شخصيات وأعلام

الخوارزمي نبذة مختصرة عن حياته وأهم مؤلفاته وانجازاته واشهر اقواله

محمد بن موسي الخوارزمي هو عالم رياضيات فارسي وعالم جغرافيا وفلك ومنجم وكان عالم في بيت الحكمة ببغداد، ولد الخوارزمي عام 780 م في بلاد فارس، وكان واحداً من الرجال المثقفين الذين عملوا في دار الحكمة، كما كان الخوارزمي متفوقاً بشكل لاحظه الجميع خلال عمله كعضو في دار الحكمة ببغداء تحت قيادة الخليفة المأمون ابن هارون الرشيد، وكان دار الحكمة في هذا الوقت بمثابة مركز بحث علمي وتدريس، تمكن الخوارزمي من تأسيس مفهوم (الخوارزمية) في الرياضيات (و هذا هو السبب في تسميته بـ (جد علم الحاسوب) من بعض الناس).و يُعتبر (علم الجبر) الذي أنشأه الخوارزمي، هو الأساس و هو حجر الزاوية في العلوم، كما تمكن من تأسيس علم الجبر في اعظم عمل رياضي سجله التاريخ حتي الآن وهو كتاب حساب الجبر والمقابلة، وتمت ترجمة هذا الكتب الي اللغة اللاتينية مرتين، بواسطة كلاً من (جيرارد) و (روبرت تشستر) في القرن الـ 12، و يحل فيه مئات من المعادلات التربيعية البسيطة عن طريق (التحليل) و المثال الهندسي ، ويسعدنا ان نقدم لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم نبذة مختصرة عن حياة الخوارزمي واهم اعماله ومؤلفاته وانجازاته في علم الجبر والرياضيات بالاضافة الي اشهر الاقوال التي قالها الخوارزمي ، موضوع مفيد ومشوق استمتعوا معنا الآن بقراءته وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : شخصيات وأعلام .

اشهر انجازاته

أسس الخوارزمي علم الجبر الذي يعد حجر الزاوية في مختلف العلوم الآن، حيث قام بتأليف كتاب حساب الجبر والمقابلة والذي اعتبره العلماء اعظم عمل رياضي حتي وقتنا هذا ، حيث قام بوضع حلول للمعادلات الرياضية من الدرجة الاولي والثانية، وعمل أيضاً في الحساب، فقد وضع الأرقام العربيّة بالاعتماد على الزوايا، واخترع الصفر الذي يغيّر من قيمة الرقم، وهذا ما اعتمده العالم الغربي.

مفهوم الخوارزمية الرياضية، والمقصود به هو القيام بخطوات محددة لحل مشكلة معينة، وقد اصبح الآن الناس يستخدمون الخوارزميات للقيام بعمليات الجمع والقسمة المطولة، ومن الجدير بالذكر ان كل هذه المبادئ التي تستخدم في الرياضيات الآن كانت موجودة في نصوص الخوارزمي المكتوبة قبل 2000 سنة.
و كان الخوارزمي مسؤولاً عن إدخال الأرقام العربية إلى الغرب، حيث يتم إستخدام الأرقام العربية التسعة، بالإضافة إلى علامة الصفر.

مؤلفات الخوارزمي

يعد كتاب الجبر المقابلة اشهر مؤلفات الخوارزمي ، حيث يحتوي هذا الكتاب علي مسائل ومعادلات هامة تعترض البشر خلال حياتهم مثل معاملات البيع والشراء وصرافة النقود والتأجير ومسائل الميراث والوصاية وغيرها، فهو ايضاً ذكر الامور المتعلقة بقياس الاراضي وتحديد وحدات القياس وقياس مساحة بعض السطوح وحساب مساحة الدائرة، كما ألف الخوارزمي ايضاً كتب اخري ابرزها : الزيج الأول، والزيج الثاني، والرخامة، والعمل بالإسطرلاب، والمزولات.

اقوال الخوارزمي

  • الشكر على الإحسان والسلع بإزاء الأثمان
  • الاستقالة تأتي على العثرات، كما أن الحسنات يذهبن السيئات
  •  الاعتذار في غير موضعه ذنب، والتكلف مع وقوع الثقة عيب، والدواء لغير حاجة داء، كما أنه عند الحاجة إليه شفاء .
  •  الطير واقعة مع مثلها، والنفس مائلة إلى شكلها
  •  الإذكار حيث التناسي والتقاضي حيث التغاضي.
  •  العشرة مجاملة، لا معاملة، والمجاملة لا تسع الاستقصاء والكشف، والعشرة لا تحتمل الحساب والصرف
  •  الذنب للعين العشواء، في محبة الظلماء، وكراهة الضياء، وفم المريض يستثقل وقع الغذاء ويستمريء طعم الماء .
  • الغيرة على الكتب من المكارم….. لا بل هي أخت الغيرة على المحارم ……والبخل بالعلم على غير اهله قضاء لحقه….. ومعرفة بفضله ….ثمرة الادب العقل الراجح …..وثمرة العلم العمل الصالح بالاباء يقتدي الاولاد ….وعلى الاعراق تجري الجياد ،لم ارى معلما احسن تعليما من الزمن ولا متعلما اسوء تعلما من الانسان.
الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق