معلومات طبية

التهاب الحلق اسبابه واعراضه وطرق علاجه بالاعشاب والوقاية منه الاصابه به

التهاب الحلق

التهاب الحلق هو الم يصيب منطقة الحلق او البلعوم، وتحدث هذه الاصابة بسبب تجمع البكتيريا او فيروسات، ويمكن أن يرافق هذا الالم مجموعة من الامراض التي تصيب الجهاز التنفسي للانسان، وفي اغلب الحالات يزول التهاب الحلق خلال اسبوع من الشعور بالمرض، والذي يبدأ عند شعور المريض بوخز في الحلق، ويزداد بالتدريج ليصل إلى الشعور بالبحة، ثم عدم القدرة على بلع الطعام بسهولة .

ويتصف التهاب الحلق انه سريع العدوي ويمكن الانتقال بسهولة من شخص إلي آخري، تعاني فئة كبيرة من النّاس من التهاب الحلق؛ حيث يستيقظ شخصٌ ما من النوم، ويشعر بوجود ألم وتهيّج، وبعض الخدوش ويحتاج الي علاج سريع و فعال للتخلص من هذا الالتهاب والالم المصاحب له ، فعلي الرغم من بساطة هذا المرض وعدم وجود اي خطورة له إلا انه من اكثر الامراض المزعجة والمنتشرة بين العديد من الناس، ويزداد في الغالب الألم مع عملية البلع، يصاحب هذا الالتهاب بتعرض الشخص للأنفلونزا، أو التهابات في الجهاز التنفسي كالزكام .

في العادة تزول أعراض الالتهاب خلال أسبوع، ومن دون أي تدخل طبي، هناك بعض العلاجات الطبيعية التي تخفف من التهاب الحلق، وتجعل عملية الشفاء تتم بصورة أسرع ويسعدنا أن نستعرض معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم موضوع شامل حول التهاب الحلق وكيفية علاجه بالادوية وبالاعشاب وكيفية الوقاية من الاصابة منه لدي الاطفال والكبار، وللمزيد من الموضوعات يمكنكم زيارة قسم : معلومات طبية .

طرق فعالة لعلاج التهابات الحلق
طرق فعالة لعلاج التهابات الحلق

أسبابه

  • الإصابة بالبكتيريا وخاصة العنقودية التي تسبب التهاب الحلق وتورمه .
  • الإصابة بالفيروسات، مثل فيروس الإنفلونزا ، الذي يسبب الزكام .
  • التعرض لمواد مهيجة مثل دخان السجائر او نتيجة حساسية .
  • التهاب اللوزتين، والذي يعد من أكثر أنواع التهابات الحلق انتشاراً .
  • التعرض لإصابة على الرقبة .
  • النزلات الصدرية والإلتهابات الرئوية .
  • ضعف قدرة الجهاز المناعي علي مقاومة الامراض التي يمكن ان تصيب الجسم والتي تسبب التهاب الحلق .

أعراضه

  • الم حاد في منطقة الحلق وهو اول الاعراض التي تظهر واكثرها انتشاراً بين الناس وخاصة من الاطفال .
  • الحمى، والتعب العام والشعور بالارهاق وعدم القدرة علي بذل اي مجهود .
  • الصداع، والألم في الرأس.
  • سيلان الأنف .
  • احمرار في منطقة الحلق، يؤثر على اللوزتين.
  • السعال المتكرر.
  • العطس .
  • الشعور بألم الأذن .
  • لعيان و تقيؤ .
  • ألم متعدد في أنحاء مختلفة من الجسم .
  • ظهور بقع بيضاء على اللوزتين .
  • انتفاخ اللوز و العقد الليمفاوية
  • خشونة في الصوت .
التهاب الحلق
التهاب الحلق

التشخيص

يخضع المريض لفحص سريري وذلك بعد اخذ تاريخ المرضي للمريض، وبعد ذلك يتم اخذ عينه من الحلق و عمل زراعة للعينة لمعرفة المسبب، وآخر مرحلة هي فحوصات الدم المخبرية .

علاجه

يصف الطبيب للمريض المضاد الحيوي المناسب له طبقاً لاعراض المرض وسبب الاصابة، ويمكن ان يعطيه ايضاً بعض مسكنات الألم، وخافض لحرارة الجسم ، وينصح بشرب السوائل الدافئة، كالعسل، والليمون، والمضمضة بالماء والملح.

مضادات الهيستامين، وأدوية الإنفلونزا الموسمية الّتي تستخدم عند الإصابة بها، ويجب على المريض المُدخن تجنب التدخين خلال فترة الالتهاب لان التدخين بسبب زيادة الاعراض ، وقد يوصي الطبيب بالغرغرة عدة مرات يوميا بالماء الدافئ والملح (1/2 ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء ).

التهاب اللوزتين
التهاب اللوزتين

علاج التهاب الحلق بالأعشاب

  • الزنجبيل: حيث توضع ملعقة صغيرة من الزنجبيل في كوب من الماء المغلي، وتترك لمدّة لا تقل عن عشر دقائق، ثمّ تضاف إليها ملعقة من عسل النحل الصافي،  ويتناول المريض هذه الوصفة مرتين يومياً .
  • الثوم: حيث يُستخدم كعلاج لجميع الالتهابات، ويُفضّل أن يكون ممزوجاً مع الزنجبيل والليمون.
  • عرق السوس: وتتمّ إضافته إلى الماء المغلي، ويُشرب على فترتين، ويُفضّل أن يكون ساخناً.
  • الموز  غني فيتامين سي الذى يحد من التهابات الحلق، سواء تم التهامه بدرجة حرارة الغرفة أم مثلجاً.
  • حشيشة القنفذ الأرجوانية: وتتمّ طريقتها عن طريق غليها، ثم تُترك لمدة لا تقل عن عشر دقائق تقريباً، ثم تُشرب.

الوقاية من الإصابة بالتهاب الحلق

  • الامتناع عن التدخين، وتجنب الدخان ومسببات تهيج الحلق .
  • عدم لمس السطوح التي يوجد عليها عدوى .
  • عدم الاقتراب من الأشخاص المصابين بالتهاب الحلق، وذلك لمنع انتقال العدوى.
  • عدم استعمال أغراض المصاب الشخصية .
  • النظافة الشخصية .
  • عدم التواجد حول الاشخاص الذين يعانون من التهاب في الحلق .

مضاعفات التهاب الحلق

يمكن ان يؤدي اهمال علاج التهاب الحلق الي الاصابة بحمي (Rheumatic fever – RF) وهو مرض التهابي يظهر عند الأطفال والبالغين، ويصيب أجهزة عديدة في الجسم كالقلب، المفاصل، جهاز الأعصاب المركزي والجلد.

اثبتت الدراسات والاحصائيات ان 2%-3% من الأطفال الذين أصيبوا بالتهاب الحلق ولم يعالجوا كما يجب، ظهرت لديهم بعد ذلك حمى الروماتيزم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق