قصص مضحكة

اشياء مضحكة ومواقف كوميدية من نوادر جحا قصة جحا والحديد الضائع

يسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا المقال من موضوع اشياء مضحكة ، قصة جديدة من نوادر وطرائف جحا الكوميدية، قصة اليوم بعنوان جحا والحديد الضائع استمتعوا معنا الآن بقراءتها وللمزيد من اجمل اشياء مضحكة وكوميدية يمكنكم زيارة قسم : قصص مضحكة من موقع احلم .

جحا والحديد الضائع

أراد جحا ان يسافر في مهمة خاصة تستغرق عدة ايام وكان يملك قدراً من الحديد فخاف ان يسرقه اللصوص في غيابه، ففكر ان يضعه امانة عند جاره التاجر،  أراد جحا ان يسافر في مهمة خاصة تستغرق عدة ايام وكان يملك قدراً من الحديد فخاف ان يسرقه اللصوص في غيابه، ففكر ان يضعه امانة عند جاره التاجر، ذهب الي جاره التاجر، وقال له : يا صديقي اني علي سفر لبضعة ايام، فهل يمكنني ان اضع قدراً من الحديد أمانه لديك ؟ فكر التاجر قليلاً ثم قال : لا مانع لدي، فانت يا جحا انسان كريم وطيب ولا يمكنني ان ارفض لك طلباً .. سر جحا من كلام جاره واسرع الي منزله ليأتي بالحديد .

نقل جحا حديده بمساعدة بعض أصدقائه الي بيت جاره واطمأن لذلك وسافر لعدة ايام .. عاد جحا من سفره بعد أن ادي مهمته، وذهب الي بيت جاره التاجر وطلب منه ان يرد له الامانة التي اودعها عنه، قال الجار في اسي وحسرة : مسكين يا جحا لا ادري ما اقوله لك، لقد أكلت الفئران الحديد، تعجب جحا من كلام جاره وقال له في دهشة : هل من المعقول ان تأكل الفئران الحديد ايها الجار الطيب ؟ قال التاجر مؤكداً : بالطبع معقول، هناك اشياء كثيرة لا تصدق يا صديقي ولكنها قد تقع، وتصير حقيقة، ومن ذلك الحديد الذي أكلته الفئران .

حينئذ تظاهر جحا بالتصديق والاقتناع وترك جاره وعاد الي بيته وهو يفكر في وسيلة يسترد بها حديده الضائع، وبينما جحا قادم من السوق بعد عدة ايام في طريقة الي منزله، رأي حمار جاره التاجر محملاً بالبضائع، يقف علي جانب الطريق، اخذ جحا الحمار بما يحمل من البضائع واخفاه في مكان أمين وراح التاجر يبحث عن حماره وبضاعته هنا وهناك فلم يجدهما فاستولى عليه الجزع والفزع، قابله جحا وهو يتظاهر أنه لا يعرف شيئاً عن حماره وبضاعته، وسأله عن سبب فزعه وحزنه، قال الجار في حزن عميق لقد ضاع حماري وعليه بضاعة، هي كل ما لي ، ألم تراه يا جحا ؟ قال جحا : سمعت منذ قليل ضجة من الجو فصعدت الي سطح منزلي لأعرف السبب، نظرت الي السماء فإذا أحد العصافير يخطف حماراً .

هنا قاطع الجار جحا قائلاً : أتقول عصفور خطف حماراً ؟ إنه أمر عجيب لا يصدق عتقد انك كنت تحلم، قال جحا : كلا كلا لقد رأيت ذلك بالفعل، لقد طار العصفور بالحمار، قال الجار : قل كلاماً معقولاً يا جحا، قال جحا : ربما كان هذا الحمار حمارك، صاح الجار بحدة : هل يعقل أن يخطف عصفور حماراً وعليه بضاعة ؟ قال جحا في جدية مصطنعة : ولماذا لا يعقل ؟ في البلد التي تأكل فئرانها الحديد تخطف عصافيرها الحمير !!

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق