شعر

اشهر قصائد المتنبي في الحكمة والفخر والمدح

اشهر قصائد المتنبي

إنه شاعر وحكيم عربي مشهور جداً ، عرف عنه شخصيته المميزة التي كان الغموض هو المسيطر عليها ، إن المتنبي من الشعراء القلائل الذين حيروا الناس ، واستعصى عليهم فهم مقاصده ، تلك الأسباب دعت ابن رشيق يلقب المتنبي بمالئ الدنيا وشاغل الناس ، ومن الجدير بالذكر أن أنه لا يوجد شاعر حظي شعره بما حظى به أشعار المتنبي من عناية واهتمام ، حيث قام بشرحه أفذاذ اللغة وعلماؤها ، ومن ضمنهم عالم النحو الكبير ابن جني ، واللغوي الشهير ابن سيدة ، والشاعر أبو علاء المعري ، وقد ترك أبو الطيب المتنبي وراءه عدد كبير جداً من القصائد المتنوعة ، والتي بلغ تعدادها 326 قصيدة ، وتلك القصائد تعد سجل تاريخي لأحداث عصره بالقرن الرابع الهجري ، واليوم سوف نقدم لكل محبي المتنبي مقال يحمل عنوان اشهر قصائد المتنبي في الحكمة والفخر والمدح ، سوف نضع بين أيديكم في هذا المقال مقتطفات منتقاة من أجمل ما قاله المتنبي.

من أجمل ما قال المتنبي:

إيهاً أتاكَ الحمامُ فاختَرَمَكْ

غَيرُ سفيهٍ عَلَيكَ من شتمَكْ

هَمُّكَ في أمرَدٍ تُقَلِّب في

عينِ دواةٍ لصُلبهِ قَلَمَكْ

وهِمَّتي في انتضاءِ ذي شطبٍ

أَقُدُّ يوماً بحَدِّهِ أدَمَكْ

فاخسَأ كليباً واقعُد على ذنَبٍ

واطلِ بما بينَ إليَتيكَ فمكْ

**

فَلا مَجدَ في الدُنيا لِمَن قَلَّ مالُهُ

وَلا مالَ في الدُنيا لِمَن قَلَّ مَجدُهُ

وَفي الناسِ مَن يَرضى بِمَيسورِ عَيشِهِ

وَمَركوبُهُ رِجلاهُ وَالثَوبُ جِلدُهُ

**

أبعينِ مفتقرٍ إليكَ نظرَتَني

فأهنَتني وقذَفتني من حالِقِ

لستَ الملومَ أنا الملومُ لأنّني

أنزَلتُ آمالي بغير الخالق

**

أَنا صَخرَةُ الوادي إِذا ما زوحِمَت

وَإِذا نَطَقتُ فَإِنَّني الجَوزاءُ

وَإِذا خَفيتُ عَلى الغَبِيِّ فَعاذِرٌ

أَن لا تَراني مُقلَةٌ عَمياءُ

شِيَمُ اللَيالي أَن تُشَكِّكَ ناقَتي

صَدري بِها أَفضى أَمِ البَيداءُ

**

أآمِدُ هَل ألَمَّ بكِ النهارُ

قَديماً أو أُثيرَ بكِ الغُبارُ

إذا ما الأرضُ كانت فيكِ ماءً

فأين بها لغرقاكِ القرارُ

تغَضَّبَتِ الشموسُ بها علينا

وماجَت فوقَ أرؤسِنا البحارُ

حنينَ البُختِ وَدَّعَها حجيجٌ

كأنَّ خيامَنا لهمُ جمارُ

فلا حيّا الإلهُ ديارَ بكرٍ

ولا روَّت مزارِعَها القِطارُ

بلادٌ لا سمينٌ من رعاها

ولا حسَنٌ بأهليها اليسارُ

إذا لُبِسَ الدروعُ ليومِ بُؤس

فأحسَنُ ما لَبِستَ بها الفرارُ

للمزيد يمكنك قراءة : شعراء العصر العباسي

قصيدة هينا فقدت من الرجال بليدا:

هيناً فقدتُ من الرجال بليدا

من كان عندَ وجوده مَفقودا

غلَبَ التبَسُّمُ يومَ ماتَ تفجُّعي

وغدا به رأي الحمامِ سديدا

يا صاحبَ الجَدَثِ الذي شمَلَ البري

يةَ جودُهُ لو كان لؤمُكَ جودا

قد كنتَ أنتَنَ منه يوم دخوله

ريحاً وأكثرَ في الحياة صديدا

وأذَلَّ جمجُمَةً وأعيا منطِقاً

وأقَلَّ معروفاً وأذوى عودا

أسلَمتَ لحيتَكَ الطويلَةَ للبلى

وثويتَ لا أجراً ولا محمودا

وروى الأطبّةُ أنّ ما بك قاتِلٌ

حُمْقٌ شفاؤُكَ كان منه بعيدا

وفسادُ عقلكَ نالَ جسمَك معدِياً

وليُفسِدَنَّ ضريحَه والدودا

قسَمت سَتاه بنيه ميراثَ استِه

من بعدِه فغدَت بغايا سودا

لو وَصَّلوا ما استدخلوا من فيشةٍ

في طولهم وصلوا السماء قعودا

أولادُ حيدَرَة الأصاغِرَ أنفُساً

ومناظِراً ومخابراً وجدودا

سودٌ ولَو بهرَ النجومَ بياضُهُم

قُلٌّ ولَو كثروا الترابَ عديدا

بُلِيتَ بما يجدونَ كلّ بخيلَةٍ

حسناءَ كيلا تستطيعَ صدودا

شيءٌ كلا شيءٍ لو اَنّك منهُمُ

في عسكَر مَجرٍ لكنتَ وحيدا

أسرِف فإنَّك صادِقٌ في شتمِهِم

في كلِّ شيءٍ ما خلا التحديدا

للمزيد يمكنك قراءة : أبو الطيب المتنبي

المدح في شعر المتنبي:

أَسَيفَ الدَولَةِ اِستَنجِد بِصَبرٍ

وَكَيفَ بِمِثلِ صَبرِكَ لِلجِبالِ

فَأَنتَ تُعَلِّمُ الناسَ التَعَزّي

وَخَوضَ المَوتِ في الحَربِ السِجالِ

وَحالاتُ الزَمانِ عَلَيكَ شَتّى

وَحالُكَ واحِدٌ في كُلِّ حالِ

**

يا آل حيدَرَةَ المعفّر خدُّهم

عبد المسيح على اسمِ عبد منافِ

تَرْبا الكلاب بأن يكونَ أباً لهم

ويَرينَ عاراً شدَّةَ الإقراف

لا تجمعوا لغةَ النبيطِ وتيهَكُم

وأُصولَكُم وأسامِيَ الأشرافِ

**

زعَمَ المقيمُ بكَوتكينَ بأنَّهُ

من آلِ هاشمٍ بنِ عبدِ منافِ

فأجبَتُهُ مُذ صرتَ من أبنائِهِم

صارت قُيودُهُم منَ الصفصافِ

للمزيد يمكنك قراءة : أشعار عن الحب الحقيقي

أشعار مصورة:

يا من تباعد عني
يا من تباعد عني
أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي
أبيات شعر راقية
أبيات شعر راقية

إلى هنا متابعينا الكرام متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع الليلة الذي تحدثنا ودار كلامنا فيه عن اشهر قصائد المتنبي في الحكمة والفخر والمدح ، جمعنا لكم كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أحلى وأروع أبيات وقصائد المتنبي ، فقد أرفقنا لكم أربعة فقرات أكثر من رائعة ، وضعنا في أول فقرة منهم باقة من أجمل ما قال المتنبي ، وفي ثاني فقرة أرفقنا قصيدة هينا فقدت من الرجال بليدا ، وثالث فقرة قدمنا بعنوان المدح في شعر المتنبي ، وختمنا حديثنا بفقرة أشعار مصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى