شعر

اشعار عن الام رائعة ومؤثرة جداً لمجموعة كبيرة من اشهر الشعراء العرب القدامي والمعاصرين

الأم هي نبع الحب والحنان والامان والدفء والاحتواء، في قلبها تكمن كل معاني المشاعر الصادقة والحقيقية، فلا يوجد في هذا العالم اصدق من الام في الحب والعطاء والتضحية بحياتها وايامها وصحتها وحياتها وكل ما تملك من أجل إسعاد ابنائها، ومهما تحدثنا عن مكانة الام وقيمتها ودورها العظيم في حياة الابناء تقف الكلمات عاجزة عن التعبير عن عظمتها وفضلها، ولا يوجد اجمل من قول الله عز وجل في كتابه العزيز : “ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير ” صدق الله العظيم ، كما حثنا رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم علي الإحسان علي الوالدين وخاصة الأم وطاعتهما في كل شئ إلا في عصيان الله سبحانه وتعالي، ومن الاحاديث النبوية الشريفة التي وردت عن الام ومكانتها وفضلها، عن عائشة رضي الله عنها قالت: (نمتُ فرأيتُني في الجنَّةِ فسَمِعْتُ صوتَ قارئٍ يقرأُ فقُلتُ مَن هذا فقالوا هذا حارثةُ بنُ النُّعمانِ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلم كذلكَ البِرُّ كذلكَ البِرُّ وَكانَ أبرَّ النَّاسِ بأمِّهِ) صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم ويسعدنا ان ننقل لكم اليوم في هذا المقال من موقع احلم مجموعة رائعة من اجمل قصائد اشعار عن الام رائعة ومعبرة جداً كتبها مجموعة من الشعراء والكتاب علي مر العصور استمتعوا معنا الآن بقراءتها واهدائها الي امهاتكم للتعبير عن الحب والتقدير ، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : شعر .

اجمل الاشعار والقصائد عن فضل الأم

فاروق جويدة:
أماه.. يا أماه
ما أحوج القلب الحزين لدعوة
كم كانت الدعوات تمنحني الأمان
قد صرت يا أمي هنا
رجلاً كبيراً ذا مكان
وعرفت يا أمي كبار القوم والسلطان..
لكنني.. ما عدت أشعر أنني إنسان

إبراهيم المنذر
أَغرى امرؤٌ يوماً غلاماً جاهلاً . . . . بنقودهِ حتى ينالَ به الوطرْ
قال ائتني بفؤادِ أُمِّكَ يا فتى . . . . ولكَ الدراهمُ والجواهرُ والدُّررْ
فمضى وأَغمدَ خنجراً في صدرِها . . . . والقلبَ أخرجَهُ وعادَ على الأثرْ
لكنهُ من فرطِ دهشتهِ هوى . . . . فتدحرجَ القلبْ المعفرُ إِذا عثرْ
ناداهُ قلبُ الأمِّ وهو معفرٌ . . . . ولدي حبيبي هل أصابَكَ من ضررْ
فكأَنَّ هذا الصوتَ رغمَ حُنُوِّهِ . . . . غضبُ السماءِ على الولدِ انهمرْ
فاستسلَّ خِنْجَرَه ليطعنَ نفسهُ . . . . طعناً سيبقى عبرةً لمن اعتبرْ
ناداهُ قلبُ الأمِّ كفَّ يداً ولا . . . . تطعنْ فؤادي مرتينِ على الأثرْ

ابن الجوزي
زُر والِديكَ وقِف على قبريهما . . . . فكأنني بك قد نُقلتَ إليهما
لو كنتَ حيث هما وكانا بالبقا . . . . زاراكَ حبْوًا لا على قدميهما
ما كان ذنبهما إليك فطالما . . . . مَنَحاكَ نفْسَ الوِدّ من نفْسَيْهِما
كانا إذا سمِعا أنينَك أسبلا . . . . دمعيهما أسفًا على خدّيهما
وتمنيّا لو صادفا بك راحةً . . . . بجميعِ ما يَحويهِ مُلكُ يديهما
فنسيْتَ حقّهما عشيّةَ أُسكِنا . . . . تحت الثرى وسكنتَ في داريهما
فلتلحقّنهما غدًا أو بعدَهُ . . . . حتمًا كما لحِقا هما أبويهما
ولتندمّنَّ على فِعالِك مثلما . . . . ندِما هما ندمًا على فعليهما
بُشراكَ لو قدّمتَ فِعلا صالحًا . . . . وقضيتَ بعضَ الحقّ من حقّيهما
وقرأتَ من ءايِ الكِتاب بقدرِ ما . . . . تسطيعُهُ وبعثتَ ذاكَ إليهما
فاحفظ حُفظتَ وصيّتي واعمل بها . . . . فعسى تنال الفوزَ من بِرّيهما

المعري
وأعط أباك النصف حيا وميتا وفضل عليه من كرامتها الأما
أقلك خفا إذا أقلتك مثقلا و أرضعت الحولين واحتلمت تما
وألقتك عن جهد وألقاك لذة وضمت وشمت مثلما ضم أو شما.
وفي قصيدةٍ أخرى له قال هذه الأبيات
العيش ماض فأكرم والديك به والأم أولى بإكرام وإحسان
وحسبها الحمل والإرضاع تدمنه أمران بالفضل نالا كل إنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى