معلومات

اثار المدينة المنورة وأهم المعالم السياحية فيها ومعلومات تاريخية

اثار المدينة المنورة

الراحة و الإرتياحية و التي يبحث عنها الجميع متابعينا الأكارم وجدها سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم، نعم وجدها سيد الخلق أجمعين حينما هاجر من مكة المكرمة إلى يثرب أو المدينة المنورة كما هو إسمها فحينما هاجر لها سيدنا رسول الله و جعل منها منارة للدعوة الإسلامية بل عاصمة الدولة الإسلامية و منها بدأ بتوحيد شبه الجزيرة العربية لأول مرة بالتاريخ و من المدينة المنورة بدأت الدعوة جهراً بالدولة الإسلامية العظمى و بالمدينة يوجد قبر طيب وهو قبر خير ما خلق الله سبحانه و تعالى و المسجد النبوي الشريف، يكفي فخراً أن بدأ بها الإسلام بالإنتشار و لاحت لها دول عظمى تحت راية الإسلام مثل مصر و العراق و بعدها بلاد فارس و غيرهم، اثار المدينة المنورة، و المدينة المنورة من المزارات السياحية الدينية أكثر لما فيها من مسجد رسول الله و قبره الطاهر الطيب و سنتعرف معاً على أهم معالمها و آثارها في مقالكم هذا.

موقع المدينة المنورة

  • تقع المدينة المنورة في أرض الحجاز في شبه الجزيرة العربية.
  • و سميت أرض الحجاز كذلك؛ لأنها كانت تحجز سهل تهامة عن مرتفعات نجد و تفصل بينهما.
  • و تقع المدينة المنورة شمال مكة المكرمة بحوالي ثلاثمائة كيلو متر و أكثر قليلاً.
  • كما تبعد عن البحر الأحمر الذي يقع شرقها حوالي مائة و ستون كيلو متراً.
  • و تعتبر المدينة المنورة هي همزة الوصل فيما بين اليمن و الشام و العراق.
  • و لذلك كان يطلق عليها أرض القوافل حيث تمر منها القوافل التجارية قديماً.
  • و تحيط الجبال كل المدينة ما عدا الجهة الجنوبية الشرقية.
  • و يغمرها الحدائق و البساتين.
  • و لا ننسى نخيل التمر الذي هو من أميز التمور المتواجدة بالوطن العربي أجمع.

و شاهد أيضاً كم عدد مناطق المملكة العربية السعودية وأكبرها من حيث المساحة.

آثار المدينة المنورة الإسلامية

في المدينة المنورة عدة آثار عريقة و غالية في نفوس الجميع حيث:

  • بدأت الجهرة لها بعد هجرة رسول الله إليها و من أهم تلك الآثار الإسلامية المسجد النبوي الشريف و الذي يحتضن القبر الطيب لسيد الخلق أجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم.
  • و البقيع، و هي المنطقة التي إختارها سيدنا رسول الله أن تكون بها يدفن كل أهل المدينة بما في ذلك زوجاته الطيبات الطاهرن و هن أمهات للمؤمنين جميعاً و دفن بها الصحابة رضوان الله عليهم جميعاً.
  • جل سلع و هي التي إتخذ منها رسول الله وقت غزوة الخندق مكاناً لخيمته الطاهرة.
  • و بها السبع مساجد.
  • و بها قام رسول الله بالدعاء على المشركين و الأحزاب من الكفار.
  • و مسجد الجمعة الذي كان رسول الله قبل دخول المدينة بأربعة أيام تواجد بقباء وحينما هم بدخول المدينة حانت صلاة الجمعة فصلاها و بني بها مسجد أطلق عليه مسجد الجمعة و البركة بحلول رسول الله به.

و شاهد أيضاً كم مساحة المملكة العربية السعودية وعدد سكانها.

من معالم المدينة المنورة

من المعالم الآثارية بالمدينة المنورة أيضاً:

  • مسجد ذي الحليفة و الذي يعرف بمسجد الميقات أو مسجد الشجرة، و الميقات هنا هو ميقات أهل المدينة الباغين للحج و العمرة منها و سمي بمسجد الشجرة حيث كان ينزل رسول الله تحت شجرة بمكان المسجد.
  • في جنوب جبل أحد بالمدينة المنورة يوجد جبل صغير أطلق عليه لقب جبل الرماة و هم رماة السهام بغزوة أحد.
  • و مسجد ذي القبلتين و الذي به بدل الله سبحانه و تعالى القبلة من المسجد الأقصى إلى الكعبة المشرفة و قد صلى به سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم.
  • و مسجد قباء و هو أول مسجد بني بالإسلام و قد شارك في بنائه سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم.

و شاهد أيضاً هل تعلم عن السعودية بلاد الحرمين.

صورة المسج النبوي الشريف
اثار المدينة المنورة

اثار المدينة المنورة ، ما أجملها من آثار و معالم سياحية دينية بنفس الوقت و ما بنا من راحة نفسية ونحن نقرأ و نستمع إلى تلك المعالم الجميلة و الأجمل حينما نزورها و قبر رسول الله صلى الله عليه و سلم، و لا ننسى جبل أحد و الذي قتل عليه سيدنا حمزة رضي الله و هو عم رسول الله و حينما ننزل بجبل أحد نجد به آثار الدماء و التي تمكنت من رماله و صخره من جراء غزوة أحد عليه، و مقبرة شهداء أحد أيضاً و مطبعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، و الكثير و الكثير من الآثار الإسلامية و المزارات السياحية بالمدينة المنورة ونسأل الله أن يكتب لنا الحج ببيته الحرام و زيارة مدينة رسول الله و قبره الطاهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى