شعر

ابيات شعر عن الوطن لاحمد شوقي بالفصحى

ابيات شعر عن الوطن لاحمد شوقي

لطالما كانت الأوطان العربية وبالخصوص مصر جوهرة غالية ونفيسة بقلب ووجدان أحمد شوقي الملقب بأمير الشعراء ، لقد كان شوقي يقدس الوطن تقديساً ، وكان يتحدث عن العاطفة الوطنية كعقيدة دينية بالنسبة إليه لا تقبل المساواة ولا تقبل التغيير ، وقد قال في حب الأوطان وخاصةً وطنه مصر العديد من القصائد وأبيات الشعر التي تحمل بين طياتها معاني عظيمة للغاية وكلمات مؤثرة تدخل القلوب عند سماعها أو قراءتها ، وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكل متابعينا الكرام متابعي موقع احلم مقال تحت عنوان ابيات شعر عن الوطن لاحمد شوقي بالفصحى ، سوف نجمع لكم في هذا المقال كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أشعار أحمد شوقي عن مصر وعن الوطن العربي ، آملين أن تعجبكم تلك الأبيات وتقوموا بمشاركتها مع أصدقائكم على مواقع التواصل الاجتماعي ، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع سوياً بقراءة تلك الأشعار.

كلمات قصيدة تاج البلاد تحية وسلام:

  1. تاجَ البلادِ تحية ٌ وسلامُ
  2. رَدّتك مصرُ وصحَّت الأَحلامُ
  3. العلمُ والملك الرفيعُ كلاهما
  4. لك يافؤادُ جلالة ٌ ومقام
  5. فكأَنك المأْمونُ في سُلطانه
  6. في ظلِّك الأَعلامُ والأَقلامُ
  7. أَهدَى إليك الغربُ من أَلقابه
  8. في العلمِ ما تسمو له الأَعلام
  9. من كلِّ مملكة ٍ وكلِّ جماعة ٍ
  10. يسعى لك التقديرُ والإعظام
  11. ما هذه الغرفُ الزواهرُ كالضحى
  12. الشامخاتُ كأَنها الأَعلامُ
  13. من كلِّ مرفوعِ العمودِ منَوِّرٍ
  14. كالصبحِ مُنْصَدِعٌ به الإظلام
  15. تتحطَّم الأُمِّيَّة ُ الكبرى على
  16. عَرَصاتِه وتمزَّقُ الأَوهام
  17. هذا البناءُ الفاطِميُّ مَنارة ٌ
  18. وقواعدٌ لحضارة ٍ ودعام
  19. مهدٌ تهيَّأَ للوليدِ وأيكة ٌ
  20. سيرنُّ فيها بلبلٌ وحمام
  21. شرفاته نورُ السبيلِ وركنه
  22. للعبقرية ِ منزلٌّ ومقام
  23. وملاعبٌ تجري الحظوظ مع
  24. الصِّبا في ظلهنَّ وتوهبُ الأقسام
  25. يمشي بها الفتيانُ هذا ما له
  26. نفس تسوِّدهُ وذاك عصامُ
  27. ألقى أواسيهُ وطال بركنهِ
  28. نَفْسٌ من الصِّيدِ الملوكِ كُرام
  29. من آلِ إسماعيلَ ولا العمَّاتُ قد
  30. قصَّرن عن كرم ولا الأعمام
  31. لم يُعْطَ هِمَّتَهم ولا إحسانَهم
  32. بان على وادي الملوك هُمام
  33. وبنى فؤادٌ حائطَيْه يُعِينُه
  34. شعبٌ عن الغاياتِ ليس يَنام
  35. أنظر أبا الفاروقِ غرسكَ هل دنتْ
  36. ثمراتهُ وبدت له أعلامُ
  37. وهلى انثنى الوادي وفي فمه الجَنَى
  38. وأتى العراقُ مشاطراً والشام
  39. في كلِّ عاصمة ٍ وكلِّ مدينة ٍ
  40. شبانُ مصرَ على المناهل حاموا
  41. كم نستعيرُ الآخرِين وَنَجْتَدِي
  42. هيهات ما للعارِيات دَوام
  43. اليومَ يَرْعَى في خمائلِ أَرضِهم
  44. نشأٌ إلى داعي الرحيلِ قيام
  45. حبٌّ غرستَ براحتيكَ ولم يزلْ
  46. يَسقيه من كِلتا يديك غَمام
  47. حتى أنافَ على قوائمِ سوقهِ
  48. ثمراً تنوءُ وراءه الأكمام
  49. فقريبه للحاضرين وليمة ٌ
  50. وبعيده للغابرين طعام
  51. عِظة ٌ لفاروقٍ وصالحِ جِيلهِ
  52. فيما ينيلُ الصبرُ والإقدام
  53. ونموذجٌ تحذو عليه ولم يزلْ
  54. بسراتهمْ يتشبَّهُ الأقوام
  55. شيَّدت صرحاً للذخائرِ عالياً
  56. يأوي الجمالُ إليه والإلهام
  57. رَفٌّ عُيونُ الكُتْبِ فيه طوائفٌ
  58. وجلائلُ الأسفارِ فيه ركام
  59. إسكندرية ٌ عاد كنزكِ سالماً
  60. حتى كأنْ لم يلتهمه ضرامُ
  61. لمَّتهُ من لهبِ الحريق أنامٌ
  62. بَرْدٌ على ما لامَسَتْ وسَلام
  63. وأَسَتْ جِراحَتَك القديمة راحة ٌ
  64. جُرْحُ الزمانِ بعُرْفِها يَلتام
  65. تَهَبُ الطريفَ من الفَخارِ وربّما
  66. بَعَثَتْ تَليدَ المجدِ وهْوَ رِمام
  67. أرأيتَ ركنَ العلم كيف يقامُ
  68. أرأيتَ الاستقلالَ كيف يرام
  69. العلمُ في سبلِ الحضارة ِ والعلا
  70. حادٍ لكلِّ جماعة ٍ وزمام
  71. باني الممالكِ حينَ تنشدُ بانياً
  72. ومثابة ُ الأوطانِ حينَ تضام
  73. قامت رُبوعُ العلم في الوادي فهل
  74. للعبقرية ِ والنبوغِ قيام
  75. فهما الحياة ُ وكلُّ دورِ ثقافة ٍ
  76. أَو دُورِ تعليمٍ هي الأَجسام
  77. ما العلمُ ما لم يَصْنعاه حقيقة ٌ
  78. للطالبين ولا البيانُ كلام
  79. يا مهرجانَ العلمِ حولك فرحة ٌ
  80. وعليك من آمالِ مصرَ زحام
  81. ما أَشبهتْكَ مواسمُ الوادي ولا
  82. أعياده في الدهر وهي عظام
  83. إلا نهاراً في بشاشة صُبحِه
  84. قعد البناة وقامت الأهرام
  85. وأَطال خوفو من مواكبِ عِزِّه
  86. فاهتزَّت الرَّبَواتُ والآكام
  87. يومي بتاجٍ في الحضارة معرقٍ
  88. تعْنُو الجِباهُ لعِزِّه والهام
  89. تاجٌ تنقَّلَ في العصورِ معظَّماً
  90. وتأَلفتْ دُوَلٌ عليه جِسام
  91. لما اضطلعتَ به مَشَى فيه الهدى
  92. ومراشدُ الدستورِ والإسلام
  93. سبقتْ مواكبك الربيعَ وحسنه
  94. فالنيلُ زهوٌ والضفافُ وسام
  95. الجيزة ُ الفيحاءُ هزَّت منكباً
  96. سبغ النوالُ عليه والإنعام
  97. لبست زخارفها ومسَّتْ طيبها
  98. وتردّدتْ في أَيْكها الأَنغامُ
  99. قد زدتها هرماً يحجُّ فناؤه
  100. ويُشدُّ للدنيا إليه حِزام
  101. تقفُ القرونُ غداً على درجاتِه
  102. تُمْلِي الثناءَ وتكتبُ الأَيام
  103. أَعوامُ جهدٍ في الشبابِ وراءَها
  104. من جهد خيرِ كهولة ٍ أعوام
  105. بلغَ البناءُ على يديك تمامهُ
  106. ولكل ما تبني يداك تمام

للمزيد يمكنك قراءة : ابيات شعر عن حب الوطن للمتنبي

كلمات قصيدة أيا وطني:

  1. أيا وَطَني لَقَيتُكَ بَعدَ يَأس.. كَأَنّي قَد لَقيتُ بِكَ الشَبابا
  2. وَكُلُّ مُسافِرٍ سَيَئوبُ يَوما.. إِذا رُزِقَ السَلامَةَ وَالإِيابا
  3. وَلَو أَنّي دُعيتُ لَكُنتَ ديني.. عَلَيه أُقابِلُ الحَتمَ المُجابا
  4. أُديرُ إِلَيكَ قَبلَ البَيتِ وَجهي.. إِذا فُهتُ الشَهادَةَ وَالمَتابا
  5. وسلا مصرَ : هل سلا القلبُ عنها..  أَو أَسا جُرحَه الزمان المؤسّي ؟
  6. كلما مرّت الليالي عليه..  رقَّ ، والعهدُ في الليالي تقسِّي
  7. مُستَطارٌ إذا البواخِرُ رنَّتْ..  أَولَ الليلِ ، أَو عَوَتْ بعد جَرْس
  8. راهبٌ في الضلوع للسفنِ فَطْن..  كلما ثُرْنَ شاعَهن بنَقسْ
  9. وَطَني لَو شُغِلتُ بِالخُلدِ عَنهُ..  نازَعَتني إِلَيهِ في الخُلدِ نَفسي
  10. جعلتُ حُلاها وتمثالها.. عيونَ القوافي وأمثالها
  11. وأَرسلتُها في سماءِ الخيال..  تجرُّ على النجم أذيالها
  12. وإني لغِرِّيدُ هذي البطاح..  تَغَذَّى جَناها وسَلْسالها
  13. ترى مصر كعبة أشعاره..  وكلِّ معلقة قالها
  14. وتلمَحُ بين بيوتِ القصيدِ.. جحالَ العروسِ وأحجالها
  15. وَلِلأَوطانِ في دَمِ كُلِّ حُرٍّ .. يَدٌ سَلَفَت وَدَينٌ مُستَحِقُّ
  16. وَمَن يَسقى وَيَشرَبُ بِالمَنايا..  إِذا الأَحرارُ لَم يُسقوا وَيَسقوا
  17. وَلا يَبني المَمالِكَ كَالضَحايا..  وَلا يُدني الحُقوقَ وَلا يُحِقُّ
  18. وَلِلحُرِّيَّةِ الحَمراءِ بابٌ..  بِكُلِّ يَدٍ مُضَرَّجَةٍ يُدَقُّ

للمزيد يمكنك قراءة : قصيدة عن الوطن العربي

أبيات شعر مصورة عن الوطن:

شعر
تحيا مصر ومصر تحيا
الوطن
ما هو الوطن
قل كل أرض
فإذا سئلت عن الوطن

للمزيد يمكنك قراءة : 20 رسالة عن حب الوطن

منذ بداية الشعر العربي قد تغزل الشعراء بأوطانهم ونظموا وكتبوا فيه أقوى القصائد وأجمل الأبيات ، وذلك لأن الوطن أغلى من الروح ، إنه الملاذ الآمن لهم ولنا ، ولن نشعر بقيمته إلا عندما نتغرب ونبعد عنه ، وإلى هنا أيها المتابعين نكون قد وصلنا لختام مقال الليلة وقد تكلمنا ودار حديثنا فيها حول ابيات شعر عن الوطن لاحمد شوقي بالفصحى ، وضعنا بين أيديكم باقة منتقاة من أجمل الأبيات الممتعة والجميلة ، فقد أرفقنا لكم ثلاثة فقرات مميزة ، وضعنا في أول فقرة منهم كلمات قصيدة تاج البلاد تحية وسلام ، وفي ثاني فقرة كلمات قصيدة أيا وطني ، وختمنا حديثنا بفقرة بعنوان أبيات شعر مصورة عن الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى