معلومات عامة

أين تقع شلالات نياجرا ومعلومات حول تاريخ المنطقة

أين تقع شلالات نياجرا

شلالات نياجرا هي واحدة من أجمل الشلالات الموجودة في العالم ومن أقواها في الاندفاع في أمريكا الشمالية، وتُعد هذه الشلالات هي الأسرع في حركة المياه على الأرض، بالإضافة إلى أنها معلم سياحي عالمي مهم ومتميز بصورة كبيرة، وقد اشتق اسم نياجرا من لغة سكانها الأصليين وهم الهنود الحمر، ومعناها رعد المياه، وقد تكونت تلك الشلالات منذ زمن بعيد.

ونحن في هذا الموضوع أين تقع شلالات نياجرا ومعلومات حول تاريخ المنطقة، نتعرض إلى أهم المعلومات حول موقع هذه الشلالات وتاريخها ومكانتها الاقتصادية المهمة، وكونها مقصدًا ومزارًا سياحيًّا للملايين من الناس الذين يأتون إليها بصورة سنوية.

موقع شلالات نياجرا :

  • تقع تلك الشلالات على نهر نياجرا، الذي يصل طوله قرابة 58 كيلو مترًا، وهذا النهر يصل بين بحير أونتاريو في الجهة الشمالية وبين بحيرة إيجي في الجهة الجنوبية، وتقع بالتحديد في منتصف النهر عند الحدود بين ولاية نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية وبين مقاطعتي أونتاريو في كندا، حيث يتدفق هذا القسم من الشلالات بما يقارب 57 مترًا من الناحية الكندية، وهو يتوزع بين 30 و21 مترًا من الناحية الأمريكية.
  • وقد تم اشتقاق اسم نياجرا من اللغة الأصلية للسكان من الهنود الحمر، وهي رعد المياه، وهي مؤلفة من ثلاث شلالات شهيرة، ومن أشهرها: شلال هورس شو أو ما يسمى بشلال حذوة الحصان، وهو واقع على الجانب الكندي ويصل عرضه إلى 830 مترًا، ثم الشلالات من الناحية الأمريكية وهي مستقيمة ويفصل بينهما ما يسمى بجزيرة الماعز.
  • وهناك شلال صغير الحجم على الناحية الأمريكية يُدعى برايدال فايل، وهو يقع قرب جزيرة لونا، وتتدفق المياه من خلال شلالات نياجرا بمعدل يصل نحو 2400 مترًا مكعبًا في الثانية الواحدة، وقد تبلغ نحو 6400 مترًا مكعبًا في أوقات الذروة، ويستحوذ الشلال الذي يُدعى حذوة الحصان على نسبة تصل إلى 90 بالمئة من تدفق مياه النهر.

تاريخها:

  • تكونت تلك الشلالات منذ حوالي 10 آلاف عام في نهاية العصر الجليدي الذي يُدعى ويسكنسن الجليدي، والذي تكونت خلاله كذلك البحيرات الكبرى في قارة أمريكا الشمالية ونهر نياجرا.
  • وقد تم استكشاف الشلال من الناحية الأمريكية من قبل أحد الهنود الحمر.

الناحية الاقتصادية:

  • تُستعمل هذه الشلالات في توليد الكهرباء عن طريق إنشاء محطتين كبيرتي الحجم في كل من مقاطعة أونتاريو وولاية نيويورك الأمريكية، كما أن مياه تلك الشلالات تساعد في تزويد الولايات المتحدة الأمريكية ودولة كندا بمياه الشرب، بالإضافة إلى أن تلك الشلالات تشتمل في الأسفل على أسماك تبقى 90 بالمئة منها على قيد الحياة بالرغم من قوة اندفاع مياهها.
  • وتُعد شلالات نياجرا من المعالم السياحية الكبرى، حيث يزورها 26 مليون سائح بصورة سنوية، وبالخصوص في المدة بين شهر مايو وسبتمبر، ويقوم بزيارة أهم المناطق فيها وهي كهف الرياح وجسر قوس قزح، بالإضافة إلى ما يقومون به مما يُعرف برحلة وراء الشلالات.
  • وتلك الرحلة تتم عن طريق توجههم إلى مصاعد تهبط بهم ناحية ممرات خاصة تم نحتها في الصخر، حتى يبلغوا مكانًا يقع خلف هذه الشلالات بصورة مباشرة، ويتم العمل على توفير ملابس لهم للحماية من رذاذ الشلالات، حيث يشاهدون تلك المياه المتدفقة بغزارة، وقد نحتت الشلالات في الولايات المتحدة الأمريكية فيها فجوة كبيرة الحجم تُدعى كهف الرياح.
  • وقد تمكن المغامر الأمريكي المعروف سام باتش في شهر أكتوبر من سنة 1829 من القفز بصورة ناجحة من أعلى شلالات نياجرا؛ ليصير أول شخص بقي على قيد الحياة بعد قفزه من هذه النقطة.
  • وقد استغلت مناظر هذه الشلالات في إنتاج الكثير من الأفلام العالمية، كما أن هناك موجة من البرد والثلج شهدتها أمريكا قد تسببت في شهر يناير من سنة 2014 إلى تجمد بصورة شبه كاملة لهذه الشلالات؛ الأمر الذي أدى إلى تحويل تلك المنطقة إلى ما يُسمى بمدن الأشباح.
شلالات متدفقة
شلالات متدفقة
شلالات نياجرا في الشتاء
شلالات نياجرا في الشتاء
روعة المناظر الطبيعية
روعة المناظر الطبيعية

كان هذا ختام موضوعنا حول أين تقع شلالات نياجرا ومعلومات حول تاريخ المنطقة، قدمنا خلال هذه المقالة بعض المعلومات المهمة حول المكانة التاريخية والموقع الجغرافي المتميز لشلالات نياجرا بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة كندا، وما تُستعمل فيه هذه الشلالات من إنتاج للطاقة الكهربائية ومن كونها مزارًا يقصده السياح من جميع دول العالم، وقد نحتت هذه الشلالات نحتًا في الجهة الأمريكية سُمي كهف الرياح، وقد تمكن أحد المغامرين الأمريكان من القفز على هذه الشلالات في سنة 1829 وظل بعدها على قيد الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى