شخصيات وأعلام

أين تقع أرض كنعان وتاريخها

أين تقع أرض كنعان

أرض كنعان هي واحدة من المناطق التاريخية صاحبة لغة سامية، تحتوي في وقتنا الحالي على كل من سوريا ولبنان وفلسطين وأجزاء من الأردن، وكانت تلك الأرض لها أهمية كبرى في العصر البرونزي المتأخر أثناء فترة العمارنة، حيث كانت تلك المنطقة من مواضع النزاع بين الآشوريين وبين الإمبراطورية في مصر.

ونحن في هذا الموضوع أين تقع أرض كنعان وتاريخها، سنتعرض إلى بعض المعلومات التاريخية حول تلك الأرض وموقعها بصورة مختصرة، وعلى من أراد الاستزادة مراجعة كتب التاريخ في هذا الصدد، فكتب التاريخ مليئة بالتفاصيل المهمة.

موقع أرض كنعان :

أرض كنعان واقعة في المناطق الساحلية التي تمتد بين مملكة مصر في الجنوب ومصب نهر العاصي ناحية الشمال، وهي تشمل منطقة فلسطين، وقد تم تبديل اسم كنعان بعد سيطرة الرومانيين على تلك المنطقة، حيث قام الكنعانيون بتأسيس مستعمرات كنعانية بصورة جديدة في الفترة التي تمتد من القرن السابع ق.م وحتى القرن الرابع ق. م، وتلك المستعمرات كانت تمتد من غرب البحر المتوسط وحتى ناحية حدود السواحل الأطلسية.

سبب التسمية:

توجد الكثير من النظريات حول سبب تسمية كنعان بذلك الاسم، ومن تلك النظريات:

نظرية الاسم الآكادي: حيث يذكر بعض المؤرخين أن الاسم الأكادي (كناخني) أو (كنجاي) ورد في رسائل تل العمارنة في مملكة مصر، وهو اسم قد أطلقه البابليون ومعناه اللون الأحمر الأرجواني.

نظرية الاسم المصري: حيث أطلق المصريون منذ العصور القديمة كلمة (فنخو) لكي تدل على شعب من شعوب الشام، حيث إن لفظة كنعان لفظة استخدمها الإغريق، ثم تم تحويرها إلى فويفكس للدلالة على فينيقيا، وفويفيكن لكي تدل على الفينيقيين.

نظرية الاسم الكنعاني: حيث استخدم الكنعانيون ذلك الاسم لكي يعبروا عن أنفسهم.

نظرية الاسم العبري: حيث يُعد الكنعانيون من نسل حام بن نوح، وذلك تبعًا لما جاء في التقسيم الإثني للتوراة، مع العلم أن اليهود كانوا ينسبون كل أعدائهم إلى نسل حام، حيث إن التسمية قد أتت من كنع، ومعناها منخفض، أي إن الكنعانيين هم سكان تلك الأراضي المنخفضة.

نظرية الاسم العربي: وتنسجم تلك التسمية من الناحية اللغوية أفضل من التسمية العبرية، حيث إن الكلمات العربية معناها قنع وخنع وكنع، وتلك المعاني جميعًا معناها الهبوط والتواضع والانخفاض.

نظرية الاسم الحوري: وترى تلك النظرية أن كلمة كنعان هي كلمة قد اشتقت من كلمة كناجي، ومعناها الصيغة الأرجوانية، حيث قد اشتهرت بهذا الاسم بسبب صناعتهم التي يعملون بها، مع العلم أن الحواريين قد أخذوا ذلك الاسم عن الأكاديين، وربما الأكاديون قد أخذوه عن الحواريين.

أصول الكنعانيين:

ينتمي الكنعانيون إلى عائلات الشعوب السامية، مع العلم أنهم قد بقوا في فلسطين وفي جنوب سوريا، وقد تحكموا على تلك المناطق بصورة كبيرة، حتى عُرفت هذه البلاد باسم أرض كنعان أو بلاد كنعان، حيث إنهم من مناطق الجنوب في سوريا، وساحل عمان في جنوب جزيرة العرب، وينبغي أن نشير في هذا الصدد إلى أن النظريات الأشهر تشير إلى أن الكنعانيين هم أكبر موجة مهاجرة خرجت من شبه جزيرة العرب، غير أن بعض الاكتشافات تؤكد أن المدن الكنعانية التي توجد في فلسطين هي أقدم من تلك المدن الكنعانية التي توجد في شبه جزيرة العرب، حيث إن مدينة أريحا تُعد أقدم مدن التاريخ، مع العلم أن قدماء المؤرخين قد تناولوا بعض الفرضيات لأصل الكنعانيين.

فمن أولئك المؤرخين من وجد أن أصلهم يرجع إلى ساحل الخليج العربي؛ وذلك للتشابه في أسماء المدن التي توجد في تلك المناطق مع أسماء تلك المدن التي توجد في الشام، في حين أن بعض الدراسات الحديثة تشير إلى أن أولئك الكنعانيين من أوائل الشعوب التي استقرت في منطقة الشرق الأوسط بعد مجيئهم من أفريقيا من خلال مملكة مصر، وذلك بعد أن انهارت الحضارة الغسولينية في منطقة فلسطين في سنة 330 ق.م.

الأرض الكنعانية
الأرض الكنعانية
آثار الكنعانيين
آثار الكنعانيين
أماكن من تراث الكنعانيين
أماكن من تراث الكنعانيين

كان هذا ختام موضوعنا حول أين تقع أرض كنعان وتاريخها، قدمنا خلال هذه المقالة بعض المعلومات والتفاصيل الحيوية بخصوص أرض كنعان ومكانها، حيث إن بلاد الشام الحالية كانت مقرا ومستوطنًا للكنعانيين، وقد ذكرنا أسباب التسمية بالكنعانية وذكرنا أن الاسم الأقرب هو الاسم العربي من كنع وقنع وخنع بمعنى الانخفاض والتواضع، وذكرنا أصول الكنعانيين ورحلتهم في الاستقرار والاستيطان، ونتمنى أن يكون الموضوع قد حاز إعجاب الزائر الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى