اقوال وحكم

أمثال وحكم رائعة في قمة الجمال والروعة

أمثال وحكم رائعة

هل جربت أن تستمع إلى الحكماء من قبل؟! هل جربت أن تكون وسطهم في يوم من الأيام؟ هل خطر ببالك أن تكون على عتبة حكيم من الحكماء في يوم من الأيام تحادثه ويحادثك؟ نحن هنا في هذا الموضوع ننقل لك خلاصة الحكمة، وننقل لك زبدة الأمثال التي قيلت والحكم التي تغنى بها أصحاب التجارب؛ لتكون على بينة من أمرك حول هذه الأمور، فأنت في حاجة ماسة إلى حكم الآخرين لكي تبني نفسك وتبني ذاتك وتقوم بما عليك فعله من خلال معرفة تجارب السابقين وأخذ أفضل الحكم والعبر منهم، وأنت حين تقتدي فعليك باختيار القدوة الذي يعلمك طرق الحكمة، وليس أن تتبع إنسانًا لا يعرف هداية لنفسه فضلًا عن غيره، فهذه نقطة في غاية الأهمية لا ينبغي إغفالها بحال من الأحوال، فالحكمة التي تتساقط من هذا الموضوع موضوعها الحقيقي هو أنت أيها القارئ الكريم؛ لأنه لو لم يتم الاستفادة بهذه الحكم والتجارب والعبر فإنها تصير غير ذات موضوع ولا فائدة، ولكننا آثرنا تحقيق الإفادة للقارئ الكريم عن طريق نقل زبدة وخلاصة الحكم والعبر التي اعترضتنا في طريقنا ونحن نبحث له عن أفضل الحكم والأمثال التي يمكن أن نضعها بين يديه.

هذا الموضوع هام جدًّا وقد اخترناه بعناية شديدة وعلى القارئ أن يتأنى في قراءة تلك العبر والحكم وألا يستعجل في قراءتها، بل يقرأها بعناية شديد وحرص شديد حتى لا تشرد منه شاردة ولا تند عليه ما يمكن أن يند مع التعجل وعدم الروية، والآن مع الموضوع:

أمثال وحكم رائعة في قمة الجمال والروعة:

حكمة: عندمآ نَدعو .. يجْري اللهُ عَلى ألسنتنا أُمنياتٍ لمْ نَكن نعرفُ أنّها في خواطرنا , يمْنحُنا اللهُ قَبل نِعمة الإجابهْ، نعمة البوحْ بين يديه , ولا يسْتطيعُ أحدٌ أنْ يَحِنَّ عليكَ بهذآ القدْر مهما أحبَّكَ سواه , لأنهُ يعْرفُ ليسَ فقط ما تخبِّئهْ، ولكنْ ما لا تعرفُه عنْ نفسكْ !! أنتَ نسيتَ حزناً مَرَّ بطفولتكْ .. لكنّهُ لم ينساهْ , أنتَ نسيتَ أثر الماضِي على قلبِكْ .. لكنّه لم ينساهْ , أنتَ نسيتَ أمنياتكْ القديمة .. لكنّه يحتفِظُ بها عندهْ ليمنحك إيّاها من حيثُ لا تحتسبْ , أنتَ لا تستطيع أن تصفَ تماماً ما تُحبهْ، هو يعرفُ ويكملُ لك أمنيتك !! ألم يحدث ألف مَرة في حياتِك أن طلبتَ من اللهِ شيئاً فاسْتغربتَ كيفَ جاءكَ بهِ على نحو مُكتَملْ أكثَر ممّا توقعتهْ !! الدُّعاء حنانُ اللهِ عَلينا مُنذُ رفعِ أيدينا إلى نُزولِ إجابتهْ , ربَّي ألهمنا يقيناً يجعلنا نؤمن بأنْ كُلَّ مآ نحّلم به سيأتي يومًا.

ونستعرض الآن بعض الأمثال والحكم التي اخترناها بعناية شديدة للقارئ الكريم:

  • إذا لم تعلم أين تذهب , فكل الطرق تفي بالغرض.
  • يوجد دائماً من هو أشقى منك , فابتسم.
  • يظل الرجل طفلاً , حتى تموت أمه , فإذا ماتت ، شاخ فجأة.
  • عندما تحب عدوك , يحس بتفاهته.
  • إذا طعنت من الخلف , فاعلم أنك في المقدمة.
  • الكلام اللين يغلب الحق البين.
  • كلنا كالقمر .. له جانب مظلم.
  • لا تتحدى إنساناً ليس لديه ما يخسره.
  • العين التي لا تبكي , لا تبصر في الواقع شيئاً.
  • المهزوم إذا ابتسم , افقد المنتصر لذة الفوز.
  • لن تستطيع أن تمنع طيور الحزن من الحوم فوق رأسك و لكنك تستطيع أن تمنعها من أن تعشش فيه.
  • الجزع عند المصيبة , مصيبة أخرى.
  • الابتسامة كلمة معروفه من غير حروف.
  • اعمل على أن يحبك الناس عندما تغادر منصبك , كما يحبونك عندما تتسلمه.
  • لا تطعن في ذوق زوجتك , فقد اختارتك أولا.
  • تصادق مع الذئاب … على أن يكون فأسك مستعداً.
  • ذوو النفوس الدنيئة , يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء.
  • إنك تخطو نحو الشيخوخة يوماً مقابل كل دقيقة من الغضب.
  • كن صديقاً , ولا تطمع أن يكون لك صديق.
  • إن بعض القول فن .. فاجعل الإصغاء فناً.
  • الذي يولد زاحفا , لا يستطيع أن يطير.
  • اللسان الطويل دلالة على اليد القصيرة.
  • نحن نحب الماضي لأنه ذهب . ولو عاد لكرهناه.
  • من علت همته , طال همه.
  • من العظماء من يشعر المرء بحضرته أنه صغير ولكن العظيم بحق هو من يُشعر الجميع في حضرته بأنهم عظماء.
  • من يطارد عصفورين يفقدهما جميعاً.
  • المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تلد و تربي النصف الآخر.
  • لكل كلمة أذن , ولعل أذنك ليست لكلماتي , فلا تتهمني بالغموض.
  • كلما ارتفع الإنسان , تكاثفت حوله الغيوم والمحن.
  • لا تجادل الأحمق , فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما.

  • الفشل في التخطيط يقود إلى التخطيط للفشل.
  • قد يجد الجبان 36 حلاً لمشكلته ولكن لا يعجبه سوى حل واحد منها وهو .. الفرار.
  • شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك.
  • من أطاع الواشي ضيَع الصديق.
  • أن تكون فرداً في جماعة الأسود خير لك من أن تكون قائداً للنعام.
  • لا تستحِ من إعطاء القليل فإن الحرمان اقل منه.
  • قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه.
  • من جار على شبابه جارت عليه شيخوخته.
  • سئل حكيم : ما الحكمة؟ فقال : أن تميز بين الذي تعرفه والذي تجهله.

عبرة:

  • عائشة رضي الله عنها كانت تمسح النقود الذهبية بمنديل معطر بالمسك قبل إخراجها [للفقراء]!

عبرة:

  • عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يتصدق بالسكر لأنه [يحبه] وحتى ينال فضل الله سبحانه و تعالى في قوله : “لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون”

عبرة:

  • رجل له عادة في بعض الأحيان أن يدعو في سجوده لمن عن يمينه وعن يساره في الصلاة! المدهش أنه لا يعرفهم.

عبرة:

  • معلمة صفوف أوليه كل صباح تتفقد طالباتها تصلح شعورهن و ترتب لباسهن لأن منهن يتيمات أو من أمها مطلقة.

عبرة:

  • إمرأة في كل اجتماع عائلي تجتمع بالخادمات وتقص عليهن من قصص الرسول صلى الله عليه وسلم وتعطيهن هدايا وهن يرقبنها بشوق في كل لقاء!

عبرة:

  • رجل يتصدق بصدقة ثم يقول: “اللهم هذه عن أموات المسلمين الذين لا يجدون من يتصدق عنهم”.. ف لله دره.

كان هذا ختام موضوعنا الهام جدًّا والشيق، نرجو أن نكون قد أفدنا القارئ الكريم بما لدينا من معلومات وما نقلناه له من معارف، فموضوع مثل هذا الموضوع يحتاج إلى تأني وصبر على القراءة وبحث وتنقيب؛ لأنه في الحقيقة خلاصة تجارب حياة بأكملها للكثير من الحكماء وأصحاب الرأي، فهذه الكلمات يجب أن يؤخذ بشكل متأني ولا تؤخذ بصورة متعجلة؛ حتى تحصل منها الفائدة التي نرجوها ونرجو منها أن تفيد قارئنا الكريم، وهذا الموضوع لعله يكون من الموضوعات التي تثري عقلية القارئ الكريم وتفتح مداركه وتزيد من شعوره بأهمية هذه الحكم والعبر وأن بناء الإنسان لا يتيسر إلا بالأخذ من تجارب الآخرين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق