ادعية واذكار

أذكار قصيرة أجمل الأذكار النبوية

أذكار قصيرة

الأذكار هي شفاء القلوب، فالعبد يطمئن قلبه بذكر الله تعالى وحسن توحيده سبحانه وتعالى، ولا يتم إيمان عبد إلا إذا أحسن التوحيد لله تعالى، وأكثر من ذكره سبحانه وتعالى، فالذكر هو حلاوة القلب وريحانة الصدر وشفاء الغموم والهموم، والعبد الذي لا يذكر الله هو كالبيت الخرب لا ريح له وطعمه مر، فعلى كل مسلم أن يذكر الله تعالى وأن يتعرف إلى مواعيد هذه الأذكار، وما هي الأذكار التي تقال بصورة مطلقة وما هي الأذكار التي تُقيَّد بوقت من الأوقات.

ونحن في هذا الموضوع أذكار قصيرة أجمل الأذكار النبوية، نتعرض إلى بعض الأذكار والأوراد القصيرة الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونسأل الله تعالى أن يكون فيها الإفادة للقارئ الكريم.

أذكار
أذكار

اذكار نبوية جميلة

قال عليه الصلاة والسلام: أفضل الذكر لا إله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد لله. رواه ابن ماجه والترمذي وحسنه الألباني.

وقال عليه الصلاة والسلام: إن بكل تسبيحة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة…إلخ. رواه مسلم.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر. لا يضرك بأيهن بدأت. رواه مسلم.

وقال عليه الصلاة والسلام: لأن أقول سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر. أحب إلي مما طلعت عليه الشمس. رواه مسلم.

انظر أيضًا: أدعية استغفار

أروع الأذكار القصيرة:

قول: لا حول ولا قوة إلا بالله، فعن أبي موسى الأشعري قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا أدلك على كلمة من كنوز الجنة أو قال على كنز من كنوز الجنة؟ فقلت: بلى. فقال: لا حول ولا قوة إلا بالله. متفق عليه.

من أذكار المساء الصحيحة
من أذكار المساء الصحيحة

قول: سبحان الله العظيم وبحمده، قال النبي صلى الله عليه وسلم: من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة. رواه الترمذي وقال: حديث حسن غريب صحيح. وصححه الألباني.

قول: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم. متفق عليه.

الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، قال عليه الصلاة والسلام: من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا. رواه مسلم.

الاستغفار، قال عليه الصلاة والسلام: والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة. رواه البخاري.

وفي صحيح مسلم: وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة.

انظر أيضًا: أذكار لها أجر عظيم

أذكار مسائية قصيرة:

رَضيـتُ بِاللهِ رَبَّـاً وَبِالإسْلامِ ديـناً وَبِمُحَـمَّدٍ صلى الله عليه وسلم نَبِيّـاً. (ثلاث مرات)

اللّهُـمَّ ما أَمسى بي مِـنْ نِعْـمَةٍ أَو بِأَحَـدٍ مِـنْ خَلْـقِك ، فَمِـنْكَ وَحْـدَكَ لا شريكَ لَـك ، فَلَـكَ الْحَمْـدُ وَلَـكَ الشُّكْـر.

حَسْبِـيَ اللّهُ لا إلهَ إلاّ هُوَ عَلَـيهِ تَوَكَّـلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظـيم. (سبع مرات)

بِسـمِ اللهِ الذي لا يَضُـرُّ مَعَ اسمِـهِ شَيءٌ في الأرْضِ وَلا في السّمـاءِ وَهـوَ السّمـيعُ العَلـيم. (ثلاث مرات)

اللّهُـمَّ بِكَ أَمْسَـينا وَبِكَ أَصْـبَحْنا، وَبِكَ نَحْـيا وَبِكَ نَمُـوتُ وَإِلَـيْكَ الْمَصِيرُ.

سُبْحـانَ اللهِ وَبِحَمْـدِهِ عَدَدَ خَلْـقِه ، وَرِضـا نَفْسِـه ، وَزِنَـةَ عَـرْشِـه ، وَمِـدادَ كَلِمـاتِـه. (ثلاث مرات)

اللّهُـمَّ عافِـني في بَدَنـي ، اللّهُـمَّ عافِـني في سَمْـعي ، اللّهُـمَّ عافِـني في بَصَـري ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ. (ثلاث مرات)

اللّهُـمَّ إِنّـي أَعـوذُ بِكَ مِنَ الْكُـفر ، وَالفَـقْر ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ عَذابِ القَـبْر ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ. (ثلاث مرات)

يَا حَيُّ يَا قيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أسْتَغِيثُ أصْلِحْ لِي شَأنِي كُلَّهُ وَلاَ تَكِلُنِي إلَى نَفْسِي طَـرْفَةَ عَيْنٍ.

أَعـوذُ بِكَلِمـاتِ اللّهِ التّـامّـاتِ مِنْ شَـرِّ ما خَلَـق. (ثلاث مرات)

اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ على نَبِيِّنَا مُحمَّد. (عشر مرات)

اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ نُشْرِكَ بِكَ شَيْئًا نَعْلَمُهُ ، وَنَسْتَغْفِرُكَ لِمَا لَا نَعْلَمُهُ.

اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ، وَقَهْرِ الرِّجَالِ.

أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ.

يَا رَبِّ , لَكَ الْحَمْدُ كَمَا يَنْبَغِي لِجَلَالِ وَجْهِكَ , وَلِعَظِيمِ سُلْطَانِكَ.

لَا إلَه إلّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلُّ شَيْءِ قَدِيرِ. (مئة مرة)

سُبْحـانَ اللهِ وَبِحَمْـدِهِ. (مئة مرة).

انظر أيضًا: كلمات أذكار المساء

أذكار المسلم
أذكار المسلم

كان هذا ختام موضوعنا حول أذكار قصيرة أجمل الأذكار النبوية، قدمنا خلال هذه المقالة أروع الأذكار وأجمل الأوراد القصيرة الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا ينبغي لعبد مسلم أن يُهمل أمر هذه الأذكار بل عليه أن يذكر الله تعالى ذكرًا كثيرًا، فلا يزال لسان العبد رطبًا بذكر الله، فاللهم رطب ألسنتنا بذكرك الجميل يا أرحم الراحمين، فالذكر هو حياة القلوب، فلا تعيش القلوب بروحانية إلا بهذه الاذكار العظيمة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى