ادعية واذكار

أذكار المساء حصن المسلم معًا على طريق الجنة

أذكار المساء حصن المسلم

الله عز وجل يحب أن يذكر عبده ويثني عليه بالثناء الحسن الجميل، والمؤمن الذي يذكر الله ويثني عليه له أرفع الدرجات عند الله سبحانه وتعالى وله أعلى الجنان، فالذكر له فضل عظيم وكريم جدًّا عند الله تعالى، والإنسان إذا ذكر الله ذكره الله، فإذا ذكر الله في نفسه ذكره الله في نفسه، وإذا ذكر الله في ملأ من الناس ذكره الله في ملأ خير من الناس، وهكذا الله عز وجل رؤوف رحيم يعطي الثواب الجزيل والفضل العميم ويسبغ على عباده من فضله الكبير سبحانه وتعالى.

وفي هذا الموضوع نورد أذكار المساء المحصنة للمسلم من همزات ونزغات الشياطين، لعلها تصادف ما يريده القارئ الكريم من معلومات وأوراد يتحفظها ويذكر الله تعالى بها.

أذكار المساء حصن المسلم معًا على طريق الجنة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.

{ آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين}

بسم الله الرحمن الرحيم {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ*اللَّهُ الصَّمَدُ*لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ} (ثلاث مرات)

بسم الله الرحمن الرحيم {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ *وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ} (ثلاث مرات)

بسم الله الرحمن الرحيم {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ *مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ} (ثلاث مرات)

أمسينا وأمسى الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ربِّ أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها ربِّ أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، ربَّ أعوذ بك من عذابٍ في النار وعذاب في القبر.

اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير.

اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خَلَقتني وأنا عَبْدُك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت وأعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك على وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.

اللهم إني أمسيت أشهدك وأشهد حملة عرشك، وملائكتك وجميع خلقك، أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك ، وأن محمداً عبدك ورسولك” (أربع مرات)

اللهم ما أمسي بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر.

اللهم عافني في بَدَني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت. اللهم إني أعوذ بك من الكفر، والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت. (ثلاث مرات)

حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم. (سبع مرات)

اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يديَّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.

اللهم عَالِمَ الغيب والشَّهادة، فاطر السموات والأرض، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه وأن اقترف على نفسي سوءًا أو أجُره إلى مسلم.

بسم الله الذي لا يضرُّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم. (ثلاث مرات)

رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً. (ثلاث مرات)

يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كُله ولا تَكِلْني إلى نفسي طرفة عين.

أمسينا وأمسى الملك لله رب العالمين، اللهم إني أسألك خير هذه الليلة : فتحها، ونصرها، ونورها، وبركتها وهداها، وأعوذ بك من شر ما فيها وشر ما بعدها.

أمسينا على فطرة الإسلام وكلمة الإخلاص، ودين نبيَّنا محمد صلى الله عليه وسلم وملَّة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين.

“سبحان الله وبحمده” (مائة مرة).

“لا إله إلا الله وحده لا شريك له ،له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير” (عشر مرات).

“سبحان الله وبحمده عدد خلقهِ ورِضَا نفسِهِ وزِنُة عَرشِهِ ومِداد كلماته” (ثلاث مرات).

“أستغفر الله وأتوب إليه” (مائة مرة).

“أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق” (ثلاث مرات إذا أمسى).

“اللهم صل وسلم على نبينا محمد” (عشر مرات).

كان هذا ختام موضوعنا أذكار المساء حصن المسلم معًا على طريق الجنة، جمعنا فيها كثيرًا مما ورد من الأذكار في المساء، رتبناها للقارئ الكريم لتنال إعجابه، وليأخذ بها الثواب من الله تعالى إذا ما رددها منيبًا مخلصًا ذاكرًا لله تعالى، فعلى كل مؤمن ألا يبخل على نفسه بالثواب وألا يحرم نفسه من رضا الله تعالى عليه بالثواب والمغفرة الكبيرة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق