ادعية واذكار

أدعية مستجابة للرزق وقضاء الدَّين

أدعية مستجابة للرزق

رزق العبد مكتوب له قبل خلقه، فالله تعالى كتب أعمار العباد وأرزاقهم وأمورهم جميعها قبل أن يخلقهم، فالعبد عليه أن يطمئن من أن رزقه آتيه لا محالة، وعلى العبد أن يسعى في هذه الحياة وأن يضرب في هذه الأرض بحثًا عن رزقه الذي جعل الله تعالى أسبابًا من السعي والدعاء وغير ذلك من الأمور، من الأسباب التي جعلها الله تعالى لنوال الرزق.

ونحن في هذا الموضوع أدعية مستجابة للرزق من أجمل الأدعية، نتعرض إلى بعض الأدعية النبوية التي يستعيذ فيها الرسول صلى الله عليه وسلم من الفقر، ويدلنا فيها على ما نقوله لقضاء الدَّين والحاجة بإذن الله تعالى.

ادعية لجلب الرزق و فك الكرب
ادعية لجلب الرزق و فك الكرب

أدعية الرزق :

صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يتعوذ بالله تعالى من الكفر ومن الفقر ومن عذاب القبر، وكان يقول: اللهم انى أعوذ بك من الفقر والقلة والذلة، وأعوذ بك أن أظلم أو أظلم، ويأمر بذلك. رواه الإمام أحمد وغيره.

وذكر الإمام ابن حبان بسنده عن أبي هريرة قال: جاءت فاطمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تسأله خادما فقال لها قولي: اللهم رب السماوات السبع ورب العرش العظيم ربنا ورب كل شيء أنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، منزل التوراة والإنجيل والفرقان فالق الحب والنوى، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء. اقض عنا الدين وأغننا من الفقر.

انظر أيضًا: أدعية للغير

كلمات لذهاب الهم والدَّيْن:

وروى أبو داود عن أبي سعيد الخدري قال: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد ذات يوم، فإذا برجل من الأنصار يقال له أبو أمامة، فقال: يا أبا أمامة مالي أراك جالساً في المسجد في غير وقت الصلاة؟ قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله، فقال: أفلا أعلمك كلاماً إذا قلته أذهب الله همك وقضى عنك دينك؟ قلت: بلى يا رسول الله، قال: قل إذا أصبحت وإذا أمسيت: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال. قال: فقلت ذلك، فأذهب الله تعالى همي وغمي وقضى ديني.

رزقك آتيك
رزقك آتيك

أدعية لقضاء الدَّين:

وفي الحديث عن أنس رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ: ألا أعلمك دعاء تدعو به لو كان عليك مثل جبل أحد دينا لأداه الله عنك، قل يا معاذ: اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء، بيدك الخير إنك على كل شيء قدير، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما، تعطيهما من تشاء، وتمنع منهما من تشاء، ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك. حسنه الألباني.

وكذلك ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: اللهم رب السماوات ورب الأرض ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك. شيء اقض عنا الدين وأغننا من الفقر. رواه مسلم.

عن علي رضي الله عنه أن مكاتبا جاءه، فقال: إني قد عجزت عن كتابتي فأعني، قال، ألا أعلمك كلمات علمنيهنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان عليك مثل جبل ثبير دينا أداه الله عنك، قال: قل: اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عمن سواك. حسنه الألباني.

انظر أيضًا: أدعية لقضاء الدين وتوسيع الرزق

أدعية لسعة الرزق
أدعية لسعة الرزق

كان هذا ختام موضوعنا حول أدعية مستجابة للرزق من أجمل الأدعية، قدمنا خلال هذه المقالة بعض الأدعية عن جلب الرزق إن شاء الله تعالى ونفي الفقر عن العبد، فالفقر يهرب منه كل الناس ولا يحبه أحد، وعلى العبد أن يدعو لنفسه بالكسب الحلال، فرزقه معلوم مقدَّر قدَّره الله تعالى فلا يحتال ليكسب الرزق من حرام ويستعجل الرزق فيأتي به من هنا أو هناك، فكن أخي المسلم على حذر، وكن على مطعم حلال ولا تكن على الآخر، نسأل الله تعالى أن يرزقنا من فضله وأن يُنعم علينا بإحسانه إنه ولي ذلك والقادر عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى