ادعية واذكار

أدعية تفريج الكرب والهم وتيسير الأمور من السنة النبوية

أدعية تفريج الكرب

الدعاء يعتبر من أهم أسباب التفريج على المسلم، تخلصه من شعوره بالضيق والقلق، فهي طريقة سهلة للتقرب من الخالق سبحانه وتعالى، ويجب على العبد المسلم أن يتذلل وينحني لسلطانه جل في علاه ويطلب منه أن يقضي حاجته وييسر مسألته، فعبادة الدعاء هي من العبادات السهلة التي يحبها الله عز وجل وأمرنا بها وحثنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عليها، فلا يتكبر أحد عن الدعاء ويدعي الله سبحانه وتعالى في سرائه وضرائه وفي مرضه ومعافاته فاللهم تقبل دعائنا ويسر أمورنا يا رب العالمين.

وفي هذا اليوم سنقدم لكل متابعينا الكرام أدعية تفريج الكرب والهم وتيسير الأمور من السنة النبوية، فقد جمعنا لكم في هذه المقالة مجموعة من أدعية تفريج الهم والكرب وأدعية لتيسير الأمور وغيرها من الأدعية فهيا بنا نتابع.

أدعية تفريج الكرب والهم من السنة:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما قال عبد قط إذا أصابه هم وحزن: اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي. إلا أذهب الله همه، وأبدله مكان حزنه فرحا. قالوا: يارسول الله ينبغي لنا أن تعلم هؤلاء الكلمات؟ قال: “أجل ينبغي لمن سمعهن أن يتعلمهن”.
  • (اللَّهمَّ إنِّي عبدُك، ابنُ عبدِك، ابنُ أمَتِك، ناصيتي بيدِك ، ماضٍ فيَّ حكمُك، عدْلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سمَّيْتَ به نفسَك، أو علَّمْتَه أحدًا من خلقِك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو استأثرت به في علمِ الغيبِ عندك، أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صدري، وجلاءَ حَزَني، وذهابَ همِّي)
  • عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن سعد رضي الله عنه قَالَ : “كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِشَيْءٍ إِذَا نَزَلَ بِرَجُلٍ مِنْكُمْ كَرِبٌ، أَوْ بَلَاءٌ مِنْ بَلَايَا الدُّنْيَا دَعَا بِهِ يُفَرَّجُ عَنْهُ؟ فَقِيلَ لَهُ: بَلَى، فَقَالَ: دُعَاءُ ذِي النُّونِ: لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ.
  • عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ -رضي الله عنهما-، أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- كَانَ يدعو عِنْدَ الْكَرْبِ: «لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْعَظِيمُ الْحَلِيمُ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَاوَاتِ، وَرَبُّ الْأَرْضِ، وَرَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ».
  • عن أسماء بنت عميس -رضي الله عنها- قالت: قال لي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ألا أعلمك كلمات تقولينهن عند الكرب: الله ربي لا أشرك به شيئا.
  • عن أنس -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: أنه كان إذا حزنه أمر قال: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث.

أدعية تيسير الأمور:

  • اللهم إني أعوذُ بك من الهم، والحزن، والعجز، والكسل، والجبن، والبخل، وضلع الجين، وغلبة الرجال.
  • اللهم يا مسهل الشديد، ويا مُليّن الحديد، ويا مُنجز الوعيد، ويا من هو كل يوم في أمرٍ جديد، أخرجني من حلق الضيق إلى أوسع الطريق، بك أدفع ما لا أطيق، ولا حول ولا قوة إلّا بالله العليّ العظيم، ربِّ لا تحجب دعوتي، ولا ترد مسألتي، ولا تدعني بحسرتي، ولا تكلني إلى حولي وقوتي، وارحم عجزي فقد ضاق صدري، وتاه فكري، وتحيّرت في أمري، وأنت العالم سبحانك بسري وجهري، المالك لنفعي وضرّي، القادر على تفريج كربي وتيسير عسري.
  • ياودود ياودود ياذا العرش المجيد يافعّال لما تريد أسألك بعزك الذي لايرام وملكك الذي لايضام وبنورك الذي ملأ أركان عرشك أن تكفيني شر (….) يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني (ثلاث مرات).
  • اللهم بلطيف صنعك في التسخير وخفي لطفك في التيسير ألطف بي فيما جرت به المقادير واصرف عني السوء إنك على كل شيء قدير، اللهم لاتكلني إلى نفسي فأعجزعن التدبير، ولا لأحد من خلقك فاجزع وتداركني بلطفك، يامن لاتُدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير.

لهنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا الموضوع اليوم وقد دار كلامنا وحديثنا حول موضوع أدعية تفريج الكرب والهم وتيسير الأمور من السنة النبوية، وقد قدمنا لحضراتكم مجموعة من الأدعية الصحيحة عن تفريج الكرب والهم وتيسير الأمور، فهذه الأدعية تساعد المسلم على تخلصه من همه وضيقه وتيسر له أموره وتدخل على قلبه سكينة وطمأنينة كل هذا بإذن الله وحده من بيده مقاليد كل شيء، فقد تضرع له بالدعاء فهو القادر على أن يلين لك الحديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى