ادعية واذكار

أدعية الفجر قصيرة ورائعة

أدعية الفجر قصيرة

ما أجمل هذا الفجر! وما أجمل طلوعه المبهج الذي يُسعد العالم بأسره ويُسعد البشرية كلها، هذا الفجر الجميل الصادق الذي يُرسل في الكون شعاعه لتحيا به القلوب، هذا الفجر نحتاج فيه إلى الدعاء، إلى الابتهال إلى الله سبحانه وتعالى في هذا الوقت المفعم بالنشاط والحيوية ومحبة الخير، هذا الوقت الذي جعله الله تعالى وقتًا للصلاة، وكذلك هو من أنسب الأوقات للدعاء، للعبد أن يتخير ما شاء من الدعاء ليدعو به.

ونحن في هذا الموضوع أدعية الفجر قصيرة ورائعة، نتعرض إلى بعض الأدعية الواردة في السنة وكذلك بعض الأدعية العامة التي يمكن للعبد أن يقولها في هذا الوقت.

دعوة فجرية
دعوة فجرية

أدعية الفجر الواردة في السنة:

ورد عند أحمد وابن ماجه عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: كان النبي يقول إذا صلى الصبح حين يسلم: اللهم إني أسألك علماً نافعاً ورزقاً طيباً وعملاً متقبلاً .

وقد روى الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قال: دبر صلاة الفجر وهو ثانٍ رجليه قبل أن يتكلم-: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات، كتب الله له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكان يومه ذلك في حرز من كل مكروه، وحرس من الشيطان ولم ينبغ لذنب أن يدركه في ذلك اليوم؛ إلا الشرك بالله عز وجل . [صححه الألباني]

وقد روى أبو داود وابن حبان أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بعد الفجر والمغرب: اللهم أجرني من النار. سبع مرات.

وللعبد أن يدعو بما شاء من الدعاء الطيب الجميل الذي يأتي على خاطره أو يستعذب لفظه كما يستعذب معناه كما سيأتي ذكره في الفقرة التالية.

انظر أيضًا: أدعية بعد الفجر

دعوة فجرية
دعوة فجرية

أدعية فجرية عامة على ألسنة القراء:

وهي أدعية عامة يقولها القراء والدعاة على المنابر، وهي أدعية جميلة رائعة المعاني والكلمات، ومن هذه الأدعية:

بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله خير الأسماء بسم الله الذي لايضر مع اسمه أذى بسم الله الكافي بسم الله المعافي.

بسم الله على نفسي و ديني بسم الله على أهلي و مالي.

بسم الله على كل شيء اعطاني ربي الله أكبر الله أكبر الله أكبر.

أعوذ بالله مما أخاف وأحذر الله ربي لا أشرك به شيئًا عز جارك و جل ثناؤك.

وتقدست أسماؤك ولا إله غيرك اللهم إني أعوذ بك من شر كل جبار عنيد وشيطان مريد ومن شر قضاء السوء وشر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم.

أعوذ بالله مما أخاف وأحذر الله ربي لا أشرك به شيئاً عز جارك و جل ثناؤك وتقدست أسماؤك ولا إله غيرك.

اللهم إني أعوذ بك من شرّ كل جبّار عنيد وشيطان مريد ومن شر قضاء السوء وشرّ كل دابة أنت آخذ بنا صيتها إنّ ربي على صراط مستقيم.

تقبل الله الدعاء و الصلاة و الصيام واغفر لنا وارحمنا وأسكننا جنات الفردوس الأعلى

اللهم إنا نستعينك ونستغفرك ونؤمن بك ونتوكّل عليك ونثني عليك الخير كله نشكرك ولا نكفّرك ونخلع ونترك من يكفرك.

اللهم اهدنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت وتولنا فيمن توليت وبارك لنا فيما أعطيت وقنا واصرف عنا شر ما قضيت.

نستغفرك اللهم من جميع الذنوب الذنوب والخطايا ونتوب إليك لا ملجأ ولا منجى إلا إليك.

اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى نرجو رحمتك يا الله ونخاف عذابك إن عذاب الجد بالكفار ملحق.

اللهم بك أحاول وبك أقاتل وبك أصاول.

انظر أيضًا: أذكار المساء مكتوبة

فضل دعاء صلاة الفجر
فضل دعاء صلاة الفجر

 

ادعية جميلة للفجر

ليس هناك اجمل ولا أعظم من ان يستيقظ الانسان من نومه ملبياً نداء الله سبحانه وتعالي، ويناجي ربه في جوف الليل ويدعوه وهو موقن باجابة دعائه، فالله سبحانه وتعالي قريب مجيب، يسمع دعائنا، وفي كثير من الاحيان يحتاج الانسان الي قراءة بعض الادعية المكتوبة التي يناجي به ربه عز وجل ومن هذه الادعية قدمنا لكم :

  • «اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ عِلمًا نافعًا، ورِزْقًا طيِّبًا، وعمَلًا مُتقَبَّلًا»، كان يقوله النبي – صلّى الله عليه وسلّم- عندما يسلم من صلاة الفجر.
  • «لا إلَه إلَّا اللهُ وحدَه لا شَريكَ له، له المُلكُ وله الحمدُ يُحيي ويُميتُ بيَدِه الخيرُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ»، من قالها عَشْرَ مرَّاتٍ كتَبَ اللهُ له بكلِّ مرَّةٍ عَشْرَ حسَناتٍ، ومَحَا عنه عَشْرَ سيِّئاتٍ، ورفَعَ له عَشْرَ درَجاتٍ، وكُنَّ له في يومِه ذلك حِرزًا مِن كلِّ مَكروهٍ وحَرَسًا مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ، وكان له بكلِّ مرَّةٍ عِتْقُ رقَبةٍ مِن ولَدِ إسماعيلَ ثَمَنُ كلِّ رقَبةٍ اثْنَا عَشَرَ ألفًا، ولم يَلحَقْه يومَئذٍ ذَنْبٌ إلَّا الشِّركُ باللهِ، ومَن قال ذلك بعد صلاةِ المَغربِ كان له مِثلُ ذلك.
  • « اللَّهمَّ أجِرْني مِن النَّارِ»، من قالها بعد صلاة الفجر سبع مرات كتب الله جوازًا من النار إن مات في يومه.
  • «اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي بركة تطهر بها قلبي، وتكشف بها كربي، وتغفر بها ذنبي وتصلح بها أمري، وتغني بها فقري، وتذهب بها شري، وتكشف بها همي وغمي، وتشفي بها سقمي، وتقضي بها ديني، وتجلو بها حزني، وتجمع بها شملي، وتبيض بها وجهي».
  •  « اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وبك خاصمت وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وأنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت الأول والآخر والظاهر والباطن، عليك توكلت، وأنت رب العرش العظيم».
  • «اللهمّ إنّي أسألك عيش السّعداء، ونزل الشّهداء، ومرافقة الأنبياء، والنّصر على الأعداء، يا سميع الدّعاء، يا ذا قولٍ وعطاء، وجّهت وجهي للّذي فطر السماوات والأرض حنيفًا، وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله ربّ العالمين، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين».

ادعية دينية مستجابة بإذن الله

  • « لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ»، من قالهن بعد صلاة الفجر كُتِب له بهنَّ عشْرُ حسناتٍ ومُحي عنه بهنَّ عشْرُ سيِّئاتٍ ورُفِع له بهنَّ عشْرُ درجاتٍ وكُنَّ له عِتقَ عشْرِ رقابٍ وكُنَّ له حرَسًا مِن الشَّيطانِ حتَّى يُمسيَ.
  • « أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ المُلْكُ لِلَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ ما في هذِا اليوم وَخَيْرَ ما بَعْدَهَ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما في هذِا اليوم وَشَرِّ ما بَعْدَهَ، رَبِّ أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ وَسُوءِ الكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بكَ مِن عَذَابٍ في النَّارِ وَعَذَابٍ في القَبْرِ».
  • سيِّدُ الاستغفارِ: « اللَّهمَّ أنتَ ربِّي، لا إلَهَ إلَّا أنتَ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استَطعتُ، أبوءُ لَكَ بنعمتِكَ، وأبوءُ لَكَ بذَنبي فاغفِر لي، فإنَّهُ لا يغفِرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ، إذا قالَ حينَ يُمسي فماتَ دخلَ الجنَّةَ – أو: كانَ من أَهْلِ الجنَّةِ – وإذا قالَ حينَ يصبحُ فماتَ من يومِهِ مثلَهُ».
  • «اللهم إني أعوذ بك من شرّ كل جبّار عنيد، وشيطان مريد، ومن شر قضاء السوء، وشرّ كل دابة أنت آخذ بناصيتها إنّ ربي على صراط مستقيم، اللهم أنت الحليم فلا تعجل، وأنت الجواد فلا تبخل، وأنت العزيز فلا تذل، وأنت المنيع فلا ترام، وأنت المجير فلا تضام، وأنت على كل شيء قدير».
  • «اللهم اكفني ما أهمني، وما لا أهتم له، اللهم زودني بالتقوى، واغفر لي ذنبي، ووجهني للخير أينما توجهت، اللهم يسرني لليسرى، وجنبني العسرى، اللهم اجعل لي من كل ما أهمني وكربني سواء من أمر دنياي وآخرتي فرجًا ومخرجًا، وارزقني من حيث لا أحتسب، واغفر لي ذنوبي، وثبت رجاك في قلبي، واقطعه ممن سِواك، حتى لا أرجو أحدًا غيرك، يا من يكتفي من خلقه جميعًا، ولا يكتفي منه أحد من خلقه، يا أحد، من لا أحد له انقطع الرجاء إلا منك».
  • «ربّ إنيّ أسألك أن تريحَ قلبي وفكري وأن تصرف عني شتات العقل والتفكير، ربّ إنّ في قلبي أمورًا لا يعرفها سواك فحققها لي يا رحيم، ربّ كن معي في اصعب الظروف واريني عجائب قدرتك في أصعب الأيام».

فضل دعاء الفجر:

  • فضل كبير: وردت أحاديث نبوية تدل على فضل دعاء الفجر، منها ما رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “رَكْعَتَا الْفَجْرِ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا”.
  • وقت استجابة: يُعدّ وقت الفجر من أفضل أوقات استجابة الدعاء، حيث ينزل الله تعالى إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل، ويقول: “من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له”.
  • سبب لكشف الكربات: الدعاء في وقت الفجر سبب لكشف الكربات ونيل الفرج، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما على الأرض من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا استجابها الله له، إما أن يعجلها له في الدنيا، وإما أن يدخرها له في الآخرة”.

أدعية مأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم:

“اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمًا نَافِعًا، وَرِزْقًا طَيِّبًا، وَعَمَلًا مُتَقَبَّلًا”.
“لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، يُحْيِي ويُمِيتُ، وهو على كلِّ شيءٍ قَدِيرٌ”.
“اللَّهُمَّ أجِرْنِي مِنَ النَّارِ”.

أدعية أخرى:

“اللَّهُمَّ إِنَّي أَسْتَغْفِرُكَ مِنْ كُلِّ ذَنْبٍ أَذْنَبْتُهُ، سِرًّا وَعَلَانِيَةً”.
“اللَّهُمَّ إِنَّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ”.
“اللَّهُمَّ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.

نصائح لزيادة استجابة الدعاء:

الإخلاص لله تعالى: يجب أن يكون الدعاء لله تعالى وحده، لا شريك له.
حضور القلب: يجب أن يكون الداعي حاضر القلب عند الدعاء، وأن يبتعد عن كل ما يشغله.
اليقين بالإجابة: يجب أن يوقن الداعي بأن الله تعالى سيستجيب دعاءه.
التضرع والخشوع: يجب أن يتضرع الداعي إلى الله تعالى ويخشع له.
عدم الدعاء بالإثم أو قطيعة الرحم: لا يجوز الدعاء بما فيه إثم أو قطيعة رحم.

دعاء الفجر عبادة عظيمة لها فضل كبير، ويجب على المسلم أن يحرص على الدعاء في هذا الوقت المبارك، وأن يتوكل على الله تعالى ويحسن ظنه به.

كان هذا ختام موضوعنا حول أدعية الفجر قصيرة ورائعة، قدمنا خلال هذه المقالة أجمل الأدعية والأوراد التي جاءت في السنة الشريفة بخصوص صلاة الفجر وما لهذه الصلاة من مكانة عظيمة في الإسلام، حتى خصها رسول الله صلى الله عليه وسلم ببعض الأدعية، وكذلك ذكرنا بعض الأدعية العامة التي يقولها الدعاة على المنابر وهي من الكلام الجميل الرائع الذي يُستعذب في القلب ويستحليه اللسان، فللعبد أن يدعو بما شاء مما يُلهمه الله تعالى من جميل الدعاء الطيب المبارك، نسأل الله تعالى أن يجعلنا من المداومين على هذه الصلاة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى