ادعية واذكار

أدعية الطواف والسعي بين الصفا والمروة الصحيحة عن النبي

أدعية الطواف والسعي

أدعية الطواف والسعي ، من أهم الادعية الدينية الاسلامية التي يحرص على قولها المسلم حين يذهب إلى أداء مناسك الحج أو العمرة، وهي أدعية ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم قام بقولها، وكذلك المسلم الذي يزور الكعبة للصلاة في أي وقت عليه أيضا الطواف بالكعبة الشريفة والسعي 7 أشواط كأنه يحج أو يعتمر تماما، ويردد أدعية الطواف والسعي، والتي أوردناها لكل متابعينا الذين يبحثون عن أدعية الطواف والسعي، ومن خلال مقالنا اليوم سنتعرف على أجمل أدعية الطواف والسعي الواردة عن الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.

أدعية الطواف والسعي الصحيحة

  • اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتني وانا عبدك وانا على عهدك ووعدك ما استطاعت اعوذ بك من شر ما صنعت وابوء لك بنعمتك علي وابوء بذنبي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت .
  • اللهم اني أسألك رزقاً واسعاً وعلماً نافعا و شفاء من كل ضيق و سقم .
  • ربي أغفر لي و لوالدي و للمؤمنين و المؤمنات .
  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي . اللهم استر عوراتي , وآمن روعاتي اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي , وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي , وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي
  • اللهم آت نفسي تقواها , وزكها , أنت خير من زكاها , أنت وليها ومولاها .. اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع , وقلب لا يخشع , ونفس لا تشبع , ودعوة لا يستجاب لها … اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن , وأعوذ بك من العجز والكسل , ومن البخل والجبن , وأعوذ بك من غلبة الدين , وقهر الرجال.

أدعية الطواف حول الكعبة المستحب قولها عن النبي صلى الله عليه وسلم

أدعية الطواف الصحيحة

ادعية مستحبة في الطواف والسعي

  • “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عني”.
  • “اللهم إنّي أسألُكَ رضاك والجنة، وأعوذُ بك من سخطك والنار”.
  • “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.
  • دعاء الذهاب للعمرة
  • (لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ، لَبَّيْكَ، لَبَّيْكَ لا شَرِيكَ لكَ لَبَّيْكَ، إنَّ الحَمْدَ وَالنِّعْمَةَ لَكَ، وَالْمُلْكَ لا شَرِيكَ لكَ)،[
  • (لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ، أَنْجَزَ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

أدعية الطواف والسعي للعمرة جميلة جداً

ادعية مستحبة في الطواف حول الكعبة

الدعاء في السعي بين الصفا والمروة 

  • جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنه، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ خَرَجَ مِنَ الْمَسْجِدِ يُرِيدُ الصَّفَا، يَقُولُ: «نَبْدَأُ بِمَا بَدَأَ بِهِ» فَبَدأَ بِالصَّفَا، وَقَرَأَ: {إِنَّ الصَّفَا وَالمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ} (1) وَكَانَ إِذَا وَقَفَ عَلَى الصَّفَا يُكَبِّرُ ثَلاثًا، وَيَقُولُ: «لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ»، «لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، أَنْجَزَ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ» (2) ثُمَّ أعاد هذا الكلام.
  • كان النبي ﷺ إذا صعد الصفا كبر عليها، وذكر الله ثلاثًا ودعا ثلاثًا وكرر، يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده، ويكرر ذلك مع التكبير ثلاث مرات مع الدعاء على الصفا والمروة.
  • لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، له الملكُ وله الحمد وهو على كل شيءٍ قديرٌ، لا إله إلا اللهُ وحده، أنجز وعدَه، ونصر عبدَه، وهزم الأحزابَ وحدَه، ثم دعا ايضًا بين ذلك، وقيل أنه قد كرر ذلك ثلاثَ مراتٍ، ثم صلي على سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم).
  • (الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر على ما هدانا، والحمد لله على ما أولانا، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير).
  • دعاء الهبوط من الصفا في كل شوط،(اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار). و الهرولة تكون للرجال فقط، ويقال فيها (ربنا أتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، رب اغفر وارحم، واعف وتكرم، وتجاوز عما تعلم، إنك أنت الأعز الأكرم، اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك).
  • بعد انتهاء السعي يقال: (ربنا تقبل منا وعافنا واعف عنا وعلى طاعتك وشكرك أعنا)، و يستحب صلاة ركعتين بعد الإنتهاء من الشوط السابع.
ادعية السعي بين الصفا والمروة

أدعية الطواف حول الكعبة المشرفة

السعي والطواف حول الكعبة من الاعمال الواجبة على كل مسلم لاداء العمرة والحج وهو ليس ركنا ولكنه أمرا واجبا، وكما ورد عن الفقهاء والائمة، ومن سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم عند بداية الطواف حول الكعبة الشريفة أن يكبّر المسلم من عند الحجر الأسود فيقول باسم الله ، والله اكبر، وأفضل مايستحب قوله من ادعية عند الطواف هو “آللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار”، ومن خلال مقالنا قدمنا لكم أجمل وأعظم ما يقال من أدعية الطواف والسعي بين الصفا والمروة نتمنى أن نكون وفقنا في جمعها لكم متابعينا على موقع احلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى