ادعية واذكار

أدعية السجود بالدليل من السنة النبوية

أدعية السجود

الأدعية من القربات والطاعات التي يحبها الله سبحانه وتعالى فالله يحب أن يرى عبده يدعوه ويثيبه المولى جزاء الدعاء، وللدعاء فضل عظيم وكبير لا يحصيه سوى الله سبحانه وتعالى، والله سبحانه وتعالى يضاعف له ما شاء من الثواب الكبير والفضل العظيم.

ونحن سنتعرض للحديث في هذا الموضوع عن أدعية السجود بالدليل من السنة النبوية حيث جمعنا لكل متابعينا الكرام أدعية السجود الصحيحة ودليلها من السنة النبوية حيث قدمنا الأحاديث النبوية الشريفة التي تؤكد صدق الدعاء فيجب على كل مسلم أن يتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة له وإن لم يتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة له فمن يتخذ! فحتى لا نطيل عليكم متابعينا الكرام نترككم مع هذه الأدعية التي نسأل الله العظيم أن يجزينا وإياكم عنها خير الجزاء وأن ينفعنا بما علمنا اللهم آمين.

أدعية السجود بالدليل من السنة النبوية:

  • سُبحانَ ربِّيَ الأعلى
  • عن عبدِ اللهِ بنِ عبَّاسٍ رضيَ اللهُ عنهما قال: (بِتُّ عند خالتي ميمونةَ، قال: فانتبَهَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مِن اللَّيلِ، فذكَرَ الحديثَ، قال: ثم ركَعَ، قال: فرأَيْتُه قال في ركوعِه: سُبحانَ ربِّيَ العظيمِ، ثم رفَعَ رأسَه فحمِدَ اللهَ ما شاءَ اللهُ أن يحمَدَه، قال: ثم سجَدَ، قال: فكان يقولُ في سُجودِه: سُبحانَ ربِّيَ الأعلى، قال: ثم رفَعَ رأسَه، قال: فكان يقولُ فيما بين السَّجدتينِ: ربِّ اغفِرْ لي، وارحَمْني، واجبُرْني، وارفَعْني، وارزُقْني، واهدِني).
  • سُبحانَك اللهمَّ ربَّنا وبحمدِك، اللهمَّ اغفِرْ لي.
  • عن أم المؤمنين عائشةَ رضيَ اللهُ عنها أنها قالت: (كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُكثِرُ أنْ يقولَ في ركوعِه وسجودِه: سُبحانَكَ اللهمَّ ربَّنا وبحمدِك، اللهمَّ اغفِرْ لي، يتأوَّلُ القُرآنَ).
  • اللهمَّ لك سجَدْتُ، وبك آمَنْتُ، ولك أسلَمْتُ، سجَد وجهي للذي خَلَقَه وصوَّرَه، وشَقَّ سَمْعَه.
  • وبصَرَه، تبارَكَ اللهُ أحسَنُ الخالقينَ.
  • عن عليِّ بنِ أبي طالبٍ كرم الله وجهه، عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّه: (إذا سجَد قال: اللهمَّ لك سجَدْتُ، وبك آمَنْتُ، ولك أسلَمْتُ، سجَد وجهي للذي خَلَقَه وصوَّرَه، وشقَّ سَمْعَه وبصَرَه، تبارَكَ اللهُ أحسَنُ الخالقينَ، ثم يكونُ مِن آخِرِ ما يقولُ بين التشهُّدِ والتَّسليمِ: اللهمَّ اغفِرْ لي ما قدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسرَرْتُ وما أعلَنْتُ، وما أسرَفْتُ، وما أنتَ أعلَمُ به منِّي، أنتَ المُقدِّمُ وأنتَ المُؤخِّرُ، لا إلهَ إلَّا أنتُ).
  • سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ، ربُّ الملائكةِ والرُّوحِ.
  • عن أم المؤمنين عائشةَ رضيَ اللهُ عنها قالت: (أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يقولُ في ركوعِه وسُجودِه، سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ، ربُّ الملائكةِ والرُّوحِ).

أدعية مستحبة في السجود:

  • اللهمَّ اغفِرْ لي ذَنْبي كلَّه؛ دِقَّه وجِلَّه، وأوَّلَه وآخِرَه، وعلانيَتَه وسِرَّه.
  • عن أبي هُرَيرةَ رضي الله عنه، أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يقولُ في سجودِه: (اللهمَّ اغفِرْ لي ذَنْبي كلَّه؛ دِقَّه وجِلَّه، وأوَّلَه وآخِرَه، وعلانيتَه وسِرَّه) .
  • اللهمَّ اغفِرْ لي ما أسرَرْتُ وما أعلَنْتُ.
  • عن أم المؤمنين عائشةَ رضِيَ اللهُ عنها قد قالت: فقَدْتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مِن مضجَعِه فجعَلْتُ ألتمِسُه، وظنَنْتُ أنَّه أتى بعضَ جَوَارِيه، فوقَعَتْ يدي عليه وهو ساجدٌ وهو يقولُ: (اللهمَّ اغفِرْ لي ما أسرَرْتُ وما أعلَنْتُ).
  • اللهمَّ اجعَلْ في قلبي نورًا، وفي سَمْعي نورًا، وفي بصَري نورًا، وعن يميني نورًا، وعن شِمالي نوًرا، وأمامي نورًا، وخَلْفي نورًا، وفَوْقي نورًا، وتحتي نورًا، واجعَلْ لي نورًا.
  • اللهمَّ أعوذُ برضاكَ مِن سَخَطِكَ، وبمُعافاتِكَ مِن عقوبتِك، وأعوذُ بك منك، لا أُحصي ثَناءً عليك، أنتَ كما أثنَيْتَ على نفسِكَ.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية هذا الموضوع الجميل الذي دار الكلام فيه عن أدعية السجود بالدليل من السنة النبوية فقدمنا في هذه المقالة مجموعة من الأدعية مرفقة بالدليل من السنة النبوية الشريفة فيجب على كل مسلم أن يتأكد من صحة الأحاديث حيث أنه لا ينبغي أن يأخذ الأحاديث من أي شخص ويجب عليه أن يتأكد من صحتها لأن هناك المئات من الأحاديث الموضوعة والمكذوبة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فعليه أن يتأكد من صحة الحديث أولًا قبل أن يأخذه ويعمل به وينشره بين الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى