إسلاميات

هل يجوز دفع كفارة الصيام نقدًا وما هو الحكم الصحيح

هل يجوز دفع كفارة الصيام نقدًا

هناك الكثير من الأشخاص الغير قادرين على أداء فريضة الصوم في شهر رمضان، وفي هذه الحالة يجب على المسلم أن يقوم بإخراج كفارة الصيام الذي لم يؤده في رمضان، وهذه الكفارة تكون عبارة عن إطعام المساكين وذلك في أحكام الشريعة الإسلامية، ولكن في هذه الفترة وبعد العديد من الدراسات في الشريعة الإسلامية أصبح هناك تساؤل يشغل الكثير من الأشخاص، ويرغبوا بمعرفة هل يجوز دفع كفارة الصيام نقدًا بدلا من الطعام، وهذا ما سوف نوضحه في هذه المقالة.

هل يجوز دفع كفارة الصيام نقدًا ؟

أكد العديد من علماء الشريعة الإسلامية أن الفدية المفروضة على كل مسلم ومسلمة ياكل أو يشرب في نهار رمضان بدون عذر من الأعذار الشرعية، ولا يستطيع هذا المفطر أن يعيد صيام هذه الأيام مرة أخرى بعد الشهر الكريم لعدم قدرة الشخص على الصوم بشكل دائم، هي أن يقوم الفرد بإطعام مسكين على كل يوم من الأيام التي لم يصمها، وإذا كان الشخص يرغب في إخراج هذه الكفارة على هيئة أموال، فيجب عليه دفع قيمة وجبة الإفطار والسحور والتي تختلف من مكان لآخر على حسب عادات هذا المكان في الإفطار والسحور.

ما هي الحالات التي تقبل ويجوز فيها دفع كفارة بدل من الصوم؟

جاءت الآية القرآنية الكريمة بشأن فرض الصيام في رمضان كالتالي” يا أيها الذين آمنوا، كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون، أياماً معدودات فمن شهد منكم الشهر فليصمه، ومن كان مريضاً أو على سفرٍ فعدةٌ من أيام أخر، يريد الله بكم اليسر، ولا يريد بكم العسر، ولتكملوا العدة، ولتكبروا الله على ما هداكم،  ولعلكم تشكرون” ويظهر من الآيات الكريمة أن تعويض الصيام بعد رمضان أفضل من دفع الكفارة، ولكن هناك بعض الحالات التي لا تستطيع تعويض هذه الايام، كالمريض بمرض مزمن أو من يرغب في دفع الكفارة حتى يصبح قادر على الصيام فيعوض تلك الأيام، وذلك فيجوز أن يتم دفع كفارة الصيام في هذه الحالات لحين القدرة على تعويض هذه الأيام مرة أخرى.

كفارة الحامل في رمضان

تتسائل الكثير من السيدات عن الكفارة الخاصة بالحمل، وذلك لان العديد من السيدات الحوامل لا تستطيع الصيام في شهر رمضان أثناء الحمل وذلك خوفاً على صحة الأم، وكذلك على صحة الجنين كمن عدم تناول الطعام في نهار رمضان ولذلك، يجوز أن تفطر الام في شهر رمضان ولكن يجب عليها أن تقوم بإعادة هذه الأيام بعد إتمام الشهر الكريم لأن السيدة القادرة على الصيام ليس لها كفارة للإفطار في رمضان، وإذا قامت السيدة بدفع الكفارة في رمضان لم يسقط عليها فرض صيام هذه الأيام مرة اخرى فيما بعد، ويجب عليها صيام هذه الأيام مرة بعد ذلك.

فدية الصيام بسبب المرض

المرض من الأعذار الشرعية التي أجاز فيها الله عز وجل الفطار فيها، وذلك لعدم قدرة المريض على الصيام في رمضان لخطورة ذلك على صحته، ولذلك اتاح الله للمسلم الإفطار في أيام المرض، وأوجب عليه القضاء بعد الشفاء من هذا المرض أما في حالة الأمراض التي تستمر طوال حياة المريض، كمرض السكر والامراض التي لا يمكن أن يصوم المريض طالما يعاني من هذا المرض، في هذه الحالة يجوز للمسلم أن يقوم بدفع كفارة الإفطار في شهر رمضان الكريم وذلك على أن تكون هذه الكفارة بمقدار وجبة إفطار ووجبة سحور للمسكين، على كل يوم من أيام رمضان، وإذا قام الفرد بإخراجها أموال فتكون بثمن هذه الكمية من الطعام.

أحكام القضاء والكفارة للصيام
صورة توضح مختلف الحالات التي يجب فيها كفارة للصيام سواء بالقضاء أو دفع مبلغ من المال
احكام الصيام
فتوى للشيخ صالح بن فوزان الفوزان عن احكام الصيام
ما هي كفارة الصيام
تساؤل عن كفارة الصيام وعن مقدارها

وإالى هنا نكون وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تحدثنا فيه عن كفارة الصيام ونتمنى أن نكون أستطعنا أن نقدم الإجابة الوافية على تساؤل هل يجوز دفع كفارة الصيام نقدًا ، وقد قدمنا شرح مفصل للأحكام الشرعية في القضاء وااخراج كفارة الصيام راجين من الله تعالى أن يعيننا وإياكم على التقرب إليه بالقول والفعل والعمل، لعلنا نفوز بالجنة التى وعد بها المتقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى