قصص أطفال

هل دورا عمياء؟ ومن أصدقائها ومساعديها في إستكشافاتها؟

هل دورا عمياء؟

الكثير من الأطفال والكبار يحبون سماع الكرتون سواء أفلام أو مسلسلات ويتابعونه باستمرار ولم يتوقف الأمر بالنسبة للأطفال على حد الاستماع فقط بل يسمون أنفسهم بالشخصيات الكرتونية التي تتواجد في المسلسل خاصة الأبطال ويسمون باقي عائلتهم بأسماء الشخصيات الأخرى ويعشون في الدور إلى أن ينال إعجابهم مسلسل أو فلم كرتوني أخر وهكذا، ويوجد الكثير من الأفلام والمسلسلات الكرتونية التي ما زال يعشقها الأطفال وعشقها الكبار مثل “شركة المرعوبين المحدودة، أسطورة زورو، المغامرون الخمسة، الديناصور الصالح، مولان، دورا” وسوف يكون حديثنا في هذا المقال عن مسلسل دورا وهو مسلسل كرتون انجليزي يتكون من تسعة مواسم عرض خلالهم 176 حلقة كل حلقة تبلغ مدتها ثلاثون دقيقة، وتم عرض المسلسل أول مرة على شاشة ام بي سي 3 للرسوم المتحركة عام 2000م، ولتعرف على المزيد من المعلومات هيا بنا نطلع على  موضوع “هل دورا عمياء” الذي نقدمه لكم عبر موقع احلم فهيا بنا نطلع عليه.

هل دورا عمياء
دورا وموزو

أصدقاء دورا ومساعديها:

تدور أحداث المسلسل حول طفلة محبة للاستكشافات تدعى “دورا” تعيش مع والديها في منزل جميل والعائلة بالنسبة لها شيء مقدس، ولان دورا كما ذكرنا محبة للاستكشافات تسافر يوميا مع قردها “موزو” لاكتشاف أماكن مختلفة حاملة معها حقيبتها التي تضعها على ظهرها وبها أشياء تساعدها في مغامراتها وكذلك يساعد دورا في مغامراتها مجموعة من الأصدقاء مثل “بيني، هو، تيكو، وابسا، العيد الثلاثي، الأحمر الكبير الدجاج”، وكذلك الخريطة التي تظهر لها عند قولها الخريطة ثم تغني دورا وقردها فتدلهم الخريطة على الطريق الذي يجب إتباعه لتحقيق مهمتهم وتدلها على الأماكن التي عليها استكشافها في كل حلقة، ولكن دورا خلال رحلاتها تواجه صعاب مثل التي يفعلها الثعلب المكار “سنقر” الذي يقوم بسرقة الأشياء من داخل الحقيبة.

قصة قصيرة بالانجليزي لها عبرة ومعاني جميلة للأطفال مع الترجمة.

هل دورا عمياء وغبية؟

ونظرا لانتشار المسلسل أدى تساؤلات كثيرة نحو شخصية دورا التي في المسلسل إذا كانت حقيقية هي وقردها أم لا؟ كما انتشرت شائعة بأنها طفلة عمياء وغبية وكذلك قردها أغبى منها وذلك بسبب قولها “أنتو شايفين”، فالإجابة على السؤال ليست واضحة ولكن كيف لفتاة عمياء وغبية كما يعتقد البعض أن تقوم بكل هذه الاستكشافات يوميا لتعليم الأطفال الاستكشاف وتعلم أشياء جديدة؟….فكما نعلم عن الشخص الأعمى لا يرى الأشياء وعندما يذهب إلى مكان ما يأخذ عصاه معه أو شخصا يوجه ولا يفضل كثرة الخروج والشخص الغبي لا يكتشف الأشياء بنفسه بل يسأل كثيرا في أبسط الأشياء والبعض يفضل عدم الأسئلة بدون فهم أما دورا فكانت فتاة تخرج يوميا لاكتشاف أماكن جديدة هي وقردها وتقوم بحل المشاكل التي تواجهها بمساعدة أصدقاءها وذلك ما يؤكد شجاعتها وذكاءها وأنها ترى وليست عمياء كما يزعم البعض…..

قصة قصيرة هادفة ومميزة للأطفال الصغار تقرأ قبل النوم.

أهمية مسلسل دورا للأطفال:

ويحتل مسلسل دورا شعبية كبيرة بين مسلسلات الرسوم المتحركة التي يتم عرضها على قنوات التلفاز واليوتيوب الذي بلغت نسب مشاهدة المسلسل عليه نحو أكثر من ثلاثة مليون، وذلك لقصة المثلث الهادفة التي تحث الأطفال على الشجاعة لاكتشاف كل ما هو جديد يوميا وعلى حل المشكلات التي تواجههم ، كما أدى المسلسل إلى تعلم الأطفال بعض المعاني اللغوية في اللغة الأنجليزية وحثهم على حب المغامرة….

قصة حليمة السعدية مع الرسول صلي الله عليه وسلم.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع “هل دورا عمياء؟ ومن أصدقائها ومساعديها في إستكشافاتها؟” الذي قدمناه لكم عبر موقع احلم وتناول قصة الطفلة دورا التي تحب الإستكشاف والمغامرات اليومية هي وقردها موزو وتقوم برحلاتها واستكشفاتها بمساعدة أصدقائها والخريطة التي ترشدها نحو الطريق الذي يجب أن تتجه إليه وكذلك الأشياء التي تحتاج إليها وتحملها بداخل حقيبتها، ولقد جاوبنا على السؤال الذي يطرح عبر السوشال ميديا هل دورا عمياء وغبية؟ والإجابة لا فكيف لطفلة عمياء أن تكون مولعة بحب المغامرات والإستكشافات اليومية، كما ذكرنا لكم أهمية المسلسل بالنسبة للأطفال نظرا لمحتواه التعليمي الذي عرضه، نتمنى أن تكونوا استمتعتوا بقراءة الموضوع الذي قدمناه لكم وإذا أردتم المزيد من القصص يمكنكم الدخول على الروابط أسفل الفقرات………….دمتم سالمين……….

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى