معلومات عامة

هل تعلم عن الحيوانات البحرية معلومات عن أسرار الحبّار وطرق اختفاءه

ننقل لكم اليوم في هذا المقال عبر موقع احلم مقتطفات مهم ورائعة من كتاب معلومات عامة تضم معلومات قيمة ومفيدة في مختلف المجالات استمتعوا معنا الآن بقراءتها في هذا الموضوع وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : معلومات عامة .

نتحدث معكم من خلال هذا الموضوع عن اهم أسرار الحبار وهو من اعجب الكائنات البحرية، وسوف نشرح لكم بشكل مفصل طريقة اختفاءه في البحر للدفاع عن نفسه أو للهروب من اعداءه، معلومات مشوقة ومفيدة جداً من عالم البحار الملئ بالعجائب والغرائب، نتمني لكم قراءة ممتعة ومفيدة .

معلومات عن أسرار الحبّار

من السهل عليك أن تري الحبار الذي امامك في الصورة ولكن بإمكانه ان يختفي من امامك في لحظة اذا كان في الماء واراد الاختفاء .. إن الحبار عندما يكون بين الشعاب المرجانية يمكنه أن يتلون بنفس الوانها ويمكنه أن يصبح مبقعاً مثل الوان الحصي او مخططاً مثل الاعشاب البحرية ليختفي بين اي منها .

والحبار ليس من الاسماك ولكنه نوع من الحيوانات البحرية الرخوة مثل الأخطبوط، وللحبار ثمانية أذرع علاوة على اثنين من الزوائد الطويلة يمسك بها طعامه، وهو يسبح بان يدفع الماء من جزء انبوبي الشكل يقع تحت أذرعه، كما أن له زعنفة تحيط بجسمه تساعده أيضا على الحركة.

والحبار لیس سريعا جدا، وليس له صدفة تحميه من أعدائه في البحر مثل أسماك القرش، وبالتالي فسر مقدرته على البقاء هو جلده الذي يمكنه من أن يتلون ويتشكل، ولذلك يسمى احيانا حرياء البحر ، والحبار لا يستعمل جلده في الاختفاء فقط، وإنما يمكنه أن يتفاهم مع غيره بأن يصدر ألوانا معينة ذات معنى يفهمها غيره من الحبار، كأن ذلك لغة للتفاهم بينهم .

ويمكن للحبار أن يغير جلده إلى لون آخر في أقل من ثانية ولكن كيف يمكنه أن يفعل ذلك؟ إن جلد الحبار يحتوي على ملايين من الخلايا الملونة وهي أكياس صغيرة جدا تحتوي على الألوان، وهناك عضلات صغيرة حول هذه الأكياس يمكن أن تفتحها فيظهر اللون أو تغلقها فيختفي، وعن طريق فتح وإغلاق تشكيلة مختلفة من الأكياس ..  يمكن للحبار أن يظهر عديدا من الألوان المدهشة

وتحت أكياس الالوان خلايا أخرى تعكس الضوء وتجعله يتالق مثل الالوان الموجودة على ريش الطاوس، ويمكن للحبار أيضا أن يغير ملمس جلده عن طريق عضلات خاصة تنقبض وتنبسط فتجعل الجلد ناعما أوخشنا، وأحيانا يستعمل الحبار حركات جسمه في الاختفاء فمثلا لو أراد الاختفاء داخل بعض الأعشاب البحرية المتماوجة، فإنه يجعل خلايا جلده تشبه لون الأعشاب وملمسها، كما يجعل اذرعه تتماوج مع الماء مثل الأعشاب فلا يبدو تماما، أما إذا فشلت الوسائل السابقة فيمكنه أن يطلق سحابة من الحبر مثل الأخطبوط فتخفيه عن عدوه حتى يتمكن من الهرب.

والحبار كائن غريب من ناحية أخرى، فله دم أخضر اللون يميل إلى الزرقة، لأن المادة التي تحمل الأكسجين به تختلف عن مادة الهيموجلوبين الحمراء في دمائنا، کما أن الحبار له ثلاثة قلوب وليس قلبا واحدا، فهناك قلب يدفع الدم لكل خيشوم من خيشوميه، أما القلب الثالث فهو لباقي الجسم. إنه كائن عجيب يجعلنا نقف في خشوع أمام قدرة الخالق العظيم الذي أبدع كل شيء خلقه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى