مجتمع

موضوع تعبير عن العمل مفهوم العمل وأهميته

لاشك فى أن العمل وسيلة من الوسائل التى تشعر الفرد بذاته كما أنها تعمل على تنمية قدرات الفرد وزيادة خبراته الشخصية وخبراته فى التعامل مع الآخرين من خلال التعرض يوميا للمواقف التى تثرى تفكير الفرد وتوسع مداركه وتمكنه من التعامل بشكل سليم مع المواقف والأحداث التى يتوقع أن يتعرض لها فى المستقبل ، ومن الناحية الجسدية فإنها تجدد نشاط الإنسان وتعمل على إبقائه مرنا ؛ فلا يستوى الفرد الذى ينشط جسده وعقله يوميا من خلال عمله مع الشخص الذى يبقى ساكنا فى مكانه بشكل دائم ، بالإضافة إلى فوائد العمل من الناحية الاجتماعية حيث أنه يعزز علاقات الأشخاص بعضهم ببعض ويبنى روابط قوية من خلال الاختلاط اليومى .

مفهوم العمل

هو طريقة يكشف بها الفرد عن قدراته الشخصية وفى نفس الوقت يزيد من كفاءته وينتفع من خلالها بالمال الذى يتكسبه وعن طريق العمل يتمكن الإنسان من بناء حياته ، وتنقسم الأعمال إلى يدوية وعضلية أو أعمال فكرية ؛ فالأعمال اليدوية والعضلية كثيرة ومتنوعة منها الحياكة والنجارة والحدادة والزراعة وأعمال البناء أما الأعمال الفكرية فتتمثل فى أعمال المبدعين والمثقفين أمثال الأدباء والموسيقيين بالإضافة إلى المهندسين والمخترعين .
ولكن يجب أن تتوافر بعض الشروط فى الفرد العامل مثل :
الرغبة فى إثبات الذات ، الجدية فى العمل والإخلاص فيه وإتقانه وكما قال الرسول (صلى الله عليه وسلم) : ” إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ” ، حفظ أسرار العمل والأمانة حيث قال تعالى فى سورة القصص على لسان موسى (عليه السلام) ” إن خير من أستأجرت القوى الأمين ” .

الإسلام يحث على العمل

أمر الإسلام بالعمل وشغل أوقات الفراغ فيما يفيد وتضمنت كثير من النصوص القرآنية والأحاديث أوامر بالحث على العمل وإتقانه والإجتهاد فيه { من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة } سورة النحل -آية 16 فى إشارة واضحة فى هذه الآية بوعد الله لمن يعمل بجد واجتهاد فى عمله بأن يرزقه الله حياة كريمة ومطمئنة .
وحيث أن الإسلام قد رفع من شأن العمل فيجب على كل فرد أن يفخر بعمله أيا كان ؛ فكل عمل مهما عظم أو صغر له فائدته ويعود بالنفع على الفرد والمجتمع كما أن جميع الأعمال تكمل بعضها البعض ، وقد تحدث عمر بن الخطاب (رضى الله عنه) فى العمل قائلا : ” لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق” موضحا أن كل منا لا قيمة له بدون عمل يرفع من شأنه .

أسرار التفوق وإثبات الذات فى العمل

– اللجوء إلى الأفكار المبتكرة والمتجددة فى عملك تجعلك محط الأنظار : فدائما اجعل نفسك مبتكرا ومتطورا فى عملك وحاول أن تخرج عن المألوف ومع تأدية العمل بشكل احترافى .
– الإيمان بقدراتك والوثوق بذاتك : هما المفتاحان الأساسيان فى نجاح كل العباقرة على مر العصور ومن هنا سوف تجد جميع من حولك مؤمنون بك .
– ضع لك هدفا : فالأمور تسير بشكل جيد عندما تضع هدفا أمام عينيك وتسعى إلى تحقيقه ولا بأس من اختيار قدوة لك تسير على نهجه .
– لابد من تأخذ قسطا من الراحة : فالعمل الشاق لساعات طويلة لا يجعلك مبتكرا بل على العكس فإنه يزيد من العناء لذلك عليك أن تزاول الرياضة وأن تخرج لأماكن التنزه لكى تعيد نشاط عقلك وجسدك .

أهمية العمل

من المعروف جيدا أن العمل له نفع كبير فى حياة الفرد والمجتمع وحثت على أهميته جميع الأديان لذلك لا نجد رسولا جاء بدون عمل فعلى سيبل المثال عمل أبو الأتبياء نوح (عليه السلام) بالنجارة ، كما كان سيدنا موسى راعيا للأغنام كما عمل سيدنا محمد (عليه الصلاة والسلام ) بالتجارة ورعى الأغنام ،
وقد ذكر فى القرآن الكريم أن العمل سوف يعرض على الله والرسول والمؤمنين فى قوله تعالى ” وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ” سورة التوبة .

العمل فى مجتمعاتنا

من المؤسف القول بأن مجتمعاتنا لا تسير فى الاتجاه الصحيح بالنسبة للعمل مما يؤثر بالسلب على النمو والتقدم ، حيث يسود التراخى وعدم تقدير قيمة الوقت والتهاون فى الإنتاجية والغش والرشوة و إسكات صوت الضمير وبالتالى قد نتج عن ذلك فساد هائل على جميع المستويات سواء الأخلاقية أو التعليمية أو التربوية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى