شخصيات وأعلام

من هم علماء المسلمين وأشهر اختراعاتهم

من هم علماء المسلمين

إن الحضارة الإسلامية قد زخرت بالإنجازات العلمية على مدار العصور ، فكانت حضارة قادت بقية الحضارات الإنسانية تجاه الازدهار والتقدم ، ففي الحين التي كانت أوروبا غارقة في الظلام ، حيث كان الجهل والظلم والفقر أبرز سماتهم ، كان المسلمون يصنعون حضارتهم ، وبرز في هذا الوقت العديد من العلماء التي ما زالت أغلب إنجازاتهم وابتكاراتهم العلمية تدرس بالجامعات الأوربية ، لأنها تمثل مصادر معرفة مهمة جداً ، ساعدت في نهوض الحضارات التي استخدمتها ودرستها ، وحققت الكثير من الفوائد لها ، واليوم سوف نذكر لهم بعض من علماء المسلمين الذين كان لهم إسهامات وإنجازات في مجالات عديدة ، فتابعوا معنا.

أبو بكر الرازي:

  1. إنه أبو بكر الرازي محمد بن زكري ، واحد من ضمن العلماء والفلاسفة المسلمين المشهورين ، فقد قدم الكثير من الإنجازات المهمة في العلوم ، وبالتحديد في مجال الطب ، وعاش في المدة الزمنية التي امتدت منذ عام 865م حتى عام 923م ، وقد ولد في مدينة الري ، وتوفي في مدينة بغداد.
  2. وقد درس الطب بعد أن تجاوز العقد الرابع من عمره ، فاهتم الرازي بدراسة المؤلفات الطبية عند القدماء ، وقد حرص على أن يفهمها ويدرك محتوياتها ، إلا أنه لم يعتمد عليها كل الاعتماد ، بل اجتهد أثناء مواجهته للمشاكل الطبية ، كما اعتمد على شرح آراء الأطباء الآخرين بدروسه ، ومن ثم يبين رأيه الشخصي حول مسألة طبية ما.

للمزيد يمكنك قراءة : جابر بن حيان

محمد بن موسى الخوارزمي:

  • إنه العالم المسلم محمد بن موسى الخوارزمي ، اشتهر بمعرفته ودراسته الكثير من أنواع العلوم ، كالجبر ، والفلك ، والهندسة ، والرياضيات ، ويعتبر من ضمن العلماء الذين ساهموا في علم الرياضيات إسهام كبير جداً ، فقد نقل علم الأرقام لجميع دول أوروبا.

ابن سينا:

  • إنه أحد أشهر علماء المسلمين ، أبو علي الحسين بن سينا ، عرف عن ابن سينا تميزه بالطب والفلسفة ، ويرجع أصله لبخارى (أوزبكستان في الوقت الحالي) ، وقد ولد ابن سينا في العام 980م ، وتوفي في العام 1037م ، وقد لقب بالشيخ الرئيس ، وقد أطلق عليه الغرب أبي الطب الحديث ، وقد ساهم بتأليف حوالي 200 كتاب في الكثير من المواضيع ، وبالخصوص تلك التي تهتم بالفلسفة والطب ، ومن أشهر كتبه : القانون في الطب.

الفارابي:

  • إنه أبو نصر بن محمد ، المولود في كازاخستان بمدينة فاراب في العام 872م ، وقد لقب بالمعلم الثاني بالعالم العربي ، وذلك بعد الفيلسوف والمفكر أرسطو ، فقد توجه الفارابي لمدينة بغداد من أجل أن يتعلم اللغة العربية ، وألف إبان وجوده في العراق الكثير من الكتب ، وبعدها انتقل للكثير من الأماكن كمصر ، ودمشق ، وحران ، وترك إنتاج فلسفي مهم ، فهو يعتبر أب للأفلاطونية الإسلامية الحديثة ، كما ألف الفارابي كتاب بعنوان المدينة الفاضلة ، يتم مقارنته مع كتاب جمهورية أفلاطون الفاضلة.

للمزيد يمكنك قراءة : ابن كثير البداية والنهاية

الكندي:

  • إنه أبو يوسف يعقوب القحطاني ، ويرجع نسبه لحكام كندة ، وليس هناك اتفاق حول تاريخ ميلاده ولا تاريخ وفاته ، فالمعروف عنه أنه ولد بمدينة الكوفة وتوفي بمدينة بغداد ، ويعتبر من ضمن علماء المسلمين المشهورين ، حيث اهتم بدراسة الكثير من العلوم كالمنطق ، والجغرافيا ، والطب ، والكيمياء ، والفلسفة ، ويعتبر أول من اهتم بإعداد منهج للبحث العلمي ، من خلال استعمال الاستدلال والمقدمات وذلك بالاعتماد على رأيه بأن العلم يمثل كلاً واحداً ، وينتج عن هذا تطور العلوم مع بعضها البعض.

ابن رشد:

  • إنه محمد بن أحمد بن رشد ، المكنى بأبي الوليد ، من ضمن علماء المسلمين المشهورين ، وقد عاش في المدة الزمنية الممتدة من عام 1126م إلى 1198م ، وينتمي لمدينة قرطبة ، وقد اهتم ابن رشد بدراسة الفلسفة ، والرياضيات ، والطب ، والفقه ، والأصول ، وكان ابن رشد قاضياً لسنوات عدة بمدينة إشبيلية ، ومن ثم بمدينة قرطبة ، وقد صنف على أنه من أهم أطباء عصره ، وقد تميز بقدرته على التصنيف وجودة المعاني ، والرأي الذكي.

للمزيد يمكنك قراءة : علماء الرياضيات

صور لعلماء المسلمين:

ابن سينا
ابن سينا
أبو بكر الرازي
أبو بكر الرازي
الفارابي
الفارابي
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق