شعر حب

من اشعار الحب والغرام .. مقتطفات من أقوى ما جاد به الشعر

من اشعار الحب

الحب يا سادة باقة من الأحاسيس والمشاعر التي تدخل القلب وتسكن فيه وتشعل لهيبه، فالحب هو نعمة عذبة وهادئة تشجو القلوب من روعتها، الحب يا سادة هو دواء يشفي جراحنا ويمحو أحزاننا ويجعل أرواحنا سعيدة وبهجة الحب يطفو على نفس الشخص كالموجة الراقصة، الحب شبيه بالنسمة الرقيقة الدافئة العطرة التي تهب علينا في الليل الهادئ، الحب هو أشبه بالأكسجين الذي لا يمكن الاستغناء عنه.

ولدينا في الشعر العربي كم كبير جداً من القصائد والأبيات الرومانسية المحملة بمعاني الحب والعشق والغرام، وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكل متابعينا الأعزاء متابعي موقع احلم مقالة تحمل عنوان من اشعار الحب والغرام .. مقتطفات من أقوى ما جاد به الشعر، سنجمع لكم في هذا الموضوع كم كبير جداً من أرقى القصائد وأجمل الأبيات الشعرية الرومانسية.

من اشعار الحب
من اشعار الحب

من اجمل اشعار الحب والغرام:

يا ليتَ أنَّ الدَّهرَ يُدنِي أحبَّتي إليَّ كما يُدنِي إليَّ مَصائبيِ
وليتَ خيالاً مِنكِ يا عَبلُ طارقًا يَرى فَيضَ جَفني بالدُموعِ السَّواكِبِ
سأصبِرُ حتَّى تطَّرحني عَواذِلي وحتَّى يَضجَّ الصَّبرُ بَينَ جَوانِبيِ
مقامُكِ في جَوِّ السَّماءِ مَكانُهُ وباعِي قَصيرٌ عَن نَوالِ الكَواكِبِ

أشم عطر انفاسك
حين يداعبني النسيم العليل
وعندما تتسابق خيوط الفجر
وتطل على شرفة أشواقي
ينتابني شعور جميل
بأن قلبك ابيض بلون الياسمين

قَد كُنتُ أَرجُـو وَصلَكُم  *  فَظَلَلتُ مُنقَطِعَ الـرَّجاءِ

أَنتِ الَّتِي وَكَّلتِ عَيـنِي  *  بالسُّهادِ وَبِالبُكاءِ

إِنَّ الهَوَى لَو كَانَ يَنفُذُ  *  فِيهِ حُكمِي أَو قَضائِي

لَطَلَبتُهُ وَجَمَعتُهُ  *  مِن كُلِّ أَرض أَو سَماءِ

فَقَـسَمتُهُ بَينِي وَبَينَ  *  حَبيبِ نَفسِي بِالسَّواءِ

فَنَعيشَ مَا عِشنا عَلَى  *  مَحضِ المَوَدَةِ وَالصَّفاءِ

حَتَّى إِذَا مُتنَا جَميعا  *  والأُمورُ إلى فَناءِ

مَاتَ الهَوَى مِن بَعدِنا  *  أَو عَاشَ فِي أَهل الوَفاءِ

للمزيد يمكنك قراءة: أجمل شعر حب وعشق وغزل

قصائد رومانسية:

أبيات رومانسية
أبيات رومانسية

هو الحب فاسلم بالحشا ما لهوى سهلُ فما اختاره مضنى به، وله عقلُ
وعش خاليًا، فالحب راحتـه عنًا وأولـهُ سقم وآخرهُ قـتـلُ
ولكن لدي المـوت فيـه، صبابـةً حياةٌ لمن أهوى، علي بها الفضـلُ
نصحتك علمًا بالهوى ،والـذي أرى مخالفتي ،فاختر لنفسِكَ ما يخلو
فإن شئتَ أن تحيا سعيدًا، فمت بـه شهيـدًا ،وإلا فالغـرامُ له أهـلُ
فمن لم يمت في حبهُ لم يعش بـه ودون اجنتاءِ النحلِ ما جنتِ النحلُ
وقل لقتيل الحب، وفيـتَ حقـهُ وللمدعي : هيهات ما الكحلُ الكحلُ
تبًا لقومي ،إذ رأوني متيمًا وقالوا: بمن هذا الفتي مسهُ الخبـلُ

سـأجعـل من حبــــــك حلمي
وعآلمي آلجمـيـل وسـأأقتحم
من آجـلـك آنت آلمستـحيـل
وتآكد فلن يـكـــوون سـوآآك
وبدآخـلي بـديـل فـأأأنـت عشـقي
ونبض حـبي آلأول والاخير

أَرَى كُلّ مَعشُوقَينِ ، غَيرِي وَغيرَهَا  *  يَلَـذّانِ فِـي الـدّنْيـا ويَغْتَبِطَـانِ

وَأَمشِي ، وَتَمشِي فِي البِلاَدِ ، كَأنّنَـا  *  أَسِيـرَان ، للأَعـدَاءِ ، مُـرتَهَنَـانِ

أُصَلِّي فَأَبكِي فِي الصَّـلاةِ لذِكرِهَـا  *  لِيَ الوَّيـلُ مِمَّـا يَكتُـبُ المَلَكَـانِ

ضَمِنْتُ لَهَـا أَنْ لاَ أَهِيـمَ بِغَيرِهَـا  *  وَقَدْ وَثِقَـتْ مِنِّـي بِغَيـرِ ضَمَـانِ

أَلاَ ، يَا عِبادَ الله ، قُومُـوا لِتَسمَعُـوا  *  خُصومـةَ مَعشُوقَيـنِ يَختَصِـمَانِ

وَفِي كُلّ عَـامٍ يَستَجِـدّانِ ، مَـرّةً  *  عِتَاباً وَهَجـراً ، ثُـمّ يَصطلِحَـانِ

يَعِيشانِ فِي الدّنْيَا غَرِيبَيـنِ ، أَينَـمَا  *  أَقَامَـا ، وَفِـي الأَعـوَامِ يَلتَقِيَـانِ

وَمَا صَادِيَاتٌ حُمْنَ ، يَومـاً وَلَيلَـةً  *  عَلَى المَاءِ ، يُغشَيْنَ العِصيَّ، حَوَانِـي

لواغِبُ ، لاَ يَصْدُرْنَ عَنـهُ لِوَجْهـة  *  وَلاَ هنّ مِنْ بَـردِ الحِيَـاضِ دَوَانِـي

يَرَينَ حَبابَ المَاءِ ، وَالمَـوتُ دُونَـهُ  *  فَهُـنّ لأَصـوَاتِ السُّقَـاةِ رَوَانِـي

بِأَكثَـرَ مِنّـي غُـلّـةً وَصَبَـابَـةً  *  إِلَيـكِ ، ولكن العَـدوّ عَدَانِـي

للمزيد يمكنك قراءة: شعر حب قصير وجميل

من روائع أحمد شوقي:

رُدَّت الروحُ على المُضْنَى معكْ أحسن الأيام يوم أرجعك
مَرَّ من بُعدِك ما رَوَّعَني أَتُرى يا حُلْوُ بُعدي روّعك ؟
كم شكوتُ البيْن بالليل إلى مطلع الفجر عسى أن يطلعك
وبعثتُ الشوقَ في ريح الصَّبا فشكا الحرقة مما استودعك
يا نعيمي وعذابي في الهوى بعذولي في الهوى ما جَمعَك ؟
أَنت روحي ظَلَم الواشي الذي زَعَم القلبَ سَلا، أَو ضيَّعك
مَوْقِعي عندَك لا أَعلمُه آهِ لو تعلمُ عندي موقِعَك !
أَرْجَفوا أَنك شاكٍ مُوجَع ليت لي فوق الضَّنا ما أوجعك
نامت الأعين، إلا مقلة تسكُب الدمعَ ، وترعى مضجَعك

للمزيد يمكنك قراءة: أبيات شعر حب وغرام

يا قاضي الحب
يا قاضي الحب

من الحالات التي يحس فيها الشخص برغبة كبيرة في كتابة الأشعار أو قراءتها وسردها هي في حالات الحب، لهذا يلجأ العديد منا لمشاركة الأبيات الرقيقة مع حبيبه يخبره من خلالها عما يغمره، وإلى هنا متابعينا الكرام نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع الليلة الذي تكلمنا ودار حديثنا فيه حول من اشعار الحب والغرام .. مقتطفات من أقوى ما جاد به الشعر، وضعنا بين أيديكم اقتباسات منتقاة من روائع الشعر العربي، فقد بدأنا حديثنا بفقرة بعنوان من اشعار الحب والغرام، وفي ثاني فقرة سردنا لكم قصائد رومانسية، وختمنا حديثنا بفقرة بعنوان من روائع احمد شوقي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق