قصص الأنبياء

ملخص قصص الانبياء عليهم السلام بشكل مختصر ومبسط ورائع جداً

يسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا المقال عبر موقعنا احلم ملخص قصص الانبياء عليهم السلام بشكل رائع ومبسط جداً لجميع الاعمار ، نقدم لكم اليوم ملخص قصص الانبياء عليهم السلام كما وردت في القرآن الكريم ونتمني ان ينال هذا الموضوع اعجابكم، يمكنكم الاستمتاع بقراءته عبر قسم : قصص الأنبياء .

ملخص قصص الأنبياء

آدم : سيدنا آدم عليه السلام هو أول الأنبياء وهو أبو البشر قد خلقه الله عز وجل بيده ونفخ فيه الروح وأمر الملائكة بالسجود له وخلق له حواء زوجته وأسكنهما الجنة وحذرهما من الأكل من شجرة معينة، ولكن الشيطان وسوس لهما فأكلا منها فأنزلهما الله عز وجل إلي الارض ومكن لهما فيها سبل العيش وأمرهما بعبادته وحده لا شريك له وحض الناس علي ذلك .

أيوب : من نسل سيدنا إبراهيم عليهما السلام، كان لديه الكثير من المال والولد والنعم ولكن الله عز وجل أراد أن يبتليه فأزال عنه كل هذا، واصيب بمرض شديد لمدة 18 عاماً اعتزل فيها الناس إلا امرأته التي صبرت حتي عافاه الله عز وجل من مرضه ورزقه وأعاد له ملكه ونعمه ولذلك يضرب بسيدنا أيوب عليه السلام المثل في الصبر والشدائد، روي أن الله يحتج يوم القيامة بأيوب عليه السلام على أهل البلاء.‏

إبراهيم : هو خليل الله، بعثه الله عز وجل وفضله علي الكثير من خلقه، وكان قوم سيدنا إبراهيم عليه السلام يعبدون الكواكب والاصنام من دون الله، ولم يكن سيدنا إبراهيم راضيا بذلك، وشعر بفطرته السليمة أن هناك إلهاً اعظم لهذا الكون حتي هداه الله عز وجل إليه واصطاه برسالته، دعا إبراهيم عليه السلام قومه لعبادة الله وحده لا شريك له، ولكنهم كذبوه وحاولوا إحراقه فنجا منهم بأمر الله تعالي، جعل الله الأنبياء من نسل إبراهيم فولد له إسماعيل وإسحاق.

إدريس : كان صديقا نبيا ومن الصابرين، أول نبي بعث في الأرض بعد آدم، وهو أبو جد نوح، أنزلت عليه ثلاثون صحيفة، ودعا إلى وحدانية الله وآمن به ألف إنسان، وهو أول من خط بالقلم وأول من خاط الثياب ولبسها، وأول من نظر في علم النجوم وسيرها.‏

إسحاق : هو ابن سيدنا إبراهيم عليه السلام من زوجته سارة، وقد جاءت بشارة مولده من الملائكة لسيدنا إبراهيم والسيدة سارة عندما مروا بهم ذاهبين إلى مدائن قوم لوط ليدمروها عليهم لكفرهم وفجورهم، وذكر الله عز وجل في القرآن الكريم سيدنا إسحاق عليه السلام بأنه ” غلام عليم ” .

إسماعيل : هو إبن سيدنا إبراهيم البكر وولد السيدة هاجر، وقد فجر الله عز وجل له وللسيدة هاجر ماء زمزم، ثم جاء أمر الله بذبح إسماعيل حيث رأى إبراهيم في منامه أنه يذبح ابنه فعرض عليه ذلك فقال “يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين” ولكن في وقت الذبح شاء الله عز وجل أن يفدي سيدنا إسماعيل عليه السلام بذبح عظيم .

داوود : ‏آتاه الله العلم والحكمة وسخر له الجبال والطير يسبحن معه وألان له الحديد، كان عبدا خالصا لله شكورا يصوم يوما ويفطر يوما يقوم نصف الليل وينام ثلثه ويقوم سدسه وأنزل الله عليه الزبور وقد أوتي ملكا عظيما وأمره الله أن يحكم بالعدل.‏

صالح : ‏أرسله الله إلى قوم ثمود وكانوا قوما جاحدين آتاهم الله رزقا كثيراولكنهم عصوا ربهم وعبدوا الأصنام وتفاخروا بينهم بقوتهم فبعث اللهإليهم صالحا مبشرا ومنذرا ولكنهم كذبوه وعصوه وطالبوه بأن يأتي بآية ليصدقوه فأتاهم بالناقة وأمرهم أن لا يؤذوها ولكنهم أصروا على كبرهمفعقروا الناقة وعاقبهم الله بالصاعقة فصعقوا جزاء لفعلتهم ونجى الله صالحا والمؤمنين.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى