التخطي إلى المحتوى

الطيور الطنانة طيور صغيرة الحجم، جميلة الريش، تعيش في الأميركيتين فقط، الشمالية والجنوبية، سواء في الغابات أو الصحراء أو الجبال، وهناك نحو ۳۲۰ نوعا منها أكبرها حجما يوجد في أميركا الجنوبية، وهو بحجم العصفور العادي، أما أصغرها حجما فهو أصغر طائر في العالم، وهو يوجد في كوبا ولا يزيد حجمه عن حجم النحلة إلا قليلا والطيور الطنانة طيور مدهشة فعلا، فأنت لا تراها ساكنة أبدا، فحتى عندما تتناول طعامها لا تتوقف أجنحتها عن الحركة السريعة.

مهارات الطائر الطنان

فالطائر الطنان يحرك جناحيه على شكل رقم 8 بالإنكليزية بحيث يرسم هذا الرقم في الهواء 60 مرة في الثانية الواحدة، وهذه السرعة هي التي تمكنه من الوقوف في الهواء ليمتص رحيق الأزهار، وتمكنه من أن يندفع إلى الأمام بسرعة، ثم يتوقف فجأة ويستدير إلى الخلف، بل يمكنه أن يطير إلى الخلف، وهذا شيء لا يستطيع أن يفعله طائر آخر .

هذه الحركات السريعة التي يقوم بها هذا الطائر تحتاج إلى جهد شاق، لذلك زوده الله بجسم قوي وقلب كبير الحجم بالنسبة لجسمه، ففي أثناء الطيران ينبض قلب هذا الطائر ۱۲۰۰ مرة في الدقيقة علما أن قلب الإنسان لا ينبض أكثر من ۲۰۰ مرة ولو ركض بأقصى سرعة»، وهذه النبضات السريعة لقلب هذا الطائر تدفع كثيرا من الدم إلى عضلات الجناحين التي تحتاج إلى كثير من الطاقة.

التغذية والطعام

ويتغذى الطنان على رحيق الأزهار من مختلف الألوان، ولكنه يفضل الزهور الحمراء، كما أنه ينخدع بأي شيء أحمر اللون، ويظنه زهرة حمراء، فكثيرا ما يتبع المصابيح الحمراء التي في آخر السيارات وبخاصة المنطلقة على الطرقات، وبعض أنواع هذه الطيور يتغذى على عصارة الأشجار، فهي تنتظر طائر نقار الخشب حتى يجعل ثقبا في جذع أي شجرة ليمتص منه عصارتها حتى يشبع ثم يأتي الطنان ليمتص بعده.

والطائر الطنان يتناول يوميا كمية كبيرة من الغذاء تساوي على الأقل مثل وزنه فإذا فعلت مثله وكان وزنك ۲۷ كيلوغراما فإنك ستشرب في اليوم ۱۲۰ زجاجة عصيره، وبالطبع لا يمكن أن تفعل ذلك، والطائر الطنان لكي يحصل على هذه الكمية الكبيرة من الغذاء يزور نحو ۲۰۰۰ زهرة يوميا ليمتص رحيقها ولسان الطائر الطنان طويل ومشقوق وله نهاية مجعدة يلعق بها الرحيق الموجود داخل الزهور، أما منقاره الطويل الرفيع فهو مناسب ليدفع به إلى داخل الزهور الكبيرة، وإن كانت بعض أنواعه لها مناقير مقوسة فهذا يتناسب مع أنواع معينة من الزهور التي يعيش هذا الطائر على رحيقها.

والطائر الطنان من الطيور المهاجرة،  فبعض أنواعه يسافرنحو 4320 كيلومترا من أقصى شمال أميركا الشمالية حتى المناطق الدافئة في المكسيك ليقضي فيها فصل الشتاء. وتبني الطيور الطنانة أعشاشا صغيرة تصنعها من قشور الأشجار والألياف النباتية وهي تشبه نسيج العنكبوت، وتضع الأنثى في العش بيضتين فقط، وبيضة الطنانة هي أصغر بيضة في عالم الطيور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *