معلومات

معلومات عن الملكة حتشبسوت وتاريخ مصر القديمة

معلومات عن الملكة حتشبسوت

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان معلومات عن الملكة حتشبسوت وتاريخ مصر القديمة، فحتشبسوت واحدة ممن حكموا مصر في التاريخ القديم وليس فقط ذلك بل كانت واحدة من أقوى من حكموا مصر، حيث تميزت بذكائها وقوتها في الحكم، وكان عصرها واحدًا من العصور الزاهية في التاريخ القديم، فمن هي حتشبسوت وما هي قصتها؟.

تمثال للملكة حتشبسوت
الملكة حتشبسوت

اقرأ:

اين تقع الحبشة جغرافياً على الخريطة وعلاقتها بالاسلام

قصة تولى الملكة حتشبسوت الحكم

حتشبسوت كانت ابنة الملك تحتمس الأول أما أمها فكانت الملكة احمس نفرتاري، وقد تميز والدها بقوته وتوسعاته في الفتوحات الحربية وبعد موته تولت حتشبسوت الحكم مع أخيها الغير شقيق تحتمس الثاني والذي تزوجت به إلى أن مات وظهرت المشكلة حيث أن الحاكم يجب أن يكون ذكر، لذا كان من الطبيعي أن يتولى الحكم ابن تحتمس الثاني تحتمس الثالث ولكنه كان ابنه من امرأة أخرى، ولكن حتشبسوت لم تعدم الوسيلة للسيطرة على الحكم والتي بدأت بإعلان نفسها وصية على تحتمس الثالث نظرًا لصغر عمره وبعدها بدأت في الإنفراد بالحكم وإحاطة نفسها بالأساطير حيث أعلنت قصة أنها ابنة الإله آمون، ولم يكن تحتمس الثالث بالهين الضعيف مثل أبيه بل كان يسعى رغم صغر سنه إلى الإنفراد بالحكم وإقصاء حتشبسوت، إلا أنه كان أضعف وأقل خبرة ممن تخضرمت على يد أبيها في الحكم وأمور الدولة والسياسة وأعلن استسلامه وأعلنت حتشبسوت كملكة على البلاد بشكل منفرد واستمر حكمها حوالي واحد وعشرين عامًا.

الملكة حتشبسوت
حتشبسوت

اقرأ:ماهي اكبر جزيرة في العالم

معلومات عن الملكة حتشبسوت

  • اسم الملكة حتشبسوت هو غنمت آمون حتشبسوت، أما شهرتها فهو حتشبسوت وهو يعني أميز النساء بفضل أمون، أما اسمها الإلهي فهو ماعت – كا – رع ومعناه العدل هو روح رع.
  • حتشبسوت هي الوريثة الشرعية لعرش مصر فهي الابنة الكبرى لوالدها تحتمس الأول ولولا دسائس بعض كهنة المعبد كانت تولت الحكم منذ موت والدها ولما اضطرت للزواج من أخيها غير الشقيق تحتمس الثاني الضعيف صحيًا وحتى في قدراته على الحكم ولولا استمرار الدسائس والخطط بواسطة تحتمس الثالث رغم صغر سنه لتولت الحكم بعد موت تحتمس الثاني زوجها إلا أنها في النهاية وبحكم قدراتها العقلية القوية وخبرتها في الحكم والسياسية التي تدربت عليها مع أبيها استطاعت تحقيق النصر وتولت حكم مصر بشكل منفرد بعد استسلام تحتمس الثالث.
  • تنتمي الملكة حتشبسوت إلى الأسرة الثامنة عشر، وهى الحاكم الخامس في ترتيب الملوك في الأسرة.
  • تدربت حتشبسوت من البداية لتكون خلفًا لأبيها تحتمس الأول فكانت تساعده في أمور الحكم، ومن قبل ذلك تعلمت على يد واحد من أفضل المعلمين في عصره ولم تنل المحاباة بل كانت تخاف من شدته وقسوته في التعامل مع طلابه فتعلمت الفلسفة والرياضيات والحكمة واللغة والدين والحساب.
  • حتشبسوت هي حفيدة الملك احمس قاهر الهكسوس ومؤسس الأسرة الثامنة عشر.
  • أطلق على حتشبسوت عدد من الألقاب والصفات كانت تظهر بجوار اسمها في المنحوتات منها ملك الصعيد والدلتا، ابنة الشمس، صديقة آمون حتشبسوت، حورس الذهبي، مانحة السنين، إلهة الاشراقات، هازمة جميع البلاد، التي تحيي القلوب، السيدة القوية، كما كانت تلقب بحورس الأنثى.
  • لم تتخلى حتشبسوت عن حنكتها وذكائها فيما يخص مسألة تحتمس الثالث الذي كاد لها وحاول إقصائها عن الحكم، فقد كانت تعلم بأنه أفضل خلف لها لذا تولت تربيته تربية عسكرية ودربته على أمور الحكم وكان قائدًا لبعض الحملات العسكرية في أواخر أيامها، فكان أفضل وريث لها في الحكم حيث كان واحد من أقوى من حكموا مصر.
    تمثال لحتشبسوت
    تمثال للملكة حتشبسوت

    اقرأ: اجمل لوحة في العالم لمحات من تاريخ الفن

الدولة في عهد حتشبسوت

  • لم يتميز عصرها بالفتوحات الخارجية وربما يعود ذلك إلى أنها تولت أمور البلاد وهى في حالة من القوة والاستقرار، لذا كان عملها مركز بشكل كبير على تحسين الأمور الداخلية للدولة والقيام برحلات تجارية كبيرة خلد ذكراها في التاريخ وساعدت في إنشاء علاقات خارجية قوية.
  • اهتمت الملكة بتنظيم المصادر الاقتصادية الداخلية فاهتمت بإعادة العمل في مناجم النحاس بشمال سيناء، وتنظيف القناة التي تربط بين دلتا النيل والبحر الأحمر.
  • تركت حتشبسوت خلفها واحد من أشهر وأميز المعابد وهو معبد الدير البحري.

 

تمثل حتشبسوت واحدة من الملكات المميزات التي لم تلهها أهوائها أو حبها للسيطرة والحكم بل سعت فقط لأخذ ما هو حق لها، فهي منذ البداية الوريث الشرعي للحكم، لذا فبعد استقرار الأمر لها اهتمت ببلادها وحتى تحتمس الثالث من تآمر عليها اهتمت به وأهلته ليصبح واحد من أقوى من حكموا مصر، فهل لنا عبرة بمن سبقوا وهل نتعلم منهم كيف يكون الحاكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى