معلومات

معلومات عن الكواكب الشمسية

معلومات عن الكواكب

المجموعة الشمسية مكونة من تسعة كواكب والكواكب تعرف على أنها أجرام سماوية مكونة من جليد وصخور أو من معادن أو غازات أو كل ما سبق، وذلك يعود على حسب طبيعة كل كوكب وتكوين هذا الكوكب فبما أن الكواكب غير مضيئة، وهي منتشرة في الكون بصورة منتظمة فدائماً ما تقوم بإتباع النجوم، وفي ظل تطور علوم الفضاء على مدار السنين القليلة الماضية تم اكتشاف هذه الكواكب وثبتت وجود وأيضاً رصدت حركاتها ومساحتها ورصدت المسافة بين كل كواكب المجموعة الشمسية وبعد كل كوكب عن الشمس وذلك ما سنعرفه في موضوعنا اليوم.

فيسعدنا اليوم أن نقدم لكل متابعينا الكرام معلومات عن الكواكب الشمسية، فتناولنا الحديث في هذا الموضوع عن الكواكب التسع الموجودة في نظامنا الشمسي وسنتعرف في هذه المقالة  الكواكب التسعة كلاً على حدة.

معلومات عن الكواكب الشمسية:

كوكب عطارد:

  • كوكب عطارد هو أصغر كواكب المجموعة الشمسية، فحجم الكوكب الصغير لا يتعدى حجم القمر الأرضي سوى القليل، ويعد كوكب عطار هو الأقرب للشمس وذلك يظهره بحجم مضاعف بنسبة ثلاثة مرات عند النظر إلى الكوكب وذلك مقارنة لما يبدو عليه من سطح كوكب الأرض، وذلك بالإضافة لكونه سيبدو أكثر وهجاً بحوالي 11 ضعفاً.

كوكب الزهرة:

  • وكوكب الزهرة ثاني كوكب بالترتيب وذلك من حيث المسافة بين الكوكب وبين الشمس، وكوكب الزهرة هو أقرب كوكب لكوكب الأرض من حيث الحجم والمسافة والهيكل، وما يميز الكوكب عن غيره من الكواكب هو دورانه المعاكس بالاتجاه، وأيضًا لأن كوكب الزهرة هو أكثر كوكب ساخن نظراً لما يؤديه الغلاف السميك من تأثير حراري، ويظهر شكل سطح كوكب الزهرة كثيراً من الجبال المشوهة والبراكين.

كوكب الأرض:

  • وكوكب الأرض هو ثالث كوكب بعداً عن الشمس، وهو الكوكب الخامس من حيث الحجم، وما يميز كوكب الأرض أنه هو الكوكب الوحيد الممتلك لمميزات تساعد على العيش والحياة عليه، وبالرغم من أن الكواكب في المجموعة الشمسية مستمدة أسماءها من أسماء آلهة يونانية ورومانية، إلا أن تسمية كوكب الأرض قد جاءت من أصل ألماني إنجليزي كما يشير المعنى.

كوكب المريخ:

  • وكوكب المريخ يعد الكوكب الرابع في بعده عن الشمس، ويتميز الكوكب بمناخه القارص جداً، ولون قشرة الكوكب هي الأحمر وذلك بسبب عواصف غبار دائم ما تحدث على سطح الكوكب.

كوكب المشترى:

  • كوكب المشترى هو أكبر الكواكب في الحجم وذلك في نظامنا الشمسي، وهو يعد خامس كوكب في بعده عن الشمس، ومناخ كوكب المشترى يتشكل في معظمه من الغازات مثل الهيدروجين والهيليوم، ونتيجة لهذه الغازات فالكوكب يظهر ألوان طيفية كثيرة من خلال النظر له.

كوكب زحل:

  • وكوكب زحل هو الكوكب السادس في الترتيب من حيث بعده عن الشمس، ويشتهر كوكب زحل بحلقاته الثلاثة وهذه الحلقات لا يزال العلماء غير متأكدين من سبب وكيفية تكوينها، ويتشابه كوكب زحل مع كوكب المشترى في طبيعته الغازية، فهو أيضًا يشكل فيه غاز الهيدروجين والهيليوم عنصريه الأساسيين.

كوكب أورانوس:

  • وكوكب أورانوس ترتيبه السابع من حيث بعده عن الشمس، وأكثر ما يميزه هو طريقته الفريدة في دورنه حول الشمس، بجانب وجود حلقات متعامدة معه، وسطح كوكب أورانوس يظهر كمحيط مائي كبير.

كوكب نبتون:

  • كوكب نبتون هو الكوكب الأخير في المجموعة الشمسية كلها، وهو أكثر كوكب في البعد عن الشمس والأرض، وذلك لا يمنعنا من مشاهدته بالعين المجردة، ويتشابه الكوكب مع كوكب المشترى في خصائص كثيرة، مثل امتلاك الكوكب لكثير من الأقمار، كما أن بالكوكب بقعة ضخمة يحدث في هذه البقعة عواصف وأعاصير.

لهنا متابعينا الكرام نكون قد انتهينا من موضوعنا اليوم الذي دار الكلام والحديث فيه عن معلومات عن الكواكب الشمسية حيث تحدثنا بإستفاضة عن كواكب المجموعة الشمسية ألا وهي: كوكب كوكب عطارد، وكوكب الزهرة، وكوكب الأرض، وكوكب المريخ، وكوكب المشترى، وكوكب زحل، وكوكب أورانوس، وكوكب نبتون، وشرحنا في كل فقرة تفاصيل كثيرة عن الكوكب من حيث تكوينه وبعده عن الشمس والمسافة بينه وبين الأرض وغيرها من المعلومات التي نتمنى أن نكون أفدنا القارئ الكريم من خلالها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق