إسلاميات

معلومات عامة عن الأنبياء مهمة ومفيدة

معلومات عامة عن الأنبياء

الرسل والأنبياء هم هؤلاء الأشخاص العظماء الكبار في تاريخ الإنسانية، هم النور الذي اصطفاه الله تعالى لكي ينير للإنسانية طريقها ويعرِّفهم مسارها الصحيح نحو الحقيقة، نحو معرفة الله تعالى حق معرفته، وعبادته سبحانه حق العبادة، هؤلاء الكرام حملوا رسالة رب العالمين لكي يبلغوها إلى الناس من أجل هدايتهم وتنوير طريق الخير لهم، من غير أجر، ودعوتهم إلى عبادة الله سبحانه وتعالى بلا شريك ولا شبيه ولا مثيل له سبحانه وتعالى، والرسول هو الذي يوحَى إليه بشريعة من عند رب العالمين سبحانه وتعالى ويكون مكلفًا بتبليغ هذه الشريعة إلى قومه، أما النبي فقد يكون هو الذي يُكْمِل شريعة سبقته فيأتي على شريعة أحد الرسل الكرام الذين كانوا قبله.

معلومات دينية رائعة عن الأنبياء

هناك اختلاف عند العلماء في تعيين عدد الرسل والأنبياء، غير أن القرآن الكريم قد حكى لنا عن خمسة وعشرين رسولًا ونبيًّا، منهم ثمانية عشر نبيًّا ذكرهم الله تعالى في سورة الأنعام، والبقية منهم ذُكِرَت في عدة سورة مفرقة.

نذكر من هؤلاء الأنبياء:

1- آدم عليه السلام هو الذي أول إنسان يعمر هذه الأرض، أرسله الله تعالى لكي يقيم البشرية ويكثر نسله في الأرض.

2- نوح عليه السلام، الذي أرسله الله تعالى إلى قومه، وصبر على دعوتهم صبرًا شديدًا، فكان يدعوهم ليلًا ونهارًا، وقومه في إعراض شديد عن دعوته، ومع ذلك لم يكن ييأس أبدًا، وهو الذي أرسل الله تعالى في وقته الطوفان ونجى نوحًا والذين آمنوا معه برحمة منه، حتى أن ابنه نفسه لم يكن مع أبيه ولم يمتثل لأمر الله تعالى حتى أُغْرِق مع الغارقين، ونوح عليه السلام معدود بين الخمسة الذين هم من أولي العزم من الرسل.

3- إبراهيم عليه السلام وهو الرسول الملقب بأبي الأنبياء، وهو من أولي العزم من الرسل، وقد أرسله الله سبحانه وتعالى إلى بابل في العراق، ونزلت عليه الصحف التي ذكرها الله تعالى في قرآنه.

4- موسى عليه السلام وهو الرسول الذي هو معدود بين أولي العزم من الرسل، أرسله الله تعالى إلى بني إسرائيل، ليدعوهم إلى عبادة الله، وكذلك أرسله الله تعالى إلى فرعون وحاشيته لكي ينذرهم بأس الله تعالى، وقد كانت حياته في أول نشأته في بيت فرعون، ثم بعد ذلك ذهب من مصر إلى مدين، ثم أمره الله تعالى أن يذهب إلى فرعون لكي يدعوه إلى عبادته سبحانه وتعالى.

5- يعقوب عليه السلام، وقد أرسله الله سبحانه وتعالى إلى بني إسرائيل ليدعوهم إليه سبحانه وتعالى.

6- سليمان عليه السلام وهو سليمان بن داود فهو نبي وأبوه نبي، وقد سخَّر الله تعالى لسليمان من كل شيء حتى إن الجن كانت تعمل تحت يديه، وكانت الرياح مسخرة بأمره، وكان الهدهد يأتيه بالنبأ والخبر، حتى أن هذا الهدهد هو الذي أتاه بخبر ملكة سبأ، وكان سليمان عليه السلام قد سأل الله تعالى أن يهب له ملكًا لا ينبغي لأحد من بعده، فسخَّر له سبحانه وتعالى الأشياء تكون تحت يديه.

7- عيسى عليه السلام وهو الرسول الكريم المعدود من أولي العزم من الرسل، وقد أنزل الله عليه الإنجيل هدى ورحمة لبني إسرائيل، وأرسله الله تعالى إلى بني إسرائيل.

8- محمد عليه السلام، هو الرسول الخاتم صلوات ربي وسلامه عليه، أرسله الله تعالى رحمة للعالمين، ونورًا يهدي به الصدور ويفتح به القلوب، ففتح الله تعالى به أعينًا عميًا وآذانًا صُمًّا وقلوبًا غُلْفًا، صلى الله عليه وسلم جاء للبشرية كالماء البارد على الظمأ كما وصفه علي رضي الله تعالى عنه، وهو أحد أولي العزم من الرسل، والله تعالى اصطفاه وفضَّله على العالمين، وأنزل معه القرآن الكريم الكتاب المعجز الذي أعجز البشرية كلها على أن تأتي ببعض سور منه.

كان هذا ختام موضوعنا حول معلومات عامة عن الأنبياء 8 معلومات عن الأنبياء، ذكرنا فيها بعض أنبياء الله تعالى ورسله، وذكرنا الخمسة الذين هم أولوا العزم من الرسل وهم: محمد عليه السلام، ونوح عليه السلام، وإبراهيم عليه السلام، وموسى عليه السلام، وعيسى عليه السلام، وحاولنا أن نعرِّف القارئ بعدة معلومات مقتضبة وقصيرة جدًّا حول بعض هؤلاء الأنبياء، ليتحرى هو ويقوم بالبحث في هذا الموضوع المهم، فالتعرف على الأنبياء عبادة إن نوى بها العبد الخير ورجا منها الثواب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق