معلومات طبية

معلومات طبية عن قرحة المعدة دليلك لصحة أفضل

معلومات طبية عن قرحة المعدة

قرحة المعدة هي إحدى المشكلات الهضمية المنتشرة، والتي تزعج المصاب بها بصورة كبيرة وتسبب له الآلام، وتحصل هذه القرحة بسبب عدة عوامل وأعراض متعددة، فهي عبارة عن عدة قروح تؤلم المصاب بها في بطانة المعدة، وهي من نوع القرح التي تؤثر على الأمعاء الدقيقة والمعدة، وقرحة المعدة من الممكن أن تُشْفَى بكل سهولة، غير أنها تصير أسوأ إذا لم تُعالَج بالعلاج الملائم.

تحصل قرحة المعدة حين تقل الطبقة الغليظة من المخاط التي تصون المعدة من العصارة الهضمية، وهذا يؤدي إلى السماح للأحماض الهضمية أن تقوم بأكل الأنسجة التي تعمل على تبطين المعدة، الأمر الذي يؤدي إلى حصول قرحة المعدة.

معلومات طبية عن قرحة المعدة دليلك لصحة أفضل:

ما هي أسباب التي تؤدي إلى قرحة المعدة؟

  • عدوى ما يُعرف ببكتيريا جرثومة المعدة.
  • الاستعمال طويل المدى لبعض العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية كالأيبوبروفين أو الأسبرين أو النابروكسين.
  • في النادر ما تؤدي إلى الحالة المشهورة باسم متلازمة زولينجر إليسون قرح الأمعاء والمعدة من خلال زيادة نتاج الجسد من الحمض، ويُظَن في أن تلك المتلازمة قد تسبب أقل من واحد بالمئة من كل القرح الهضمية.

أعراض قرحة المعدة:

  • أكبر أعراض قرحة المعدة انتشارًا هو الإحساس بالألم أو الحرقة في منطقة منتصف البطن ما بين الصدر وسرة البطن، وفي العادة يصير الألم أكثر وأشد حين تكون المعدة خالية، ومن الممكن أن يظل الألم لمدة دقائق إلى بضع ساعات.
  • حصول ألم بسيط في المعدة.
  • خسارة في الوزن.
  • لا توجد رغبة في الأكل بسبب حصول الألم.
  • حصول القيء أو الغثيان.
  • حصول انتفاخ.
  • الإحساس بالشبع بمنتهى السهولة.
  • حصول ارتجاع في المريء وتجشؤ.
  • حصول حرقة في الصدر.
  • حصول فقر دم من الممكن أن تتضمن أعراضه الإحساس بالتعب أو بوجود شحوب في البشرة أو ضيق في النفس.
  • لون البراز داكن.
  • حصول قيء مدمم.
  • فإذا كان لدى المريض تلك الأعراض، فعليه أن يتوجه إلى الطبيب المختص من أجل عمل اللازم وعدم تفاقم المشكلة أكثر فأكثر، فعلى المرء أن ينتبه لصحته وألا يهمل إذا ما وجد هذه الأعراض تنطبق عليه، فمن الممكن أن تصير القرح النازفة من الأشياء التي تهدد الحياة إن لم يتم تداركها قبل أن تتفاقم مشكلاتها.

تشخيص قرحة المعدة:

  • إن اعتماد التشخيص أو العلاج لقرحة المعدة يكون مبنيًّا على درجة شدة القرحة، حيث إن الطبيب يقوم بعمل مراجعة للتاريخ الطبي الخاص بالمصاب مع الأعراض التي يشعر بها مع الأدوية التي قد يتناولها بعلم الطبيب أو بدون علمه.
  • ولكي يتم استبعاد إصابة المريض بما يُعرف ببكتيريا جرثومة المعدة، فقد يطلب المختص من الشخص إجراء اختبارات الدم أو التنفس أو البراز، ومع اختبار التنفس سيطلب المختص منك أن تشرب سائلًا شفافًا وأن تتنفس في كيس، ثم يتم إغلاق الكيس بعد ذلك، وفي حال العدوى بهذه البكتيريا، تشتمل عينة التنفس على نسب أعلى من الطبيعي لغاز ثاني أكسيد الكربون.

العلاج:

  • العلاج يختلف من حالة إلى حالة اعتمادًا على درجة القرحة وسببها، حيث من الممكن معالجة أكثر القرح باستعمال وصفية من الطبيب المختص، غير أنه في بعض الحالات القليلة قد يحتاج الأمر إلى تدخل جراحي.
  • ومن الأمور المهمة معالجة أعراض قرحة المعدة فورًا، فعلى من يشعر بأعراض القرحة أن يذهب إلى الطبيب المختص وان يحدد معه خطة العلاج.

كان هذا ختام موضوعنا حول معلومات طبية عن قرحة المعدة دليلك لصحة أفضل، استعرضنا في هذا المقال بعض المعلومات المهمة التي تشغل بال كل مصاب بهذا المرض، فقد شرحنا الأعراض والأسباب وتشخيص المرض وكيفية العلاج بأسلوب موجز مختصر حتى لا يمل القارئ ولا يندفع إليه السأم، وعلى كل شخص أن يهتم بصحته وأن يعمل على علاج ما يشعر به من أعراض بعض الأمراض حتى لا تتفاقم المشكلة، فكلما كان العلاج مبكرًا كلما كان العلاج سهلًا، وكلما تأخر العلاج كلما تأخرت النتيجة، نسأل الله تعالى أن يشفي مرضانا وجميع مرضى المسلمين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق