معلومات طبية

مرض الزهايمر وعلاجه الفعال والنهائي

مرض الزهايمر وعلاجه

إن مرض الخرف الكهلي أو الزهايمر أو ألزهايمر يعتبر أحد الاضطرابات العصبية التنكسية المزمنة التي بإمكانها أن تؤثر بخلايا الدماغ وتسبب موتها ، وينتج عن هذا الأمر تراجع بالمستوى الإدراكي والسلوكي عند المصاب ، ذلك بالإضافة لفقدان الذاكرة التدريجي ، هذا الأمر يؤثر بالسلب في استطاعة الإنسان على إنجاز الأنشطة والأعمال الاعتيادية اليومية ، وفي حقيقة الأمر يعتبر ألزهايمر أكثر أنواع مرض الخرف الشائعة ، وفي العادة يتم تصنيف الزهايمر لثلاث مراحل أساسية وهم : مرحلة الزهايمر البسيط ، وتلك المرحلة تتضمن ظهور أعراض أولية للمرض وأهمها ، مشاكل بالتركيز والذاكرة ، بالإضافة لصعوبة بالاحتفاظ بالمعلومات الجديدة ، مع إمكانية قيام الشخص المصاب بالأنشطة اليومية بنفسه.

وبعدها تأتي مرحلة ألزهايمر المتوسط وتمثل أطول مراحل المرض ومن الممكن أن تستمر لسنوات عدة ، ويلاحظ فيها ظهور أعراض جديدة متعلقة بتأثير المرض بالتعبير اللغوي ، والعمليات الحسية ، والتفكير الواعي ، أما بالنسبة للمرحلة الثالثة ألا وهي مرحلة ألزهايمر الشديد ، فيتعمد بها المريض على الآخرين بصورة كلية ، وهذا نتيجة لعدم قدرته على القيام بالأعمال اليدوية وحده ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على علاج مرض الزهايمر ، فتابعوا معنا.

علاج مرض الزهايمر:

  1. من الجدير بالذكر إلى أنه ليس هناك أي علاج يمكنك المصاب من التعافي التام من هذا المرض ، ولكن هناك بعض الأدوية التي بإمكانها المساعدة في التخفيف من الأعراض التي تصاحب المرض بصورة مؤقتة ، وفي حقيقة الأمر تكمن أهمية استعمال تلك الأدوية لمرضى ألزهايمر بالحفاظ على الوظيفة العقلية والذاكرة بقدر المستطاع ، والحد من سرعة ظهور وتطور أعراض المرض.
  2. وهذا الأمر بدوره يعطي الشخص المصاب المزيد من الثقة والراحة ، ذلك بالإضافة لمنحه بعض الاستقلالية من أجل القيام بشؤونه الخاصة دون مساعدة الآخرين لأطول مدة زمنية ممكنة ، ونذكر هنا بأن أدوية ألزهايمر تعمل بفعالية أكبر في المراحل الأولية والمتوسطة من المرض ، وإن قرار البدء بالعلاج الدوائي يعتمد على الطبيب المختص المعالج للحالة.

للمزيد يمكنك قراءة : فوائد قراءة الكتب في تقوية الذاكرة

علاج مشاكل النوم لمرضى ألزهايمر:

  • إن حدوث تغييرات ومشاكل بطبيعة النوم تعد من الأمور الشائعة مع التقدم في العمر ، ولعلها تكون أكثر حدة وتكراراً عند من يعانون من ألزهايمر ، حيث من الممكن ملاحظة نوم المريض لمدة أطول من الطبيعي بما في هذا أخذ قيلولة بالنهار ، وذلك أثناء المراحل الأولية للمرض ، بينما من الممكن ملاحظة مواجهته لصعوبة النوم في الليل أو التركيز على النوم بالنهار والاستيقاظ بالليل ، وذلك بالمراحل المتقدمة من المرض ، وقد يرجع سبب هذا لتلف أجزاء من الدماغ مسئولة عن التحكم بالإحساس بحاجة الجسم للنوم والاستيقاظ ، وفي حقيقة الأمر ينصح العديد من الأطباء بإجراء بعض التغييرات على نمط الحياة والسلوك اليومي للشخص المصاب بغرض السيطرة على تلك الحالة قبل اللجوء للأدوية العلاجية ، وهذا لما لها من آثار ومن عواقب مؤذية لمريض ألزهايمر.

للمزيد يمكنك قراءة : اين يوجد اوميغا 3

توفير الدعم والأمان لمريض ألزهايمر:

إن الخطة العلاجية لمريض ألزهايمر تعتمد بصورة كبيرة على مدى تهيئة البيئة المحيطة للشخص المصاب بما يتناسب مع الوضع الصحي له ، فهو يحتاج للعديد من العادات اليومية التي لها طابع بسيط وروتيني ، بينما ننصح بالحد من المهام التي بحاجة للذاكرة ، وهذا من أجل توفير الدعم للشخص المريض ومساعدته على الإحساس بالأمان ، والراحة ، والسعادة ، والقدرة المستمر على العمل ، وفيما يأتي أهم النصائح من أجل تحقيق ذلك :

  1. يتم الاحتفاظ بالأدوية بمكان آمن ، وإعداد قائمة متابعة كل يوم لجرعات الأدوية.
  2. يتم الاحتفاظ بالأشياء المهمة بمكان معين وثابت داخل البيت ، وأهمها : المحفظة ، والهاتف ، والمفاتيح.
  3. يجب التأكد من اقتناء الشخص المريض لهاتف محمول به خاصية تحديد الموقع عن بعد ، وذلك الأمر بغرض تمكين مقدم الرعاية من تتبع موقع الشخص المريض عند ضياعه ، ذلك بالإضافة لضرورة برمجة عدد من الأرقام المهمة بالهاتف.
  4. التقليل من عدد المرايا الموجودة في البيت ، وهذا من أجل تفادي توهم الصور المخيفة.
  5. التأكد من أن الأحذية المستعملة من قبل المصاب ذات طبيعة جيدة ومريحة.
  6. يجب تثبيت درابزين قوي ومتين على السلالم ، وبداخل الحمامات.
  7. يجب التخلص من أي أثاث زائد ، أو سجاد ، أو فوضى من الممكن أن تعترض طريق المصاب.
  8. يجب التحقق من حمل المصاب هوية شخصية أو ارتدائه سوار تنبيه طبي بالحالة المرضية التي عنده.
  9. ضرورة احتفاظ المصاب بصور لبيته ومعالم أخرى محيطة بالبيت.

للمزيد يمكنك قراءة : اسهل طريقة للحفظ وعدم النسيان

مخ مصاب وغير مصاب
مخ مصاب وغير مصاب
مرض الزهايمر
مرض الزهايمر
أضرار مرض الزهايمر
أضرار مرض الزهايمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى