معلومات

مجالات علم النفس التربوي وأهدافه

مجالات علم النفس التربوي

إن علم النفس التربوي يعتبر فرع من فروع علم النفس ، فهو يقوم بدور كبير بمعرفة سلوك الشخص بالمواقف التربوية المتنوعة ، ذلك بالإضافة لأنه يقوم بتطبيق فرضيات علم النفس بمجال التربية والتعليم ، وعلم النفس مرتبط بعلم النفس التربوي بعلاقة وطيدة ، وهذا لأن نجاح العملية التعليمية معتمد في الدرجة الأولى على مبادئ علم النفس التربوي ، وعلم النفس التربوي يعرف على أنه العلم المهتم بالدراسات التي ترتبط وتتعلق بالتعلم وتربية الأجيال ، والقيام بعدة أبحاث ونظريات وإجراءات تطبيقية من أجل معرفة إمكانية تطور شخصياتهم وإمكانياتهم ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على مجالات علم النفس التربوي ، ومنظورات علم النفس التربوي ، ودور المعلم بمجال علم النفس التربوي ؛ فتابعوا معنا.

مجالات علم النفس التربوي:

إن علم النفس التربوي يهتم بالكثير من المواضيع الرئيسية المتعلقة بتعليم الفئات العمرية المتنوعة خلال مرحلتي الطفولة والمراهقة الأمر الذي يساهم في تعزيز قدرات الطلبة التعليمية والإدراكية ، ومن أهم المواضيع التي يتمحور حولها علم النفس التربوي ما يلي :

  1. يهتم بالمتعلمين الموهوبين بالمؤسسات التعليمية من أجل تنمية قدراتهم.
  2. يهتم بتصميم البرامج التعليمية وبتطوير المناهج الدراسية ، والتعليم النظامي ، والتعليم الخاص.
  3. التقنيات التعليمية المتبعة بالمؤسسات التعليمية المتنوعة.
  4. يقيم نتائج التلاميذ والفروق الفردية وصعوبات التعلم المتنوعة.
  5. يهتم بالتطور المعرفي عند الطلاب.
  6. يهتم بأساليب التدريس والتعلم.
  7. يهتم بتقييم الكفاءات.
  8. يهتم بدراسة كيفية تعليم الأطفال والبيئات التعليمية الملائمة لهم كالفصول الدراسية ، وغيرها.

للمزيد يمكنك قراءة : اهمية علم النفس الاجتماعي

منظورات علم النفس التربوي:

يوجد سلسلة واسعة من المنظورات النفسية المتبعة بعلم النفس التربوي والتي يتم استعمالها من أجل زيادة قدرات الطفل المختلفة ، ومنها ما يلي :

  1. المنظور التنموي : وهو يشمل تنمية مهارات الأطفال الفكرية ويعزز التطور المعرفة عندهم.
  2. المنظور السلوكي : وهو معتمد على زيادة تكيف الأطفال بالبيئة الصفية وتحسين سلوكهم عن طريق تحضير مكافآت عندما يكون سلوكهم جيداً.
  3. المنظور الإدراكي : وهو ما يسمى بعلم النفس المعرفي ، ويوضح طرق التعلم والتفكير عند الطفل ويساعده على أن يجد حلول ملائمة لكل المشاكل ، ذلك بالإضافة لمساعدته على تذكر الأشياء التي يتعلمها ، وعليه يحفزه على التعلم.
  4. المنظور البنائي : وهو ما يرتكز على نظريات التعلم المختلفة ، والتي تساهم في بناء أنشطة الأطفال المعرفية ، وفي حساب التأثيرات الاجتماعية والثقافية ومدى تأثيرها على إدراكي المعرفي والعلمي.

أهداف علم النفس التربوي:

إن لعلم النفس أهداف عامة وخاصة ، وسنتناولها فيما يأتي :

الأهداف العامة لعلم النفس التربوي:

  1. الفهم : ويعتبر أحد أهم الأهداف لعلم النفس التربوي ، ولكي تصبح العملية التربوية ناجحة لا بد من فهم سلوك الطالب ، ولا بد من معرفة الأسباب التي دفعته لارتكاب سلوك معين ، ولا بد من معرفة مدى قدرته العلمية ، وتصنيفه وفق تلك القدرات.
  2. التنبؤ : ويعني توقع حدوث ظاهرة معينة في مدة معينة بالنظر للمتغيرات المتاحة ، ونتائج التنبؤ بعلم النفس ليست حتمية ولكنها تساعد على حل عدد كبير من المشاكل.
  3. الضبط : والضبط عبارة عن عدد معين من الإجراءات التي يفعلها صاحب العملية التعليمية ناحية بعض المتغيرات ، وقد تصير عملية الضبط ليست ممكنة بحال كان هناك ظهور لبعض المتغيرات المفاجئة.
  4. الأهداف الخاصة لعلم النفس التربوي:
  5. المعرفة النظرية لدراسة السلوك الإنساني : وتلك المعرفة تتم عن طريق دراسة الباحث لعدد من النظريات السلوكية.
  6. تطبيق المعرفة النظرية بصورة عملية : بالإضافة لتحقيق عملية التعلم وذلك من خلال تدريب المدرسين على استعمالها.

للمزيد يمكنك قراءة : أهم كتب علم النفس

دور المعلم بمجال علم النفس التربوي:

  • لا بد على المعلم أن يتعرف على المعلومات والأبحاث التي تتعلق بعلم النفس التربوي ، وذلك من أجل تطوير قدراتهم التعليمية ، ذلك بالإضافة لتعزيز قدراتهم عن طريق المشاركة ببرامج إعداد المعلمين المتميزين ، وعليه تحقيق نتائج كبيرة على المدى الطويل ، إذ تمكن علم النفس أن يغير المفهوم القديم للتعليم ، وأن يعد المعلم ويعطيه القدرة على مراعاة الفروقات الفردية بين التلاميذ والتعامل معهم وذلك تبعاً لقدراتهم الفردية العقلية والإدراكية.
أهداف تدريس مقرر علم النفس
أهداف تدريس مقرر علم النفس
فروع علم النفس
فروع علم النفس
الميادين التطبيقية والنظرية
الميادين التطبيقية والنظرية

للمزيد يمكنك قراءة : العلاج بالالوان في علم النفس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى