معلومات طبية

متى تبدا اعراض الحمل ووقت حدوث كل منها

متى تبدا اعراض الحمل

إن الحمل يعد من الفترات المميزة بحياة أي امرأة ، ولكنه قد يعد مربك أيضاً ، وتختلف أعراضه من امرأة لامرأة أخرى ، وأيضاً يختلف الحمل من حمل لحمل آخر عند المرأة ذاتها ، وتختلف باختلاف مرحلة الحمل أيضاً ، ولأن بعض الأعراض المصاحبة للحمل شبيه بالأعراض التي تحدث قبل الدورة الشهرية ، فقد يصبح من الصعب تمييزها وتفريقها عن أعراض الدورة الشهرية ، ومن الجدير بالذكر أن تلك الأعراض قد تتشابه مع أعراض تحدث بحالات أخرى غير الحمل وغير الدورة الشهرية ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على أعراض الحمل ووقت حدوث كل منها ، فتابعوا معنا.

حدوث تغيرات في الثدي:

  • حيث تبدأ تغيرات الثدي في الظهور بعد مرور أسبوع لأسبوعين من الحمل ، وقد تحدث تلك التغيرات بسبب اختلاف مستوى هرمونات الجسم بسبب الحمل ، حيث يبدو الثدي أكثر انتفاخ ، وثقل ، وامتلاء ، ذلك بالإضافة للشعور بالتنميل والليونة عند لمسه.

للمزيد يمكنك قراءة : اعراض الحمل المبكر جدا بعد التبويض

الإحساس بالإجهاد والتعب:

  • تبدأ جميع النساء بالإحساس بالإرهاق والتعب ، بعد حدوث الحمل بأسبوع واحد فقط.

الإحساس بالغثيان:

  • ويبدأ الإحساس بالغثيان الصباحي عند أثناء الأسبوع الثاني للأسبوع الثامن بعد حدوث الحمل ، وبالرغم من حدوثه صباحاً في الغالب ، إلا أنه من الممكن حدوثه بأي وقت من اليوم ، وقد يصاحبه حدوث تقيؤ ، وبأغلب الأوقات يظل الغثيان في الثلث الأول من الحمل ، وينحسر بعدها ، إلا أنه قد يظل عند البعض طيلة مدة الحمل.

انقطاع الدورة الشهرية:

  • حيث يعد تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها ، من أكثر العلامات الشائعة ، والتي بحاجة لإجراء فحص للحمل عند المرأة.

الصداع:

  • إن الصداع يعد عرض شائع للحمل ، وقد يبدأ الإحساس بالصداع عند بدء حدوث الحمل ، ويظن الخبراء بأن هذا يرجع لارتفاع نسبة الهرمونات بصورة مفاجئة بالجسم ، كما وقد يظل الصداع خلال مدة الحمل نتيجة لزيادة تدفق الدم ، حيث يزداد حجم الدم المتدفق بالجسم خلال الحمل تقريباً بنسبة 50%.

آلام الظهر:

  • إن الإحساس بآلام الظهر وبالتحديد في أسفل الظهر يعد من الأعراض الشائعة بالحمل ، ومن الممكن حدوثه عند بداية الحمل ، ولكنه يصبح ملحوظ بصورة أكبر عند تقدم الحمل.

حدوث نزيف مهبلي بسيط ومغص:

  • ويطلق عليه النزيف المهبلي ، ونزيف الانغراس ، وهذا لأنه يحدث بسبب انغراس البويضة المخصبة بالرحم ، ويكون النزيف والمغص المصاحبان للحمل مشابهين لما يحدث عند بداية الدورة الشهرية إلا أنهما يكونان أقل حدة ، وفي العادة يحدثان بعد 6 إلى 12 يوم من تخصيب البويضة ، كما أنه قد تتكون إفرازات مهبلية لونها أبيض ، وذلك نتيجة لزيادة نمو الخلايا المبطنة للمهبل ، ولزيادة سماكة جداره نتيجة للحمل ، وقد تظل وجود تلك الإفرازات غير الضارة طيلة مدة الحمل ، إلا أن وجود رائحة كريهة لها ، أو الإحساس بحكة أو حرقة بالهبل ، يستدعي إبلاغ الدكتور من أجل التأكد من نوع الالتهاب الموجود فيما إن كان التهاب بسبب الخمائر أو التهاب بكتيري.

كثرة التبول:

  • قد يبدأ الإحساس بالحاجة لزيادة عدد مرات التبول في المدة التي تمتد من الأسبوع السادس للأسبوع الثامن من الحمل ، وقد تظل كثرة التبول مع تقدم الحمل نتيجة زيادة حجم الرحم ، وحجم الجنين ، حيث يؤدي هذا لإحداث ضغط على المثانة.

الانتفاخ والإمساك:

  • من الممكن حدوث انتفاخ بمراحل الحمل المبكرة ، حيث يبدأ في المدة التي تمتد من الأسبوع الرابع من انقطاع الدورة الشهرية للأسبوع السادس ، ويحدث الانتفاخ نتيجة لبطء عمل الجهاز الهضمي ، بسبب التغيرات الهرمونية ، الأمر الذي يؤدي لحدوث الإمساك الذي بدوره يزيد الشعور بالانتفاخ.

تغير الرغبة تجاه الأطعمة:

  • بالإمكان أن تتولد رغبة ملحة ناحية بعض أنواع الطعام ، ونفور من البعض الآخر ، ويحدث هذا بمراحل الحمل المبكرة أو بأي وقت خلال مدة الحمل ، إلا أن السبب بحدوث هذا غير معروف للآن.

التقلبات المزاجية:

  • قد تصبح النساء عاطفيين أكثر من المعتاد ، وقد يؤدي هذا للإحساس بالاكتئاب ، والتوتر ، والقلق ، وغيرها ، وتبدأ تلك التقلبات المزاجية بالأسبوع السادس بعد انقطاع الدور الشهرية ، ومن الجدير ذكره أن تلك التغيرات العاطفية والمزاجية تحدث بسبب ارتفاع هرمون الإستروجين عند الحمل.

زيادة في سرعة النبض:

  • حيث تزداد سرعة نبضات القلب وقوتها في المدة التي تمتد من الأسبوع الثامن للأسبوع العاشر ، وقد يحدث خفقان ، وعدم انتظام بنبضات القلب ، نتيجة لتغير الهرمونات.

للمزيد يمكنك قراءة : اعراض الحمل بولد الأكيدة

اختبارات الحمل:

عند ملاحظة أحد أعراض الحمل الشائعة التي تتعلق بالحمل ، ننصح بإجراء فحص حمل في البيت ، أو زيارة الدكتور من أجل إجراء الفحص اللازم ، بغرض التأكد من وجود الحمل ، ومن تلك الاختبارات :

اختبار الحمل المنزلي:

  • هذا الاختبار يعمل على الكشف عن الهرمون الموجه للغدد التناسلية بالبول ، فيتكون من عصا تشمل مادة كيميائية يتغير لونها بعد مدة انتظار معينة تختلف تبعاً لنوع الفحص عند التقائها بذلك الهرمون ، ومن الممكن استعماله من اليوم الأول ليغاب الدورة الشهرية ، وبالإمكان لبعض أنواع الاختبارات المنزلية الكشف عن الحمل بوقت مبكر ، وننصح بإجراء الفحص مرتين نتيجة لاحتمالية اختلاف النتائج بحال إجراء الفحص بوقت مبكر جداً بعد غياب الدورة الشهرية ، فبالإمكان أن يكون مستوى الهرمون قليل جداً لا يستطيع الفحص الكشف عنه وقتها.

اختبار الدم:

  • وهناك نوعان من فحص الدم ، ألا وهما ، الفحص النوعي للهرمون الموجه للغدد التناسلية ، الذي يوضح وجود الحمل أو عدم وجوده ، والفحص الكمي للهرمون الموجه للغدد التناسلية وهو يقيس كمية ذلك الهرمون بالدم بصورة دقيقة.

اختبار البول السرير:

  • وهذا الاختبار يتم إجراءه بعيادة الطبيب ، وذلك بغرض الحد من احتمالية الأخطاء التي من الممكن أن تؤثر في نتيجة الفحص ، ولكن ليس ضروري أن يكون أكثر دقة من اختبارات الحمل المنزلية ، وفي الغالب تظهر نتيجة ذلك الفحص في الأسبوع الأول من إجرائه.

الأغذية اللازمة أثناء الحمل:

إن حاجة المرأة للغذاء تزداد عند الحمل ، ومن أهم الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها النساء الحوامل ما يلي :

  1. الكالسيوم : وهو معدن ضروري ولازم لبناء عظام الجنين ، وأسنانه ، ولعمل الأعصاب ، ولانقباض العضلات ، ومن أهم مصادره : الحليب ومشتقاته ، والعصائر والمشروبات والأطعمة المدعمة بالكالسيوم ، والبروكلي ، والسبانخ ، والسردين أو السلمون مع العظام.
  2. فيتامين سي : إن الخضروات والفاكهة المحتوية على فيتامين سي ضرورية ولازمة لصحة العظام ، والأسنان ، واللثة ، ذلك بالإضافة إلى أن فيتامين سي يسهل عملية امتصاص الحديد ، ومن الأمثلة على الفاكهة والخضروات المحتوية على فيتامين سي : البندورة ، والحمضيات ، والقرنبيط.
  3. فيتامين بي12 : وهذا الفيتامين يساعد ببناء الجهاز العصبي عند الجنين ، ومصادر ذلك الفيتامين هي حيوانية فقط ، ومنها : السمك ، واللحوم ، والحليب ، والبيض ، ويفضل للمرأة النباتية أن تقوم بفحص كمية الفيتامين بالدم ، وأن تستشير الطبيب في هذا الخصوص.
  4. الحديد : إن أهمية الحديد تكمن في دوره الفعال في إنتاج كريات الدم الحمراء عند المرأة الحامل والجنين ، ويوصي الأطباء بأن تتناول الحامل أطعمة غنية بالحديد مثل : السبانخ ، واللحوم الحمراء.
  5. فيتامين دي : وهذا الفيتامين يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم ، كما أنه يدعم صحة العظام والأسنان ، وهو متواجد في الحبوب ، والخبز ، ومنتجات الألبان.
  6. حمض الفوليك : إن أهمية حمض الفوليك تكمن في إنتاج الدم والبروتينات ، كما أن تناوله قبل الحمل وفي الأشهر الأولى من الحمل يحد من خطر حدوث العيوب الخلقية بقناة العمود الفقرة عند الجنين ، ويفضل تناول المصادر الغنية به مثل : الفاصولياء ، والبروكلي ، والمكسرات ، والبازلاء ، والفاكهة الصفراء الداكنة كالبرتقال ، والخضار الورقي الأخضر كالسبانخ.
  7. فيتامين إيه : وهذا الفيتامين ضروري لصحة العيون ، والعظام ، والجلد ، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين : الجزر ، والبطاطا ، والخضار صاحب الأوراق الداكنة.

للمزيد يمكنك قراءة : اعراض الحمل في الشهر الاول

الشهر الأول
الشهر الأول
أعراض الحمل
أعراض الحمل
أعراض الحمل في الأسبوع الأول
أعراض الحمل في الأسبوع الأول
اختبار الحمل
اختبار الحمل

للمزيد يمكنك قراءة : معلومات طبية عن الحمل خارج الرحم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى