معلومات

ما هو هرمون السعادة وطرق زيادته

ما هو هرمون السعادة

إن السعادة مصطلح واسع جداً ، يضم جميع المشاعر الإيجابية ، والرضى ، والمتعة ، والقناعة بالحياة ، ووفقاً للدراسات الحديثة ظهر أن إحساس الشخص بالسعادة لن يجعله يشعر بشعور أفضل ناحية الحياة فقط ، بل سوف يمتد كي يترك تأثيرات إيجابية بجسم الشخص وصحته ، كما أن الأناس السعداء يميلون للالتزام بنظام حياة رياضي وصحي ، ومن الجدير ذكره أن الشعور بالسعادة يحسن عادات النوم التي بإمكانها تعزيز التركيز والإنتاجية والحفاظ على وزن صحي للشخص ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على هرمونات السعادة ، وطرق زيادة هرمون السعادة ، وغيرها من المعلومات المتعلقة بهرمون السعادة ، فتابعوا معنا.

هرمونات السعادة:

إن دماغ الشخص يتمتع بخاصية الإنتاج الذاتي ، وذلك للنواقل العصبية الكيميائية التي تحول الأحداث والأهداف التي يمر بها الشخص في الحياة لمتعة وإحساس بالسعادة ، ويوجد عدد كبير من النواقل العصبية والهرمونات التي ترتبط بالسعادة ، نذكر منها ما يأتي :

  1. السيروتونين : وذلك الهرمون يعد المسئول عن الثقة بالنفس الذي يجعل الشخص أقل حساسية عند تعرضه للرفض ، ويجعل يشعر بالقيمة النفسية ، بمعنى أنه إنسان له أهمية وقيمة ، وذلك الإحساس هو جزء من الإحساس بالسعادة ، ومن الجدير ذكره أن هذا الهرمون يزداد إنتاجه في جسم الشخص عندما ينجز أمراً ما ، ويحس بالفخر بذلك ، فيقوم جسمه بإنتاج تغذية راجعة تعزز ذلك الإنجاز وتبني ثقته بنفسه ، الأمر الذي يجعل الإنسان منا بحاجة دائمة لذلك الهرمون.
  2. الإندروفين : وذلك الهرمون هو المسئول عن القضاء على الألم ، فجزء من سعادة الشخص مرتبطة بعدم شعوره بالألم ، ويمثل هذا الهرمون المورفين الطبيعي الذي يصنعه جسم الشخص ، حيث يشبه في تركيبه المواد الأفيونية التي تشترك معه بخاصية تسكين الأوجاع والآلام ، ومن الجدير ذكره أن جسم الإنتاج ينتج الإندروفين أيضاً عند الجماع وعند فعل أي مجهود جسدي شاق.
  3. الدوبامين : ويعد المركب المسئول عن الإحساس بالمكافأة ، وذلك الهرمون يتم إفرازه بعد أي عمل أو تصرف يفعل الشخص ويشعر بعده بالرضا واللذة مكافأة لما قام بإنجازه.

للمزيد يمكنك قراءة : الرضا بما قسمه الله لك هو سر السعادة

طرق زيادة هرمون السيروتونين:

إن هرمون السيروتونين يعتبر واحد من أهم هرمونات السعادة ، ذلك بالإضافة لتأثيره بمزاج وتصرفات الشخص ، وهو مرتبط بالشعور الجيد والعيش لفترة طويلة ، وفيما يأتي توضيح لأهم الأطعمة والطرق التي تساهم في تعزيز هذا الهرمون بجسم الإنسان :

  1. التعرض لأشعة الشمس : حيث أن العلاج بالضوء يعد علاج شائع جداً لحالات الاكتئاب الموسمي ، حيث تشير بعض الدراسات لوجود علاقة مباشرة بين التعرض للشمس ومستوى هرمون السيروتونين بالجسم.
  2. ممارسة التمارين الرياضية : لقد أثبتت العديد من الدراسات أن الممارسة المنتظمة للرياضة لها تأثير مضاد للاكتئاب.
  3. التفكير بإيجابية : إن الأبحاث تشير إلى أن مواجهة صراعات الحياة اليومية والتعاملات الشخصية من خلال التفكير الإيجابي يعزز مستوى هرمون السعادة بالجسم.
  4. استرجاع ذكريات اللحظات السعيدة بالحياة : عليك أن تتذكر الأوقات واللحظات السعيدة من خلال محادثة الأصدقاء ومشاهدة الصور وقراءة المذكرات والدفاتر القديمة ، كل تلك الطرق تساهم في استعادة المشاعر السعيدة في ذلك الوقت ، وعليه يزيد من إنتاج هرمون السعادة ويجعلك تشعر بإحساس أفضل من ذي قبل.
  5. الحفاظ على البكتيريا النافعة بالمعدة : عن طريق تناول الغذاء الغني بالألياف الذي يقوم بتغذية البتكيريا النافعة بالمعدة ، فقد أكدت الدراسات الحديثة أنها تلعب دور هام بزيادة مستوى هرمون السعادة عن طريق التأثير بالاتصال العصبي الواصل بين الدماغ والمعدة.
  6. الحصول على جلسة تدليك : وذلك لأن جلسات التدليك تساهم في تعزيز هرمون السعادة ، وهناك بعض الدراسات تنصح المرأة الحامل التي تعاني من اكتئاب الحمل أن تقوم بجلسات تدليك ، وقد وجدت إحدى الدراسات أن الحامل المصابة بالاكتئاب والتي تخضع لجلسات تدليك بصورة منتظمة من الممكن أن يزداد مستوى هرمون السعادة لديها بنسبة ثلاثون بالمائة.

للمزيد يمكنك قراءة : هل تعلم عن السعادة والمرح

أطعمة تزيد هرمون السيروتونين:

  1. السلمون.
  2. البيض.
  3. الجبن.
  4. المكسرات والبذور.
  5. السلمون.
  6. الديك الرومي.
  7. التوفو.
هرمونات السعادة
هرمونات السعادة
طرق لرفع هرمونات السعادة
طرق لرفع هرمونات السعادة
هيرمون السيروتونين
هيرمون السيروتونين

للمزيد يمكنك قراءة : كلام عن الفقر والسعادة وعزة النفس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى