قصص الأنبياء

ما هو عذاب قوم لوط؟ وما هي الفاحشة التي كانوا يفعلونها؟

ما هو عذاب قوم لوط

نبي الله لوط هو نبي ذكرت قصته مع قومه الذين كذبوه في القرءان الكريم، وهو” لوط بن هارون بن تارخ بن ناحور بن ساروغ بن راغو بن فالغ بن عامر بن شالح بن أرفخشد بن سام بن نوح” أبن أخي إبراهيم عليه السلام وقيل سمي لوط لأن حبه لاط في قلب سيدنا إبراهيم عليه السلام، أرسله الله إلى قوم قرية سدوم التي تقع على الحدود الفاصلة بين الأردن وفلسطين في جنوب البحر الميت وهم قومن كانوا يأتون بفاحشة اللواط ويعبدون الأصنام فأرسل الله نبيه لوط لهدايتهم إلى عبادة الله وترك عبادة الأصنام وفاحشة اللواط التي يقومون بها، ولكن قومه كذبوه ولم ينتهوا عن فعلتهم فكان عقابهم تدمير القرية بأكملها، ولتعرف على قصة عذاب قوم لوط بالتفصيل نقدم لكم عبر موقع احلم موضوع ” ما هو عذاب قوم لوط” الذي يحتوي على قصة سيدنا لوط الرائعة مع قومه فهيا بنا نطلع عليها.

من هم قوم لوط ؟ 

كان يقطن قرية سدوم قوم يعبدون الأصنام ويأتون فاحشة الشذوذ الجنسي “اللواط” وهي عبارة عن إتيان الرجال معا من دون النساء، وكانوا يتباهون بفاحشتهم ويفعلونها على الملأ؛ فأرسل الله سيدنا لوط عليه السلام لهدايتهم إلى عبادة الله وترك هذه الفاحشة ولكن مهمته كانت صعبة ففاحشة اللواط هي غريزة عند هؤلاء القوم، مما جعلهم يرفضون رسالته ويكذبونه ولا ينتهوا عن فعلهم، وكانت نساء هؤلاء القوم تشجعهم على فعل هذه الفاحشة وتؤيدهم وكذلك امرأة سيدنا لوط كانت مع قومها، فقال لهم سيدنا لوط ” وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ ﴿80﴾ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ “.

قوم لوط قصتهم كاملة في القرآن الكريم وما هو عذابهم ونجاة سيدنا لوط عليه السلام.

بشرة الملائكة لسيدنا إبراهيم :

فأرسل الله ملائكته إلى هؤلاء القوم لهلاكهم؛ فذهب الملائكة إلى سيدنا إبراهيم عليه السلام وبشروه بالإنجاب بعدما بقيا شيخا وامرأته عجوز  ولكنها الإرادة الإلهية كما ذكر في القرءان الكريم “قالت يا ويلتى أألد وأنا عجوز وهذا بعلي شيخا إن هذا لشيء عجيب”؛ وبعد تبشير الملائكة لسيدنا إبراهيم بالبشرى أخبروه بما جاءوا لفعله فقال لهم” إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين” .

بماذا عذب الله قوم ثمود وسبب نزول العذاب بهم.

هلاك قوم لوط:

فذهب الملائكة إلى سيدنا لوط على هيئة شباب جمال المظهر فرحب بهم سيدنا لوط واستضافهم في بيته ولكنه خاف عليهم من قومه، ولكن زوجت سيدنا لوط أخبرت قومها بالشباب الذين في بيتها فذهب القوم إلى سيدنا لوط يطالبونه بإخراج الشباب لهم ليمارسوا معهم اللواط، فنصحهم سيدنا لوط بالزواج من فتيات القرية ولكنهم رفضوا وقالوا له إنك تعلم ما نريد؛ وهنا نصح الملائكة سيدنا لوط بالخروج من القرية هو وأهله ليلا بدون امرأته لأن موعد هلاك القرية الصبح ” قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُوا إِلَيْكَ ۖ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ ۖ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ ۚ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ ۚ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ”؛ وعندما جاء الصباح أتى عذاب قوم لوط فأرسل الله عليهم الصيحة وجعل عاليها سافلها وأمطر عليهم حجارة من سجيل منضود وذلك كما ذكر في الآية القرءانية الآتية ” فأخذتهم الصيحة مشرقين فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل“، ودمرت وأهلكت قرية سدوم بأكملها لتكون نهاية لهؤلاء الأشخاص الذين لم يؤمنوا برسولهم وظلوا يتبعون غريزتهم في فعل فاحشة اللواط.

قوم لوط
قوم لوط
قوم لوط
قوم لوط
قوم لوط
قوم لوط

من هم اصحاب الحجر ومن هو النبي الذي أرسله الله اليهم وكيف كانت نهايتهم ؟.

وفي أخر الكلام يكون مسك الختام لموضوع ” ما هو عذاب قوم لوط؟ وما هي الفاحشة التي كانوا يفعلونها؟” الذي قدمناه لكم عبر موقع احلم والذي يضم مجموعة من الفقرات المتنوعة مثل ” هلاك قوم لوط، بشرة الملائكة لسيدنا إبراهيم، من هم قوم لوط”؛ وكما عرفنا من قصة هؤلاء القوم الذين كانوا يقطنون قرية سدوم في جنوب البحر الميت أنهم كانوا يمارسون فاحشة اللواط وهي فاحشة لم يقوم بها احد غيرهم، وعلى الرغم من هداية سيدنا لوط لهما لترك هذه الفاحشة وتقبيحها إلا أنهم لم ينتهوا عن فعلها وظل لوط يدعوهم ولكنهم كذبوه فأرسل ملائكته لإخراج لوط وأهله من القرية ليلا وإهلاك وتدمير القرية بمن فيها في الصباح..

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق