شخصيات وأعلام

ما هو اسم المقنع الكندي وماهي قصه حياته

ما هو اسم المقنع الكندي

اسم المقنع الكندي هي كنيته ,فاما عن اسمه فهو محمد بن ظفر بن عمير بن أبي شمر الكندي ,وهو من شعراء العصر الاموي من قبيلة كندة  اليمنية, في جنوب الجزيرة العربية حيث يتميز العصر الاموي بالترف عكس العصور الاسلامية السابقة ,وظهر ذلك في المناسبات والملابس وخصوصا كبار الدولة ورجال البلاط ,والملابس الفاخرة والمتميزة وقد تاسس في العصر الامؤي النهضة العلمية ,وانشاء المدارس وتدوين العلوم وتعريبها, واتسعت الحضارة الاسامية وتطورات .

فقد جاء اسم المقنع الكندي نسبه الي قبيلته كندة حيث كان من اهل حضرموت, وولد في وادي دوعن فقد كان جد المقنع الكندي سيد كندة, وكان عمه عمرو بن أبي شمر من سادة قبيلة كندة ,ولكن كان ينازع والد المقنع الكندي علي الرياسة ويساجله فيها,وكانت هذه من اسباب الخلاف بين المقنع الكندي وابناء عمه وقد نشأ محمد بن عمير المقنع علي العطاء والكرم وسماحه اليد بمال ,واشتهر بالكرم حيث كان لايرد سائلا عن شي, فقد كان يوزع معظم ماله ذلك وكان من شعراء العصر الاموي ,فقد ظهر الشعر السياسي وهذا نوع جديد من الشعر ,فقد اهتم شعراء العصر الاموي بتهذيب الشعر والبناء الفني للقصيده وازدهار الشعر الغزلي.

أقراء ايضا:الكامل في التاريخ لابن الأثير عما يتحدث الكتاب وتحليله

فارس وحصان
فارس وحصان

قصة حياة المقنع الكندي وسبب تسميته

ولد المقنع الكندي في وادي دوعن بحضرموت, في قبيلة كندة اليمنية جنوب الجزيرة العربية, فقد عاصر الدولة الأموية واشتهر بشعره الذي تميز بانتقاء الالفاظ الشعرية, والمفردات التي تجعله متمكن من شعره ,واشتهر بابيات الشعر بين الشعراء العرب في ذلك الوقت, فقد كان له مكانته الكبيرة ومنزلته الرفيعة ,بين عشيرته فكان ذو شرف ومروءة.

احب المقنع الكندي ابنه عمه ولكن ابيها واخوتها رفضوا ,ورفضوا تزويجها منه بسبب قلة المال لديه حيث انه كان يشتهر بكرمه وجوده وسمحه اليد, حتي نفذ ماله وعاتبوا القبيلة وعموا وبنو عمه علي ذلك وكانوا يستعلون عليه.

لقب المقنع الكندي بهذا اللقب لانه كان يتميز بوجه جميل حسن فقد كان احسنهم جمالا وخلقا, واكملهم في حسن الخلاق ومكارم الاخلاق ,وقيل انه كان عندما يسافر يستر وجهه اي يكون مقنعا للستر الوجه, وذلك خوفا من الحسد والعين حيث انه يصاب بالعين كثيرا ويمرض لجماله وحسن وجه, وقيل في مصادر اخري عن الجاحظ والتبريزي, ان المقنع هو اللابس لسلاحه اي انه فارس ويغطي سلاحه .

أقراء ايضا:العالم جابر بن حيان نشاته وإنجازاته واهم مقولاته

قصيدة
قصيدة

اشعار المقنع الكندي وما قيل عنه

قيل عنه انه كان لايرد سائلاً عن شيء ,وقيل ايضا انه كان متخرقاً في عطاياه ,سمح اليد بماله حتي خسر كل ماله,وقيل انه نشأت محمد بن عمير المقنع في وسط الحب والعطاء ,وعرف بالكرم وانفق ما تركه ولده حتي اصبح مدينا, فاخد يستلف المال من بنو عمه فكتب احد القصائد ,وهي الدالية تصف حالة وهي قصيدة شهيرة ومن اطول القصائد, وقد اتت هذه القصيدة للرد علي من عاتبوه لخساره ماله وهي :

يعاتبني في الدَّينِ قومي وإنما     ديوني في أشياء تكسبهم حمدا
ألم ير قومي كيف أوسر مرة     وأعسر حتى تبلغ العسرة الجهدا
فما زادني الإقتار منهم تقرباً     ولا زادني فضل الغنى منهم بعدا
أسد به ما قد أخلوا وضيعوا     ثغور حقوق ما أطاقوا لها سدا
وفي جفنة ما يغلق الباب دونها     مكللة لحماً مدفقة ثردا

 

أقراء ايضا:أبو العتاهية وهارون الرشيد وسبب تسميته بهذا الإسم

قصيدة لكندي
قصيدة لكندي

وفاة المقنع الكندي

عاش الشاعر محمد بن عمير المقنع الكندي, إلى عهد الوليد بن يزيد الذي توفي سنة 126 هجرية,وقيل في بعض المصادر انه توفي عام 689م بما يعادل 70 هجري, وقد ورد عن الاصفهاني ان مدح الوليد بن يزيد في قصيدة قدمها له ,بقوله : “وله الخلافة بعد موت هشامه”,وكانت هذه القصيدة في بداية خلافته سنة 125 هجرية,ومن نوادر محمد بن عمير المقنع الكندي ,انه في عهد عبد الملك بن مروان حيث كان يشتهر هذا الخليفة بالبخل ,فقد سال : أي الشعراء أفضل؟ فقال له كثير بن هَرَاسَة,يُعرِّض ببخل عبد الملك, أفضلهم المقنع الكندي. حيث يقول:

إِنّي أُحَــرِّض أَهــلَ البُخــلِ كُلِّهُــم ..

لَو كانَ يَنفَعُ أَهلَ البُخلِ تَحريضي

مــا قَــلَّ مـالــيَ إِلّا زادَنــي كَــرَمـاً ..

فقال الخليفة عبد الملك بن مروان ان الله اصدق من محمد بن عمير المقنع الكندي, حين قال الله عزوجل: {وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَٰلِكَ قَوَامًا} .

أقراء ايضا:نبذة عن محمود درويش وقصة حياته ووفاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى