إسلاميات

ما سبب غزوة بدر وأحداثها وأهميتها

ما سبب غزوة بدر

إن دراسة سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم يعد أمر بغاية الأهمية ، فلقد اعتنى السلف الصالح بها ، وكانوا يربون أولادهم على حب النبي محمد صلى الله عليه وسلم والاقتداء به ، وذلك لأن ملء قلوب الناس بحب النبي ومعرفة سيرته وغزواته وسراياه أمر ينعكس بالإيجاب على حياتهم ، ويحول دون تعلقهم بالفساق وحبهم للخرافات والأساطير ، واليوم سوف نسلط الضوء على غزوة من غزوات النبي محمد صلى الله عليه وسلم ألا وهي غزوة بدر وسنتعرف على أحداثها وفوائدها ؛ فتابعوا معنا.

سبب غزو بدر:

  1. إن السبب الرئيسي لغزوة بدر خروج النبي محمد صلى الله عليه وسلم مع 200 من الصحابة الكرام لملاقاة قافلة لقريش كانت تحت قيادة أبي سفيان ، إذ كانت قادمة من مكة ومتجهة نحو بلاد الشام ، وقد تمكنت من النجاة ، فظل الصحابة ينتظرون عودتها ، فوجه النبي محمد صلى الله عليه وسلم طلحة بن عبيد الله وسعيد بن زيد رضي الله تعالى عنهما مع دورية تجاه الشمال من أجل انتظار رجوع القافلة.
  2. ولما عرفوا بعودة القافلة التي تبلغ 1000 بعير ، عادوا وأخبروا الرسول صلى الله عليه وسلم ، فنادى فيهم النبي عليه الصلاة والسلام : (هذه عير قريش ، فيما أموالهم ، فاخرجوا إليها ، لعل الله ينفلكموها) ، وخاصةً ان المشركين قد استولوا على أموال المهاجرين وكل ما يملكون عندما هاجروا وتركوا مكة ، فخرج الرسول صلى الله عليه وسلم ومن معه ، وكان ذلك بيوم الأربعاء في الـ8 من شهر رمضان المبارك من السنة الثانية للهجرة.
  3. وعندما علم أبو سفيان بنية النبي وأصحابه ؛ أرسل لقريش يطلب منهم النجدة والمساعدة ، فتجهز زعماء قريش ومعهم حوالي 950 مقاتل ، و100 فرس ، و700 بعير لنجدة أبي سفيان والقافلة ، وهم في الطريق أرسل إليهم أبي سفيان بنجاة القافلة وطلب منهم العودة ، إلا أن أبي جهل قد رفض أن يعود قبل محاربة المسلمين ووصوله لبدر ، وليفرح هناك بالحرب.

للمزيد يمكنك قراءة : اول غزوة في الاسلام

أحداث غزوة بدر:

  1. لقد تحرك المشركون ونزلوا بالعدوة القصوى من الوادي ، ونزل النبي وأصحابه بمكان تنزل فيه أقدامهم وحوافر دوابهم ، وسبقهم المشركون لآبار بدر ، وحفروا القلب كي يشربوا منه ويسقوا دوابهم ، وعندها أدرك الصحابة النعاس ، فأرسل الله عز وجل عليهم المطر بعدما كانوا لا يستطيعون الوصول للمياه كي يشربوا ويتوضئوا ، فشربوا وتوضئوا وسقوا دوابهم ، فقد قال الله سبحانه وتعالى واصفاً ذلك بالقرآن الكريم : { إِذ يُغَشّيكُمُ النُّعاسَ أَمَنَةً مِنهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيكُم مِنَ السَّماءِ ماءً لِيُطَهِّرَكُم بِهِ وَيُذهِبَ عَنكُم رِجزَ الشَّيطانِ وَلِيَربِطَ عَلى قُلوبِكُم وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقدامَ} ، وظل النبي محمد صلى الله عليه وسلم يدعو طيلة الليلة ويقول : (يا حي يا قيوم) ، وعند الفجر نادى النبي صلى الله عليه وسلم للصلاة ، وصلى بالمسلمين ، وخطب بهم وحثهم على قتال المشركين.
  2. نزل النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالمسلمين لماء بدر ، فاقترح عليه الحباب بن المنذر أن ينزل لأقرب عيون لماء بدر ، وأن يخفي كل الآبار الأخرى ، كي يشرب المسلمون ، ويمنع المياه عن المشركين ، فانتقلوا من مكانهم للمكان الذي أشار له الحباب ، وغمر الصحابة كل الآبار ، وبنوا حوض على بئر القليب ، وملأوا آنيتهم ، وبعدها أمر النبي صلى الله عليه وسلم سعد بن معاذ رضي الله تعالى عنه أن يبني عريش له وراء المسلمين كي يراقب تحركاتهم بالمعركة ، فسوى صفوفهم ، ورغبهم بالقتال والشهادة في سبيل الله ، وبشرهم بأن من يستشهد له الجنة ، ودعى لهم ، وأطال في السجود حتى طمأنه أبو بكر رضي الله تعالى عنه ، وانتهت المعركة بانتصار الصحابة رضوان الله عليهم ، وقتل 70 من المشركين ، وقد أسر 70 آخرون.

للمزيد يمكنك قراءة : غزوة احد

أهمية غزوة بدر:

إن للغزوة العديد من الأهمية بالإسلام ، ومنها ما يلي :

  1. سماها المولى عز وجل يوم الفرقان لأنها فرقت بين الحق والباطل.
  2. بينت أهم تعاليم الإسلام بالحروب.
  3. حثت على بعض التشريعات الإسلامية المهمة مثل : الشورى ، والبعد عن الأهداف المادية بالحرب ، والحرص على إعلاء كلمة الله عز وجل.
  4. أدب كل من حاول غزو المدينة.
يوم الفرقان
يوم الفرقان
أسباب غزوة بدر
أسباب غزوة بدر
أسئلة حول غزوة بدر
أسئلة حول غزوة بدر

للمزيد يمكنك قراءة : اسئلة عن الصحابة واجاباتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى