إسلاميات

ما الفرق بين السور المكية والمدنية وآراء العلماء بالتفصيل

ما الفرق بين السور المكية والمدنية

لقد خلق الله سبحانه و تعالى سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و إصطفاه و إختاره حتى يكون خاتم الأنبياء و الرسل، و قد زاده فخراً بنزول الوحي عليه بالقرآن الكريم، و القرآن الكريم هو كلام المولى عز و جل علاه و بالقرآن نجد أنه ينفعنا بكل ما فيه من بداية الخلق و حتى يوم الحشر العظيم و الثواب و العقاب إما بالجنات العلا رزقنا الله و إياكم سكنها و إما و العياذ بالله إلى جهنم و بئس المصير حفظنا الله و إياكم من كل ما يقربنا من سخطه و غضبه علينا تعالى الله عما يشركون، حينما نزل الوحي على سيدنا رسول الله متابعينا الأكارم كان ذلك في ليلة القدر المباركة من شهر رمضان المعظم و بدأ معه بتلاوة القرآن عليه، كانت بداية الوحي و سيدنا و حبيبنا رسول الله في سن الأربعين عاماً و مات و هو بعمر الثلاثة و ستون من العمر، ثلاثة وعشرون عاماً نزلت بها 114 سورة قرآنية، ما الفرق بين السور المكية و السور المدنية، هذا محور مقالكم و مقالنا هذا متابعينا الأكارم.

السور المكية

لكل مقام مقال، هكذا هي المقولة الشهيرة و التي في مثلها إختلف العلماء في التفريق فيما بين السور المكية و المدنية و لكن سنعرض عليكم آراء العلماء فيما يلي:

الرأي الأول للعلماء: بأن السور المكية هي التي نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و هو في مكة أو بمكان يحازيها و يتبعها.

و رأي علماء آخرين أن: السور المكية هي التي نزل بها الوحي في الفترة التي سبقت الهجرة النبوية الشريفة إلى المدينة المنورة.

و هناك رأي ثالث بأن: السور المكية من القرآن هي السور التي نزلت كي يخاطب بها رسولنا الكريم أهل مكة و الأماكن المجاورة لها.

و شاهد أيضاً ترتيب السور حسب النزول وخصائص القرآن الكريم.

السور المدنية

مع الإختلاف الشائع فيما بين العلماء و بعضهم البعض حول كيفية معرفة السور المكية من المدنية و التي لم تكنمتواجدة تلك التفرقة في عهد رسول الله و صحابته لأنهم كانوا شاهدين على نزول الوحي بالقرآن.

  • مع هذا الإختلاف و الجميع صحيح في رأيه فإن السور المدنية هي التي قد نزلت على رسولنا وهو بالمدينة المنورة أو بمكان يحازيها و تابع لها.
  • و هناك رأي آخر بأن السور المدنية هي التي نزل بها الوحي على سيدنا رسول الله فيما بعد الهجرة النبوية الكريمة.
  • و هناك رأي يختلف عما سبق بأن السور المدنية هي التي خاطب بها المولى جل علاه فيها أهل المدينة و التابعين لها بالمجاورة.

و شاهد أيضاً ما هو فضل سورة البقرة أطول سورة في القرآن الكريم.

ما الفرق بين السور المكية و المدنية

مع دخول الاعاجم إلى الدين الإسلامي و هذا بعد قرون الصحابة الطيبين الطاهرين رضوان الله عليهم جميعاً، بدأ العلماء في الإعداد للتفرقة فيما بين السور المكية و المدنية، و على سبيل معرفتهم باليقين لذلك فيجب عليهم المعرفة عن الطريق السمعي أي ممن إستمعوا لها من الصحابة بشكل مباشر، و قد وضع العلماء بعض القواعد و الأسس للسور المكية و المدنية و حيثما تتوافق معها القواعد تكون إما مكية أو مدنية.

  • و إجتمع بعض العلماء على رأي فقهي من القرآن الكريم حيث أن كل سورة ورد بها لفظ( كلا ) تكون سورة مكية.
  • و أن كل سورة قد ورد بها قوله تعالى ( يا أيها الناس) فإنها سورة مكية.
  • أما السور التي يرد بها ذكره تعالى( يا أيها المؤمنين) فإنها سورة مدنية.

و شاهد أيضاً تعريف سورة الجمعة وسبب تسميتها بهذا الاسم.

ما الفرق بين السور المكية و المدنية
ما الفرق بين السور المكية و المدنية
سور القرآن.
سور القرآن.
القرآن الكريم.
القرآن الكريم.

متابعينا الأكارم حفظنا الله سبحانه و تعالى بحفظه و حصنه المنيع و كتابه العزيز الكريم يكون نور قلوبنا و أبصارنا، لقد إختلف و إجتمع العلماء على بعض القواعد و الأسس و الألفاظ الصريحة في كتاب الله جل علاه عما يصفون.

  • و السور المكية بها من الغلظة بالعقاب للشرك بالله و الكبائر.
  • و أن السور المدنية بها التنعيم و المجازاة بالخير و هل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟.
  • هكذا وعدنا المولى و وعده حق، و لنا أن نعرف متابعينا الأفاضل أن أي سورة قرآنية بها ذكر إلى قصص الأنبياء أو الرسل صلوات الله عليهم جميعاً فإنها سورة مكية بلإستثناء سورة البقرة.
  • و أن أي سورة قرآنية ذكر بها قصة سيدنا آدم عليه السلام و إبليس فهي سورة مك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى