أسئلة وأجوبة

كم عدد الانبياء والرسل وأسمائهم ؟ وما هو الفرق بين النبي والرسول ؟

يتسائل العديد من الاشخاص كم عدد الانبياء والمرسلين الذين ارسلهم الله سبحانه وتعالي الي البشر منذ بدء الخليفة، والاجابة ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قد ذكرعدد الانبياء والمرسلين، وذلك في مسند الإمام أحمد، عن ‏أبي ذر رضي الله عنه قال: (قلت يا رسول الله، كم المرسلون؟ قال: ثلاثمائة وبضعة عشر ‏، جمّاً غفيراً)، وفي رواية لأبي أمامة قال أبو ذر: (قلت يا رسول الله: كم وفاء عدّة الأنبياء؟ قال: مائة ‏ألف، وأربعة وعشرون ألفاً، والرّسل من ذلك: ثلاثمائة وخمسة عشر، جمّاً غفيراً) صحّحه الألباني في مشكاة المصابيح، كما ذكر القرآن الكريم في آياته خمسة وعشرين نبياً ورسولاً، ثمانية عشر منهم في سورة الانعام والباقيين تم ذكرهم في سور متفرقة، ويسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم عدد الانبياء والرسل الذين ذكرهم الله سبحانه وتعالي في القرآن والذين ذكرهم رسول الله صلي الله عليه وسلم في الاحاديث النبوية الشريفة واسمائهم بشكل مفصل والنصوص التي وردوا فيها بالاضافة الي شرح مختصر للفرق بين النبي والرسول لأن العديد من الناس يختلط عليهم هذا الامر ، وللمزيد من الاسئلة والاجابات المفيدة يمكنكم زيارة قسم : أسئلة وأجوبة .

الانبياء المذكورين في القرآن الكريم

كما ذكرنا من قبل فإن القرآن الكريم قد ورد فيه ذكر 25 نبياً ورسولاً من المرسلين، 18 منهم في سورة الانعام، والباقيين ورد ذكرهم في سور متفرقة، وهذه الآيات هي : قال الله سبحانه وتعالى: (إنّ الله اصطفى آدم ونوحاً) سورة آل عمران،33 ، وقال سبحانه وتعالى: (وإلى عاد ‏أخاهم هوداً ..) سورة هود، 65 ، وقال سبحانه وتعالى: (وإلى ثمود أخاهم صالحاً) سورة هود، 61 ، وقال تعالى: (وإلى مدين أخاهم شعيباً) سورة هود، 84 ، وقال تعالى: (وإسماعيل وإدريس ‏وذا الكفل) سورة الأنبياء، 85 ، اما في سورة الانعام فقد ورد ذكر الانبياء والرسل في قوله تعالي : (وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَىٰ قَوْمِهِ ۚ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (83) وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ كُلًّا هَدَيْنَا ۚ وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَىٰ وَهَارُونَ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (84) وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَىٰ وَعِيسَىٰ وَإِلْيَاسَ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ (85) وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا ۚ وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ) سورة الأنعام، 83-86 .

هذا وقد ذكر القرآن الكريم ايضاً العديد من الرسل باسمائهم في مواضع مختلفة، حيث قال سبحانه وتعالى: (وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْل وَرُسُلاً لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ) سورة النساء، 164 ، وقال سبحانه وتعالى: (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ) سورة غافر، 78 .

ومن الجدير بالذكر أنه لا يمكن تحديد عمر جميع الرسل والانبياء لأن كثيراً منهم لم تردنا أخبارهم و قصصهم في الاصل، وبالتالي ليس لنا القدرة على تحديد أعمارهم، ودلالة ذلك قوله سبحانه وتعالى: (وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ) سورة النساء .

الانبياء المذكورين في السنة

تجدر الاشارة الي ان عدد الانبياء والرسل كثر جداً لا يمكن احصائهم، ولكن بعض العلماء اجتهد في معرفة عددهم بشكل دقيق وكان دليلهم علي ذلك، الحديث الذي يرويه أبو ذر -رضي الله عنه- أنه قال: (قُلتُ : يا رسولَ الله، كَمٍ المرسلونَ؟ قالَ: ثلاثمائةٍ وَبِضعَةَ عشرَ جمّاً غفيراً ) وفي رواية أبي أمامة، قال أبو ذر: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، كَمْ وَفَّى عِدَّةُ الْأَنْبِيَاءِ؟ قَالَ: ” مِائَةُ أَلْفٍ وَأَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا الرُّسُلُ مِنْ ذَلِكَ ثَلَاثُ مِائَةٍ وَخَمْسَةَ عَشَرَ جَمًّا غَفِيرًا )، فهذا الحديث يشير إلى أنّ عدد الأنبياء هو مائة وأربعةٌ وعشرون ألفاً علمنا منهم القليل جداً، والكثيرون يجهلون أسماءهم وأقوالهم والله تعالي اعلي واعلم .

الفرق بين النبي والرسول

النبي هو كل من نزل عليه الوحي من الله سبحانه وتعالي علي لسان ملك من الملائكة، وكان مؤيداً بالمعجزات والكرامات التي تناقض العادات والعقل والمنطق، ولكن ليس كل من اوحي إليه بشئ يعد نبياً وذلك لقول : (وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْل) سورة النحل، 68 ، وقوله سبحانه وتعالى: (وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أرْضِعِيهِ) سورة القصص، 7 ، وقوله سبحانه وتعالى: (وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي) سورة المائدة، 111 ، حيث ذكر ابن تيمية أن هؤلاء المحدثين الملهمين المخاطبين يوحي اليهم ولكنهم ليسوا بانبياء معصومين مصدقين في كل ما يقع لهم .

اما الرسول فهو انسان بعثه الله سبحانه وتعالي الي الخلق لتبيلغ الاكام، ولفظ الرّسول أخصّ من لفظ النّبي، قال كلّ من الْكَلْبِيُّ وَالْفَرَّاءُ: كُل رَسُولٍ نَبِيٌّ مِنْ غَيْرِ عَكْسٍ، اي ليس كل نبي رسول .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق