كلام جميل

كلام جميل عن السنة الجديدة 2019

كلام جميل عن السنة الجديدة

ذهب عام وأتى عام جديد والحياة تمضي والأيام تمر بلا توقف، والإنسان يقف على عتبة الحياة مشدوهًا بأخذ الأيام وتتابع دقات الحياة، ولكن لا بد من الأمل لكي نعيش ولكي نبقى سعداء على هذه الأرض، الأمل الذي يؤدي بنا ليس أن نحب الدنيا بأكثر من أن نعمل للآخرة.

فالآخرة هي دار البقاء وهي المستقر الذي يرجع إليه الإنسان مهما طال عمره، وها نحن نستقبل سنة جديدة بأيام جديدة وبأشهر جديدة، والأمل لا زال يحدونا نحو التقدم والاستمرار، لا زال الأمل الدافئ يأخذ بأيدينا.

ونحن في هذه الموضوع نتعرض إلى أروع ما قيل حول العام الجديد.

كلام جميل عن السنة الجديدة 2019:

  • ما دام في قلوبنا أمل سنحقق الحلم سَنمضي إلى الأمام ولن تقف في دروبنا الصِعاب لندخل في سباق الحياة ونحقق الفوز بعزمنا فاليأس والاستسلام ليست من شيمنا.
  • إذا أغلقت الشتاء أبواب بيتك .. وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان .. فإنتظر قدوم الربيع وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي !
  • أنظر بعيداً فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني .. وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه فوق أغصان الشجر .. لتصنع لك عمراً جديداً وحلماً جديداً .. وقلباً جديداً.
  • يُمكن للإنسان أن يعيش بلا بَصر ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل. الآمال العظيمة تصنع الأشخاص العظماء.
  • إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم ! وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل .. فلديك الغد ..
  • لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ! ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل .. واحلم بشمس مضيئة في غد جميل. نحن نعيش لكي نرسم الابتسامة .. ونمسح الدمعة.. ونخفّف ألما ً..
  • والأن الغد ينتظرنا .. والماضي قد رَحل وقد تواعدنا مع أفق الفجر الجديد. ان الأمل هي تلك النافذة الصغيرة، التي مهما صغر حجمها، إلّا أنها تفتح آفاقاً واسعة في الحياة…
  • وانا صغير .. كنت استقبل السنة الجديدة وانا اتابع ارقام ساعتي الالكترونية التي تتغير كليا..الدقائق والساعات والشهر الجديد والسنة الجديدة..
  • كبرت قليلا..اذكر اني كنت مع اسرتي..نجتمع مع العائلة..حول التلفزة نتابع القناة الوحيدة انداك نتابع تنشيطا فنيا في انتظار العد العكسي للسنة الجديدة..

  • ثم كبرت .. وكنت استقبلها بكتابة خواطر تودع السنة الفارطة وترحب بالسنة الجديدة..
  • كبرت ثم كبرت .. وكلما جاء العام الجديد بدا اترقب وأتمنى واحلم..واخطط..وانتظر عقارب الساعة لتحل السنة الضيفة ..وتزيح التي قبلها..
  • مرت سنوات ..وتلتها اخرى..ومن اخر دقيقة من السنة الراحلة..الى اول ثانية من السنة القادمة.
  • كانت الاحداث تتراقص امام عيني بسرعة البرق..مختزلة الحلو والمر ..الصالح والطالح ..باخطاءها وتعثراتها..بانجازاتها ونجاحاتها..ممنيا النفس باصلاح ما فسد..
  • هرمت..ولم تهرم السنوات…
  • لم اكن ادري ان السنة الجديدة ما هي الا سنة ستصبح بعد حول سنة قديمة!
  • لم اكن ادري ان العمر من سنة الى اخرى يسير دون رجعة..لم اكن ادري اننا نقترب من شيء لا نريد تسميته..كنا نودع كل يوم احبابا واصحابا خلناهم سيستقبلون السنة الجديدة معنا.
  • لم اكن ادري اننا مثل اوراق الشجر..تنمو وتخضر..وتتساقط كل خريف..
  • لم اكن ادري ان شمس اليوم الجديد هي نفسها شمس الامس من السنة الماضية..
  • تعلمت …. ان كل شيء في الكون له دورته..يمر ويعود باذن الله ..الا الانسان..يسير نحو القدر المحتوم..يسير ويسير..ويسير
  • والان ..علمت ان اعمارنا اعمالنا..
  • علمت علم اليقين ان الحقيقة ليست هي سنة مرت وسنة اقبلت..وانما حياة فانية مرت و حياة اقبلت..حياة الخلد …

كان هذا ختام موضوعنا حول كلام جميل عن السنة الجديدة 2019، نقلنا فيه أروع ما قيل حول العام الجديد بكل تفاصيله وحلوه ومره وما فيه جميعًا من ألم وأمل، الحياة عظيمة إذا كانت روح الإنسان عظيمة، الإنسان هو الذي يصنع أوقاته لا الأوقات هي التي تصنع الإنسان.

الإنسان دائمًا قادر على فعل المستحيل وإنجاز المهمات في سرعة، ولكن إذا كان داعيه هو قوة النفس وأمل القلب وشدة الفؤاد، الإنسان قوة لا يقدر أن يقف أمامها شيء من هذه الحياة إذا استوعب ما يحمله من طاقة ومجهود وقدرة على صنع المستحيل.

فبادر بصنع مستحيلك قبل فوات هذا العام، قم وانهض وانفض عن نفسك ما غبر عليها من الأحزان والتأوهات والأوجاع، لا تدع نفسك كما كنت في السابق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق