شعر

قصيده عن الزمن وتغير أحوال الناس

قصيده عن الزمن

يتم تعريف الزمن على أنه الوقت الذي مضى على الإنسان في الماضي ، وسوف يمضي عليه في المستقبل ، ويجب على الشخص أن يستغل ذلك الوقت بكل مفيد ، وذلك لأن الوقت الذي يمر عليه لا يمكن أن يرجع مرة أخرى ، فيجب أن يكون الإنسان فطن ومتوقع لتغير الزمان لأن من طبيعته أن يتغير ويتبدل ، فكلما فهم الشخص طبيعة الأمور قل شقاءه ، وازدادت قدرته على أن يتعامل مع الأشياء بصورة سليمة وعاش بسعادة كبيرة ، وقد قيل في الزمن وأحوال العباد الكثير من الحكم والقصائد والأبيات المؤثرة التي تلمس القلوب ، وفي هذا اليوم سوف نقدم لكم متابعينا الكرام مقال يحمل عنوان قصيده عن الزمن وتغير أحوال الناس ، سوف نضع بين أيديكم في هذا المقال اقتباسات مختارة من أقوى القصائد وأجمل الخواطر الرائعة ، وحتى لا نطيل عليكم تعالوا نستمتع معاً بهذه الكلمات.

قصيدة مؤثرة عن الزمن:

حَذارِ حَذارِ مِن رُكونٍ إِلى الزَمَن

فَمَن ذا الَّذي يُبقي عَلَيهِ وَمَن وَمَن

أَلَم تَرَ لِلأَحداثِ أَقبَلَها المُنى

وَأَقتُلَها ما عَرَّضَ المَرءَ لِلفِتَن

تُسَرُّ مِنَ الدُنيا بِما هُوَ ذاهِبٌ

وَيَبكي عَلى ما كانَ مِنها وَلَم يَكُن

أَرى دارَنا لَيسَت بِدارِ إِقامَةٍ

أَرَدنا نَواءً عِندَها وَهيَ في ظَعَن

فَكَم سَكَنَ الدُنيا مُلوكٌ أَعِزَّةٌ

تَفانَوا فَلَم تَستَبِقِ مِنهُم لَها سَكَن

وَكَم في الثَرى دَسَّت جَبينَ مُتَوَّجٍ

فَأَصبَحَ بِالإِقدامِ يوطا وَيُمتَهَن

وَذي جُنَّةٍ كانَت تَقيهِ مِنَ الرَدى

أَتاهُ الرَدى فَاِعتاضَ مِنها ثَرى الجَنَن

وَكَالصَقرِ فَوقَ السابِقاتِ اِغتَضَت بِهِ

أَعالِيَ أَعوادِ مِنَ النَعشِ فَاِرجَحَن

وَمَن ضاقَت الدُنيا بِهِ وَبِجَيشِهِ

طَوَت شَخصَهُ في قَيدِ شِبرٍ مِنَ الكَفَن

وَمُحتَجِبٍ لا يَخرِقُ الإِذنَ حُجبَهُ

وَلَجنَ مَناياهُ عَلَيهِ وَما أَذِن

وَذي حَرَسٍ لا يَغفَلونَ اِحتِراسَهُ

رَمَتهُ فَلَم يُنصَرُ عَلَيها وَلَم يُعَن

وَما سِحِ عِطفَيهِ مِنَ الدَرَنِ اِنبَرَت

لَهُ الدُودُ أَكلاً فَاِنثَنى دَرَنَ الدَرَن

وَذي أَمَلٍ مِن دونِهِ أَجَل لَهُ

غَذا شَركاً ما كانَ قَبلُ لَهُ وَسَن

فَما اِعثَرَ الآمالَ في أَجلِ الفَتى

وَأَقرَبَ أَيّامَ السُرورِ مِنَ الحَزَن

عَفاهُ عَلى الدُنيا فَإِنَّ نَعيمَها

كَأَضغاثِ أَحلامٍ تَلَذُّ بِلا وَسَن

للمزيد يمكنك قراءة : حكم عن الزمن

من روائع الأعشى:

لَعَمرُكَ ما طولُ هَذا الزَمَن

عَلى المَرءِ إِلّا عَناءٌ مُعَن

يَظَلُّ رَجيماً لِرَيبِ المَنونِ

وَلِلسَقمِ في أَهلِهِ وَالحَزَن

وَهالِكِ أَهلٍ يُجِنّونَهُ

كَآخَرَ في قَفرَةٍ لَم يُجَن

وَما إِن أَرى الدَهرَ في صَرفِهِ

يُغادِرُ مِن شارِخٍ أَو يَفَن

فَهَل يَمنَعَنّي اِرتِيادي البِلا

دَ مِن حَذَرِ المَوتِ أَن يَأتِيَن

أَلَيسَ أَخو المَوتِ مُستَوثِقاً

عَلَيَّ وَإِن قُلتُ قَد أَنسَأَن

عَلَيَّ رَقيبٌ لَهُ حافِظٌ

فَقُل في اِمرِئٍ غَلِقٍ مُرتَهَن

أَزالَ أُذَينَةَ عَن مُلكِهِ

وَأَخرَجَ مِن حِصنِهِ ذا يَزَن

وَخانَ النَعيمُ أَبا مالِكٍ

وَأَيُّ اِمرِئٍ لَم يَخُنهُ الزَمَن

أَزالَ المُلوكَ فَأَفناهُمُ

وَأَخرَجَ مِن بَيتِهِ ذا حَزَن

وَعَهدُ الشَبابِ وَلَذّاتُهُ

فَإِن يَكُ ذَلِكَ قَد نُتَّدَن

وَطاوَعتُ ذا الحِلمَ فَاِقتادَني

وَقَد كُنتُ أَمنَعُ مِنهُ الرَسَن

وَعاصَيتُ قَلبِيَ بَعدَ الصَبى

وَأَمسى وَما إِن لَهُ مِن شَجَن

فَقَد أَشرَبُ الراحَ قَد تَعلَمي

نَ يَومَ المُقامِ وَيَومَ الظَعَن

وَأَشرَبُ بِالريفِ حَتّى يُقا

من روائع فاروق جويدة:

لا أفتح بابي للغرباء

لا أعرف أحداً

فالباب الصامت نقطة ضوء في عيني

أو ظلمة ليل أو سجان

فالدنيا حولي أبواب

لكن السجن بلا قضبان

والخوف الحائر في العينين

يثور ويقتحم الجدران

والحلم مليك مطرود

لا جاه لديه ولا سلطان

سجنوه زماناً في قفص

سرقوا الأوسمة مع التيجان

وانتشروا مثل الفئران

أكلوا شطآن النهر

وغاصوا في دم الأغصان

صلبوا أجنحة الطير

وباعوا الموتى والأكفان

قطعوا أوردة العدل

ونصبوا ( سيركاً ) للطغيان

في هذا الزمن المجنون

إما أن تغدو دجالاً

أو تصبح بئراً من أحزان

لا تفتح بابك للفئران

كي يبقى فيك الإنسان

**

مضينا مع الدهر بعض الليالي

فجاء إلينا بثوب جديد

وأنواع عطر، ونجم صغير

يداعبنا بالمنى من بعيد

وألحان عشق تذوب اشتياقاً

وكأس، وليل، وأيام عيد

ونام الزمان على راحتينا

بريئاً بريئاً كطفل وليد

وقام يزمجر وحشاً جسوراً

ويعصف فينا بقلب حديد

فأحرق في الثوب عطر الأماني

وألقى علينا رياحا تبيد

وقال: أنا الدهر أغفو قليلاً

ولكن بطشي شديد.. شديد

فأعبث بالناس ضوءاً وظلاً

وساعات حزن، وأنسام غيد

وأمنحهم أمنيات عذاباً

يعيشون فيها حياة العبيد

وألقي بهم في ظلام كئيب

وأسخر من كل حلم عنيد

غداً في التراب يصيرون صمتاً

وتمضي الليالي على ما أريد

وأمضي على كل بيت أغني

تطوف الكؤوس بوهم.. جديد

للمزيد يمكنك قراءة : توبيكات حلوة للواتس عن الحياة

أشعار مصورة:

جور الزمن
جور الزمن
لا تأسفن
لا تأسفن
كلمات مؤثرة
كلمات مؤثرة

للمزيد يمكنك قراءة : غدر الزمن قصائد شعر

إلى هنا أعزائنا المتابعين متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع الليلة الذي تحدثنا وتكلمنا فيه عن قصيده عن الزمن وتغير أحوال الناس ، جمعنا لكم كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أقوى ما جاد به الشعراء ، أبيات وقصائد تحمل بين طياتها معاني عظيمة وحكم رائعة ، وقد أرفقنا لكم أربعة فقرات مميزة ، قدمنا في أول فقرة منهم قصيدة مؤثرة عن الزمن ، وفي ثاني فقرة وضعنا باقة من روائع الأعشي ، وفي ثالث فقرة قدمنا مجموعة من روائع فاروق جويدة ، وختمنا كلامنا بفقرة بعنوان أشعار مصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى