شعر حب

قصيده شعر حب ابيات تصف روعة و جمال العشق

قصيده شعر حب

عندما ترى شخص ما و تشعر بالدم يتدفق عبر عروقك بسرعة عاليه وتشعر ان نبض فلبك يزداد خفقان مع مرور الوقت وانت تنظر الة هذا الشحص ، وتشعر ببريق يخرج من عينيك فهذا بكل تأكيد هو الحب ، فالحب هو اجمل شعور يمكن ان يشعر به الانسان ، فالحبيب يستمد القوة من حبيبه ، وطرق التعبير عن الحب كثيرة جدا من ابرزها كتابة الرسائل و العبارات التي تعبر عن اهتمامنا بالحبيب ، ولكن يعتبر الشعر من اكثر الاشياء التي تساعد على تقوية العلاقة بين الحبيب والحبيبة ، وهو وسيلة كانت تستعمل قديما فقد كان الشاعر يتغزل بجمال محبوبته و يصف جمالها في ابياته الشعرية ، ولذلك نقدم لكم من خلال موقع احلم مجموعة من ابيات الشعر الرومانسية التي توضح لنا معنى كلمة حب بالنسبة للشعر فنتمنى ان تنال اعجابكم.

شعر حب
شعر حب

اروع الابيات الشعرية الرومانسية الجميلة جدا

 

قصيدة بعنوان القرار لنزار قباني

إنّي عشِقْتُكِ.. واتَّخذْتُ قَرَاري
فلِمَنْ أُقدِّمُ – يا تُرى – أَعْذَاري

لا سلطةً في الحُبِّ.. تعلو سُلْطتي
فالرأيُ رأيي.. والخيارُ خِياري

هذه أحاسيسي.. فلا تتدخَّلي
أرجوكِ، بين البَحْرِ والبَحَّارِ..

ظلِّي على أرض الحياد.. فإنَّني
سأزيدُ إصراراً على إصرارِ

ماذا أَخافُ؟ أنا الشّرائعُ كلُّها
وأنا المحيطُ.. وأنتِ من أنهاري

وأنا النّساءُ، جَعَلْتُهُنَّ خواتما
ً بأصابعي.. وكواكباً بِمَدَاري

خَلِّيكِ صامتةً.. ولا تتكلَّمي
فأنا أُديرُ مع النّساء حواري

وأنا الذي أُعطي مراسيمَ الهوى
للواقفاتِ أمامَ باب مَزاري

وأنا أُرتِّبُ دولتي.. وخرائطي
وأنا الذي أختارُ لونَ بحاري

وأنا أُقرِّرُ مَنْ سيدخُلُ جنَّتي
وأنا أُقرِّرُ منْ سيدخُلُ ناري

أنا في الهوى مُتَحكِّمٌ.. متسلِّط
ٌ في كلِّ عِشْقِ نَكْهةُ اسْتِعمارِ

فاسْتَسْلِمي لإرادتي ومشيئتي
واسْتقبِلي بطفولةٍ أمطاري..

إنْ كانَ عندي ما أقولُ.. فإنَّني
سأقولُهُ للواحدِ القهَّارِ…

عَيْنَاكِ وَحْدَهُما هُمَا شَرْعيَّتي
مراكبي، وصديقَتَا أسْفَاري

إنْ كانَ لي وَطَنٌ.. فوجهُكِ موطني
أو كانَ لي دارٌ.. فحبُّكِ داري

مَنْ ذا يُحاسبني عليكِ.. وأنتِ لي
هِبَةُ السماء.. ونِعْمةُ الأقدارِ؟

مَنْ ذا يُحاسبني على ما في دمي
مِنْ لُؤلُؤٍ.. وزُمُرُّدٍ.. ومَحَارِ؟

أَيُناقِشُونَ الدّيكَ في ألوانِهِ ؟
وشقائقَ النُعْمانِ في نَوَّارِ؟

يا أنتِ.. يا سُلْطَانتي، ومليكتي
يا كوكبي البحريَّ.. يا عَشْتَاري

إنّي أُحبُّكِ.. دونَ أيِّ تحفُّظٍ
وأعيشُ فيكِ ولادتي.. ودماري

إنّي اقْتَرَفْتُكِ.. عامداً مُتَعمِّداً
إنْ كنتِ عاراً.. يا لروعةِ عاري

ماذا أخافُ؟ ومَنْ أخافُ؟ أنا الذي
نامَ الزّمانُ على صدى أوتاري

وأنا مفاتيحُ القصيدةِ في يدي
من قبل بَشَّارٍ.. ومن مِهْيَارِ

وأنا جعلتُ الشِعْرَ خُبزاً ساخناً
وجعلتُهُ ثَمَراً على الأشجار

ِ سافرتُ في بَحْرِ النساءِ.. ولم أزَلْ
– من يومِهَا – مقطوعةً أخباري..

يا غابةً تمشي على أقدامها
وتَرُشُّني يقُرُنْفُلٍ وبَهَارِ

شَفَتاكِ تشتعلانِ مثلَ فضيحةٍ
والنّاهدانِ بحالة استِنْفَارِ

وعَلاقتي بهما تَظَلُّ حميمةً
كَعَلاقةِ الثُوَّارِ بالثُوَّارِ..

فَتشَرَّفي بهوايَ كلَّ دقيقةٍ
وتباركي بجداولي وبِذَاري

أنا جيّدٌ جدّاً.. إذا أحْبَبْتِني
فتعلَّمي أن تفهمي أطواري..

مَنْ ذا يُقَاضيني؟ وأنتِ قضيَّتي
ورفيقُ أحلامي، وضوءُ نَهَاري

مَنْ ذا يهدِّدُني؟ وأنتِ حَضَارتي
وثَقَافتي، وكِتابتي، ومَنَاري..

إنِّي اسْتَقَلْتُ من القبائل كُلِّها
وتركتُ خلفي خَيْمَتي وغُبَاري

هُمْ يرفُضُونَ طُفُولتي.. ونُبُوءَتي
وأنا رفضتُ مدائنَ الفُخَّارِ..

كلُّ القبائل لا تريدُ نساءَها
أن يكتشفْنَ الحبَّ في أشعاري..

كلُّ السّلاطين الذين عرفتُهُمْ..
قَطَعوا يديَّ، وصَادَرُوا أشعاري

لكنَّني قاتَلْتُهُمْ.. وقَتَلْتُهُمْ
ومررتُ بالتاريخ كالإعصارِ..

أَسْقَطْتُ بالكلمَاتِ ألفَ خليفة..
وحفرت بالكلمات ألف جدار

أَصَغيرتي.. إنَّ السفينةَ أَبْحَرتْ
فَتَكَوَّمي كَحَمَامةٍ بجواري

ما عادَ يَنْفعُكِ البُكَاءُ ولا الأسى
فلقدْ عشِقْتُكِ.. واتَّخَذْتُ قراري..

شعر حب
شعر حب

قصيدة بعنوان احبك اكثر لمحمود درويش

تكبّر.. تكبرّ! فمهما يكن من جفاك
ستبقى، بعيني ولحمي، ملاك

وتبقى، كما شاء لي حبّنا أن أراك
نسيمك عنبر وأرضك سكر

وإنّي أحبك.. أكثر يداك
خمائل و لكنني لا أغنّي ككلّ البلابل

فإنّ السّلاسل تعلمني أن أقاتل أقاتل
.. أقاتل لأنّي أحبّك أكثر!

غنائي خناجر ورد وصمتي
طفولة رعد وزنيقة من دماء فؤادي

وأنت الثّرى والسّماء وقلبك أخضر..!
وجزر الهوى، فيك مدّ

فكيف إذن لا أحبّك أكثر
وأنت، كما شاء لي حبّنا أن أراك:

نسيمك عنبر وأرضك سكر وقلبك أخضر..!
وإنّي طفل هواك على حضنك الحلو أنمو وأكبر!

شعر حب
شعر حب

و في ختام هذه الابيات الرومانسية التي يصف فيها نزار قباني مدى حبه وانه تحمل قرار نفسه بالحب يجب ان نعلم ان الحب ليس جريمة وان كل منا يجب ان يبذل ما في وسعه للحفاظ على علاقة الحب و المودة فالعثور على الحب الحقيقي اصبح بالغ الصعوبة في عالم انتشر فيه الكذب و الخداع و الخيانة ، نتمنى ان تكون هذه الابيات قد حازت رضاكم وانتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بشعر الحب و الرومانسية من خلال موقع احلم.

و يمكنكم ايضا قراءة : بيت شعر غزل رومانسي اروع الابيات الشعرية في وصف الحبيبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى