قصص وعبر

قصص وعبر قصيرة اسلامية عن فضل الصدقة بعنوان الصدقة مفتاح الخير

استمتعوا معنا الآن بقراءة قصة جديدة من موضوع قصص وعبر قصيرة اسلامية ، قصة اليوم بعنوان الصدقة مفتاح الخير وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص وعبر .

الصدقة مفتاح الخير

بينمارجل يمشي في الصحراء فإذا به يري سحابة تسير ويسمع صوتاً يقول : ايتها السحابة، اسرعي حتي تلحقي بحديقة فلان فهي عطشي، تلفت الرجل حوله ليعرف صاحب الصوت، فلم ير أحداً !! زادت دهشته وازداد عجبه وقال : لماذا هذه الحديقة دون سواها ؟! ومن صاحبها فلان يا تري؟! لابد أن أعرف السر !!

سار الرجل وراء السحابة واخذ يتابعها حتي توقفت واذا بالمطر ينهمر منها بغزارة وينساب ويسيل وبدأ الرجل يملأ كفيه ماء ليزيل عطشه وظل يشرب ويشرب حتي ارتوي .

وعندئذ راح يتابع الماء فوجده ينساب نحو حديقة صغيرة، فاتجة اليها ووقف في بابها فرأي فلاحاً يحول الماء بمسحاته ويوجهه الي اركان الحديقة ركناً ركناً حتي ارتوت اشجارها واهتزت وربت ودبت فيها الحياة .. اقترب الرجل من الفلاح وعلم منه انه صاحب الحديقة فسأله : ما اسمك يا عبد الله ؟ فقال صاحب الحديقة : اسمي فلان، فإذا هو الاسم نفسه الذي سمعه في السماء ولم يتمالك الرجل نفسه فأخذ يصيح : انه هو انه هو .

فقال صاحب الحديقة : لماذا تسألني عن اسمي ؟ ولماذا زاد عجبك عندما اخبرتك به ؟ هل تبحث عن شئ ضاع منك وما الذي يهمك من امري ؟ قال الرجل : لا اخفي عليك ما حدث .. انني سمعت صوتاً في السماء يأمر السحابة التي امطرتك يقول : اسق حديقة فلان، يقصدك انت وكنت انا في اشد العطش، لقد انقذني الله من الموت عطشاً بسببك انت ايها الرجل الطيب فبالله عليك ماذا صنعت حتي اكرمك الله وكافأك وارسل السحابة ينهمر منها المطر مدراراً لتسقي حديقتك ؟!

قال صاحب الحديقة : هذا أمر بيني وبين ربي، ولكن مادت قد سألتني فلابد ان احدثك بنعمة الله علي، انني حين يأتي وقت الحصاد انظر ما ينتج من ثمار الحديقة بعد قطافه وجمعه وحصاده فأقسمه ثلاثاً : ثلث لله فالق الحب والنوي، اتصدق به علي الفقراء والمساكين وابناء السبيل واليتامي وثلث لي وعيالي، اما الثلث الباقي فأجعله بذوراً وابذرها في الارض من جديد لتصبح باذن الله حباً ونباتاً وفاكهة وثماراً وقد عودني الله سبحانه وتعالي ان يبارك في حديقتي ويرسل عليها المطر فتهتز وتربو وتنبت من كل زوج بهيج بإذنه سبحانه .

قال الرجل : استغفر الله العظيم، لقد رأيت الموت بعيني يقترب مني فأخذ احفر الرمل باحثاً عن شربة ماء فلم أجد، وانقذني الله علي يديك، واصارحك ايها الاخ الطيب بأنني لم اكن أعمل الخير ولم اكن اساعد الفقراء والمحتاجين وخجلت من ربي ان اطلب منه ان ينقذني وانا مذنب ، لقد نسيت الله وما أنسانيه الا الشيطان ان اذكره، واذكرت الآن ان من يطع الله يجعل له من كل ضيق مخرجاً، لقد سمعت بأذني تلك الاوامر التي صدرت الي السحابة لتمطر وتسقي حديقتك، وليس ذلك الا لطاعتك لله جل وعلا وبركة الانفاق في سبيل الله، وتصدقك علي الفقراء والمساكين واليتامي، واعدك يا اخي ان اتوب علي يديك وان ارجع الي الله الذي وهب إلي الحياة من جديد .

قال صاحب الحديقة : هيا نتوضأ من هذا الماء الطاهر المبارك ونصلي شكراً لله فإن الله يجيب دعاء من دعاه، هيا طهر نفسك واغسل اليد التي امتدت الي الغير بالسوء واللسان الذي اخطأ في حق الآخرين والعين التي نظرت الي ما حرم الله .

لقد جاءت هذه القصة في حديث نبوي شريف رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم .قال: «بينا رجل بفلاة من الأرض فسمع صوتا في سحابة: اسق حديقة فلان، فتنحى ذلك السحاب، فأفرغ ماءه في حرة (1)، فإذا شرجة(۲) من تلك الشراج قد استوعبت الماء كله، فتتبع الماء، فإذا رجل قائم في حديقته يحول الماء بمسحاته… فقال له: يا عبدالله ما اسمك؟ قال: فلان، للاسم الذي سمع في السحابة، فقال له: يا عبد الله لم تسألني عن اسمي؟ فقال: إني سمعت صوتا في السحاب الذي هذا ماؤه يقول: اسق حديقة فلان، لاسمك، فما تصنع فيها؟ قال، أما إذا قلت هذا، فإني أنظر إلى ما يخرج منها، فأتصدق بثلثه، وآكل أنا وعيالي ثلثاً وارد فيها ثلثاً .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق