قصص وعبر

قصص وحكم قصيرة قصة الياباني والبريطاني والساعة العجيبة قصة ملهمة ورائعة

لعشاق قراءة اجمل قصص وحكم قصيرة مميزة استمتعوا معنا الآن في هذا الموضوع عبر موقعنا احلم حيث نقدم لكم قصة الياباني والبريطاني والساعة العجيبة ، قصة جميلة معبرة وملهمة من أجمل قصص وحكم قصيرة 2017 نتمني أن تنال إعجابكم استمتعوا بقراءتها الآن من قسم : قصص وعبر ، وللمزيد من قصص وحكم قصيرة تابعونا يومياً  ونتمني لكم قضاء امتع واجمل الاوقات المسلية والمفيدة .

 قصة الياباني والبريطاني والساعة العجيبة

يحكي أن كان هناك رجلان يمران عبر بوابة الجمارك في أحد المطارات، الرجل الاول كان ياباني يحمل معه حقيبتين كبيرتين، والثاني كان رجل بريطاني، حاول البريطاني مساعدة الياباني علي المرور بحقائبة الثقيلة عبر بوابة الجمارك، ولكن حينها رنت ساعة الياباني بنغمة غير معتاده، فضغط الرجل علي رز صغير في ساعته وبدأ يتحدث عبر هاتف صغير جداً موجود في الساعة، أصيب البريطاني بالدهشة والتعجب من هذه التكنولوجيا المتقدمة بهذا الشكل، وعرض علي الياباني أن يشتري منه هذه الساعة مقابل مبلغ 5000 دولار امريكي، ولكن الياباني رفض أن يبيع ساعته .

استمر البريطاني في تقديم المساعدة للرجل الياباني لتجاوز الجمارك بحقائية، وبعد عدة ثوان بدأت ساعة الياباني ترن من جديد، فما كان منه إلا ان فتح غطاء الساعة فظهرت شاشة ولوحة مفاتيح دقيقة استخدمها الرجل لاستقبال بريده الالكتروني والرد عليه، ازدادت دهشة البريطاني واعجابة بهذه الساعة، وعرض علي الياباني شرائها منه مقابل 25000 دولار، ولكن للمرة الثاني أجابه الياباني بالرفض وأن ساعته ليست للبيع .. وبعد قليل عادت الساعة ترن للمرة الثالثة وفي هذه المرة استخدمها الياباني لاستقبال فاكس، زاد إصرار البريطاني لشراء هذه الساعة وعرض هذه المرة مبلغ 300000 دولار لشرائها .

في هذه اللحظة سأل الياباني البريطاني إن كانت نقوده جاهزة معه بالوقت الحالي، فأخرج البريطاني دفتر شيكاته وحرر له شيكاً بالمبلغ دون تفكير، في هذه اللحظة استخدم الياباني الساعة لنقل صورة الشيك إلي بنكه وقام بتحويل المبلغ إلي حسابه في سويسرا، ثم خلع ساعته وأعطاها للبريطاني وسار مبتعداً، صرخ البريطاني : انتظر لقد نسيت حقائبك، رد الياباني : إنها ليست حقائب امتعتي، وإنما هي بطاريات الساعة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى