قصص جن

قصص واقعية مخيفة ومرعبة

القصه حقيقيه جدا بالشخصيات التي بداخلها ولا يحبب ان تقرأ القصه بمفردك لانها مرعبه ولا يجب عليكم تنفيذ اي شئ موجود داخل القصه ..لنبدأ في القصه وتفاصيلها

انا مين..انا محمد ايمن صاحب ومؤسس علم ماوراء الطبيعه انا من عائله ميسوره الحال ..انا من النوع الفضولي جدا واحب ايضا افلام الرعب كثيرا  وحاولت انا اجمع معلومات كافيه عن العالم السفلي

انا اعمل في سوبر ماركت ومن الطبيعي بد ان انهي عملي اذهب للمنزل لكي اكسب قسط من الراحه ,وعندما يأتي يوم العطله بيكون مريح للغايه وايضا احيانا اري اصدقائي …مرت ايام كثيره حتي جاء في يوم وانا في عملي ومكثت في المحل حتي الساعه الثانيه بعد منتصف الليل وبعد ان انتهيت من العمل ذهبت الي المنزل.

وانا طالع علي سلالم البيت حسيت شعور غريب انه يوجد انفاس خلفي ساخنه ومرعبه وكان الجو برد والدنيا مظلمه من حولي ولا يوجد اي نور او ضوء خفيف وايضا الموبايل الخاص بي كان فاصل بسبب الشحن ولكن كل شويه احس ان الانفاس تقترب جدا مني وكنت علي وشك ان يغمي عليا واحسست بقبضه في قلبي ,وقفت فجاه ونظرت خلفي اذا بعين حمراء جدا تنظر لي وفجأه اختفت من امامي

كملت جري حتي وصلت الي المنزل وكدت ان يغشي عليا من الخوف والرعب …دخلت الي المنزل وتناولت العشاء ودخلت غرفتي لكب اخذ قسط من الراحه وفجأه……

انقطع الضوء بالكامل في المنزل,,ابتديت احس بأصوات غريبه ومخيفه وكانت عباره عن “هس هس هس”وفجأه وجدت شئ يجري بسرعه واختفي

اكيد بعدما حدث كل هذا اغمي عليا

فوقت اليوم التالي وجدت ايدي ورجلي يصيبهم ألم رهيب عندما نظرت عليهم وجدت بهم خدوش كثيره.

عدت  الايام واخيرا جاءت العطله المنتظره

انا من الشخصيات التي تحب العزله والوحده , فقولت وفكرت ان اقضي العطله في منزلنا القديم بعيدا عن اهلي.

حضرت شنطتي وذهبت الي الشقه وسلمت عليهم قبل ما اذهب

جاءت الساعه 12 بعد منتصف الليل وكان الطريق زراعي لا يوجد نور غير نور القمر ,,وجدت صرخه بصوت عالي وهي ليست لشخص عادي بينما لشخص يستغيث للانقاذ

اخذت انظر يمينا ويسارا ولكن بدون اي فائده لم اجد شيئا علي الاطلاق.

فضلت اقرأ قرأن لحد ما وصلت المنزل دخلت وغيرت ملابسي وحضرت العشاء وأكلت وجاء معاد النوم وياريت ما كان جاء المعاد ده.

فجأه سمعت نفس الصوت “هس هس هس هس”

والنور ينقطع وفجأه يعود وباب الحمام يصدر صوتا عالي كأن يوجد شخص بالداخل محبوس

وكل هذا يحدث وانا ميت من الرعب والخوف وبعد ذلك الاضاءه اصبحت هادئه جدا وفجأه انقطعت

والصوت لم يهدئ بالعكس بل يزيد اكثر “هس هس هس هس هس هس هس”

من خوفي قومت بفتح قرأن الكريم علي الموبايل وكان نسبه شحنه 56 في الميه

ظهر لي قط اسود ضخم متوحش ولكن عندما عاد النور للمنطقه اختفي القط تماما من امامي.

وفجأه ظهر القط في الحمام بداخل منزلي ولكنه بمجرد ما دخل الحمام اتغلق بشده وعندما ذهب ليراه وجد ان ليس هناك اي اثر لاي قط واغمي عليا فوقت اليوم التالي علي صوت اذان الظهر ولكن يوجد شئ غريب علي يدي اليسار وهي “لا تعبث معنا”

ولكن كان بالصدفه القرأن يقرأ في أيه الكرسي””يعلم ما بين ايديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه الا بما شاء وسع كرسيه السموات والارض ولا يؤذ حفظهما وهو العلي العظيم””

ادركت ان الذي حدث كان مجرد رساله موجهه لي فأنا الان محصن بثقتي في الله وتذكرت حديث الرسول صلي الله عليه وسلم “يقول الله تعالي انا عند ظن عبدي بي”

فضلت افكر وافسر لحد ما وصلت اني لست خائف من شئ

والايه بتفسر نفسها ربنا يعرف ويري اي شئ انما نحن كبشر لا نري ,,وربنا بيحصنا ان لا يوجد ضرر سوف يلحق بنا لانه قال “اذا اتاني عبدي بذنوب مثل ذبد البحر واستغفرني غفرت له”

وانا مازلت اسمع الاصوات الغريبه والعاليه والمخيفه وصرخات شخص يستغيث لكني لست خائف انا محصن ..

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق