قصص نجاح

قصص نجاح بعد فشل طويل من برادة الماء إلى وزارة البترول

احساس النجاح والتقدم هو من أجمل التجارب التي يمكن ان يعيشها الانسان طوال حياته، و يبحث الجميع عن تحقيق النجاح والوصول إلي كافة الاهداف، ولكن البعض يتمكن من ذلك والبعض الآخر يفشل ويستسلم للفشل، ولذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع من خلال موقع احلم مجموعة رائع من قصص نجاح بعد فشل طويل لعلها تكون دافع و حافز للذين يبحثون عن طرق النجاح ، اجمل قصص نجاح بعد فشل طويل من قسم : قصص نجاح .. استمتعوا بقراءتها الآن وتابعونا يومياً .. اترككم الآن مع قصص نجاح بعد فشل طويل .

 من برادة الماء إلى وزارة البترول

بطل قصتنا هو عامل بسيط سعودي الجنسية يعمل في إحدي المصانع بالمملكة العربية السعودية، جاء هذا العامل في نهاية يوم شديد الحراراة والرطوبة قاصداً برادة الماء ليشرب ويروي ظمأه بعد يوم شاق من العمل المتواصل تحت أشعة وحرارة الشمس المرتفعة، كان مجهد جداً ويتصبب عرقاً، وما إن ملأ الكأس بالماء البارد وقبل أن يذهب به إلي جوفه، جاءه أحد المهندسين الأمريكان وقال له في حدة وغلاظة : أنت مجرد عامل ولا يحق لك أن تشرب من الخدمات الخاصة بالمهندسين في هذا الموقع .

حزن العامل المسكين كثيراً من كلام المهندس المتكبر فترك الكأس وعاد إلي منزل وهو يفكر ويسأل نفسه : أنا أقل من كل المهندسين الموجودين في الموقع، تري هل يمكنني يوماً أن أكون مهندساً مثل هؤلاء ؟ بدأت الفكرة تراودة ليالي عديدة حتي أصبحت لا تفارقة وهي شغله الشاغل ليل نهار، عقد العزم وبدأ في الدراسة الليلية ثم النهارية، بعد سنوات من السهر والتعب تمكن من الحصول علي الشهادة الثانوية .

وفي سنة من الاسنوات خرج مع بعثة إلي الولايات المتحدة الامريكية علي حساب الشركة، وهناك حصل علي بكالوريوس الهندسة وعاد إلي وطنه من جديد، استمر في الدراسة والعمل حتي أصبح رئيس قسم ثم رئيس شعبة ثم رئيس إدارة، إلي أن تمكن بعد سنوات من تحقيق أكبر إنجاز ووصل إلي منصب نائب رئيس الشركة التي كان يعمل بها في البداية كعامل بسيط براتب قليل جداً .

وسبحان الله، في يوم من الايام جاءه نفس المهندس الامريكي قائلاً : أريد أن أختم هذه الموافقة علي اجازتي وأرجو عدم ربط ما حدث بجانب برادة الماء بالعمل الرسمي .. هل تعلم كيف كان رد بطل قصتنا .. رد عليه الرجل بأخلاق سامية وتواضع رائع : في البداية أحب ان أشكرك من كل قلبي علي منعي من الشرب ذلك اليوم، صحيح أنني حزنت كثيراً وقتها، ولكن كنت أنت السبب بعد الله عز وجل في كل ما وصلت إليه الآن .. وبعد العرق والكفاح تسلم الرجل منصب رئيس الشركة، التي هي واحدة من أكبر شركات صناعة البترول في المملكة العربية السعودية، وبعد ذلك اختارته القيادة العليا للبلاد أن يكون وزيراً للبترول .. هذه القصة هي قصة الوزير السعودي المهندس علي النعيمي .. من أروع واجمل قصص الكفاح .. اطلق قدراتك .. فلا مستحيل مع الارادة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق