قصص نجاح

قصص نجاح بعد الفشل من القاع الي القمة مشاهير طردوا من عملهم في بداية حياتهم

لا يوجد شخص ناجح إلا وقد تعرض في بداية حياته للفشل و الاحباط، والكثير من المشاهير والناجحين حول العالم قد تعرضوا لفشل في بداية حياتهم إلا أنهم رغم ذلك تمكنوا من تحقيق نجاح أبهر الجميع في النهاية ووصلوا إلي تحقيق طموحاتهم وأحلامهم بالاحتهاد و تكرار المحاولات، فلا وجود للصدفه في عالم النجاح ، ويسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع من خلال موقع احلم ، قصة جديدة من قصص نجاح بعد الفشل ، وهي قصة نجاح والت ديزني الذي أبهر الجميع والذي تعرض للطرد من وظيفته في بداية حياته، استمتعوا الآن باجمل قصص نجاح بعد الفشل وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص نجاح .

قصة نجاح والت ديزني

في إحدي المقابلات التليفزيونية التي أجراها والت ديزني بعد شهرته ونجاحة سُئل عن أقرب شخصية كرتونية ابتكرها إلي قلبه، فأجاب بدون تفكير ميكي ماوس، حتي أنه علق بكل تواضع قائلاً : آمل ألا ننسى أبداً أمراً واحداً، وهو أن كل هذا النجاح انطلق من فأر .

الاسم الحقيقي لوالت ديزني هو والتر إلياس، وقد ولد في مدينة شيكافو غام 1901، من أصل إيرلندي وكانت طفولته قاسيه جداً، حيث كان والده عنيفاً، وكان يعمل في الحقل ويرعي الحيوانات منذ نعومة أظافره، وكان يقضي أوقات فراغة في رسم الحيوانات ومن هنا ظهرت موهبته وحبه للرسم، لكن إلياس الأب اضطر أن يقوم ببيع مزرعته في عام 1909 بسبب مرضه، فانتقلت الاسرة للعيش في مدينة كنساس، وقد تسلم والت أول عمل له وهو في سن الخامسة عشر، حيث عمل مع أخي الاكبر روي في مطبعة والدهم، ثم التحقا بعد ذلك للعمل في مؤسسة لنشر الضحك كوزعي صحف .

شارك والت في الحرب العالمية الاولي وكان يتخدر عض المبالغ القليلة، التي يوفرها جراء بيعه لتذكارات حربية أصلية، كان قد جمعها من معارك الحرب ثم عاد إلي وطنه بعد انتهاء الحرب، ليبحث عن وظيفة جديدة، وكان يحلم أن يصبح رساماً كاريكاتيوريا بإحدي الصحف إلا أنه قوبل بالفتور الشديد من جانب الصحف المحلية في مدينة شيكافو، وتم فصله من أحد الجرائد حيث اتهمه المدير أنه لا يملك مخيله واسعة أو أى أفكار جديدة وفشل في الكثير من اعماله .

عمل بعد ذلك لدي شركة Pesman-Rubin Commercial Art Studio مقابل 50 دولار شهرياً حيث كان يقوم بتصميم غلاف البرنامج الاسبوعي لمسرح نيومان، وهنا بدأت حياته المهنية كرسام كريكاتوري، وبعد فترة وجد والت اعلان من شركة كنساس سيتي فيلم آد للبحث عن رسام كرتون، فالتحق والت بهذه الوظيفة واثبت جدارته وأصبح من أفضل الرسامين في طاقم العمل بالكامل .

وقد التق والت بفنان الكاريكاتير الأمريكى (أُبّي أرت أَيوّركس ) وقاما بإنشاء مؤسسة تحمل اسم Iwerks -Disney Commercial Artists وأصبحت الشركة تعمل في مجال الدعاية و الإشهار، إلا ان كل هذا لم يكفي لطموحات والت فبدأ في إنجاز أفلامه الخاصة وبيعها، وسرعان ما بهرت هذه الافلام الجماهير وسحرتهم .

أسس والت استديو خاص به لانتاج افلام قصيرة للرسوم المتحركة، مستوحاه من القصص الخرافية مثل الساحرات وغيرها من قصص الأطفال، وانتج اول فيلمان كرتون قصيران من قصص الخيال، وقد نالا إعجاب شديد من الجماهير، إلا أن التكاليف كانت أكثر بكثير من الدخل، بعد إنتهاء والت من عمل فيلم أليس في بلاد العجائب، اعلنت شركته إفلاسها .

باع والت حصه من شركته إلي بعض الاشخاص حتي يتمكن من الحصول علي المال الكافي لأنتاج فيلم كرتوني قصيرة، وحصل علي رأس مال 15000 دولار، ثم اضطر إلي العمل كمصور فوتوغرافي لإحدي الصحف لإدخار المال، وساعده اصدقائه كثيراً .

وعندما باءت مغامرته هذه بالفشل، انتقل مع شقيقه روي إلي هوليوود، و هناك وقع عقداً مع شركة Winkler Pictures ، ومرت الشركة في العديد من الأحداث، ما بين إخفاق ونجاح، إلى أن استقرت الشركة، وبدأت تظهر عليها علامات بارزة للنجاح، وخلال ذلك ابتكر والت شخصية أوزوالد الأرنب المحظوظ، وعندما بدأت شعبية هذه الشخصية تزداد رأي الموزع (تشارلز منتز) فرصة لزيادة الأرباح إلى أقصى حد ممكن عبر امتلاك شركته للشخصية، فألغي العقد مع والت، الذي كان وقع علي بند في العقد يتنازل بمقتصاه عن حقوقة الشخصية كافة التي إبتكرها بإسم أوزوالد وذلك بسبب قلة خبرته آنذاك، ففي العام 1927م، اصطاد رجل الأعمال في شكل غير قانوني معظم موظفي استديو الأخوينDisney، وخلال اجتماع في مدينة نيويورك صُدم Walt إذ اكتشف أن ملكية شخصية Oswaldلم تعد تخصه.

وتعرضت شركة ديزني للافلاس من جديد، وهنا ادرك والت الذي كان يبلغ من العمر 26 عاماً حينها أن عليه إبتكار شخصية جديدة توازي في شعبيتها شركة أوزوالد، وهنا جاء إبتكار شخصية الفأر مورتيمر، إلا أن زوجته اقترحت عليه إسم ميكي، وظهر ميكي وميني للمرة الأولي في فيلم صامت قصير للرسوم المتحركة تحت عنوان الطائرة المجنونة، ولكنه لم يستقطب رواد السينما .

ظلت شخصية ميكي صامتة في الافلام للعديد من السنوات، إلي أن قام والت نفسه بأداء صوت ميكي في عام 1929 للمرة الأولي، قائلاً جملته الهيرة «هوت دوج.. هوت دوج»، أثناء بيع Mickey للنقانق في الفيلم القصير The Karnival Kid، ولعب الفأر الصغير دور البطولة في أكثر من 120 فيلماً حتي استحق جائزة أوسكار مميزة لمبتكره عام 1932 .
وبعد هذا النجاح الساحق بدأ Walt في إنتاج ثلاثة أفلام أخرى وهي (بينوكيو) و (بامبي) و (فانتازيا)، في عام 1940م عُرض فيلم ديزني (المذهلFantasia – ) للمرة الأولى، وكان هذا الظهور الأول لـMickey في فيلم رئيسي يلعب فيه دور ساحر مبتدئ.

وهكذا بدأ والت ديزني قصة نجاحة من فأر ذكي صغير يدعي ميكي ماوس، ليصبح بعد ذلك أكثر شخص في التاريخ يحصل على أكبر عدد من جوائز الأوسكار، فقد فاز بـ 22 جائزة أوسكار، وترشح لـ 37 جائزة أوسكار، بالإضافة إلى حصوله على 3 جوائز أوسكار تكريمية فخرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى