قصص أطفال

قصص مضحكه قصيرة للاطفال من عمر 3 سنوات قصة بطوط البجعاوي

هذه القصة ليست للتسلية فقط ،وانما هي ذات هدف ومضمون وتنطوي على آداب وسلوك وفضائل يجب غرسها في نفس الطفل ومملكتة منذ الصغر لتكون له مصباحا يضىء طريق مستقبل حياته، قصة اليوم قصة جميلة ومسلية من قصص مضحكه للاطفال الصغار، اجمل القصص القصيرة المميزة للاطفال قبل النوم نقدمها لكم بشكل متجدد يومياً عبر موقع احلم نتمني أن تنال إعجابكم ، قصة اليوم بعنوان قصة بطوط البجعاوي ، احداثها مسلية ومثيرة للاطفال استمتعوا الآن بقراءتها وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص أطفال .

قصة بطوط البجعاوي

قريتي قرية جميله…… أرضها خصبة تكثر بها الحدائق الجميله، والمزارع المختلفة.. لذا تحبها ،وتسكن فيها الطيور، فتزيد جمالها… غناء….. وتغريدا…..بالوانها الزاهية المختلفة…في احدي المزارع كانت تعيش مجموعات من الطيور…. فهذة اوزة ترعى صغارها… وتلك بطة ترقد فوق بيضها،… وذاك عصفور يبني عشة وهناك في البحيرة الصغيرة تسبح بجعة جميلة وفي أحد الأيام فقست بيضة في مجموعة البط،وخرج منها فرخ صغير ولكنه كان لايشبه بقية اخواته من البط كان شكلة غريبا..مختلفا عنهم في كل شىء.

تقدم الفرخ ناحية البطة الام فادارت وجهها بعيدا عنه وقالت له ياه!!…أن شكلك قبيح جدا..!!حزن الفرخ الصغير…وترك امه ومشى ليلعب مع إخوته.. لكنهم ابتعدوا عنه حاول الفرخ أن يلحق بهم،ليلعب معهم فلم يسمحوا له.. حتى الطعام منعوه أن يتناول منه شيئا وقالوا له بغضب: اذهب بعيدا من هنا أن شكلك قبيح لا تمكث معنا ولا تلعب معنا تركهم الفرخ ومشى حزينا فوجد الكتاكيت الصغيرة تجري وتلعب فرحة حول امها فجري يلعب معهم ولكن الدجاجة الأم غضبت منه ونفرته وهي تقول ياه ابتعد إن شكلك قبيح جدا قرر الفرخ الصغير أن يغادر المزرعه ويرحل بعيدا عن هذا المكان الذي لا يحبه فيه احد ولايفهمه فيه احد وظل يمشي ويمشي يبحث عن مكان خال لا بجد فيه من يسخر منه أو يستهزئ بشكله وأخيراً وجد الفرخ الحزين منزلا مهجورا هناك علي الجانب البعيد من البحيرة ونظر إلى صورته في ماء البحيرة وقال إن شكلي حقا ليس كشكل البط أو الاوز إن شكلي قبيح… واخذيبكى ويبكى.شعرالفرخ بالتعاسة والحزن فقرر أن يمضي فترة الشتاء في هذا المنزل المهجور لعله يرتاح أو ينسى نظرات السخريه التي كان يراها في عيون البط ولاوز والكتاكيت حتى أقبل فصل الربيع فخرج من عزلته سار الفرخ على شاطىء البحيرة.

وفجأة رأى بطة رائعه الحسن والجمال تسبح فوق صفحه المياه في عظمة وكبرياء فا نبهربجمالها وحسنها ونظر إلى صورته في الماء وكم كانت دهشته كبيرة فعندما رأي صورة وجهه فوق سطح الماء الراءق لاحظ أنه ليس فرخا من البط بل واحد من البجع الجميل لقد وجد نفسه جميلا مثل هذه البجعة رائعه الحسن والجمال تزوج الفرخ من البجعة الحسناء وانجبا بجعا صغيرا كثيرا كان يذكره بشكله وهو صغير… ولم يعد أحد يسخر منه فهو الآن يعيش بين أمثاله الذين يشبهونه في كل شىء واحس بالسعادة والرضا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى