قصص مضحكة

قصص مضحكة للبنات واقعية ومسلية لمختلف الأعمار

قصص مضحكة للبنات

من منا لم يحب سماع القصص المسلية قبل نومه عندما كان صغيرا أو عندما كان في المدرسة، لذلك قررنا أن نقدم لكم اليوم قصة مضحكة ملائمة للكبار والصغار لتسليتهم في وقت فراغهم  ولإخراجهم من روتينهم اليومي الذين يعيشوه،  وهي قصة واقعية تدور حول عائلة تتكون من مجموعة من الأشخاص ولكن أبطالها الفتيات الصغار الذين يتمتعون بخفة دم وأخلاق عالية  نقدمها لكم من خلال موضوع “قصص مضحكة للبنات” فهيا بنا نتعرف عليها.

طلب الزواج:

في يوم من الأيام تقدم شاب يدعى”محمد” لفتاة يحبها وتحبه تسمى “صفا” فطلب منه أباها إذا أراد الزواج من أبنته عليه ترك عائلته والعيش معه في منزله مما جعل محمد بين خيارين لا ثالث لهما إما أن يختار والدته وإخوته وإما أن يختار من أحبها، فاختار والدته وإخوته الذي يرعاهم بعد وفاة أبيه فرفض والد صفا زواج أبنته منه ، فذهبت والدته إلى فتاة أخرى تدعى هدى لتزوجه إياها وطلبتها لأبنها فوافق أهلها، أما صفا لم تكن تعلم بما فعله والدها بمن أحبته فكانت تذهب لشراء الهدوم ولوازمها وعندما علمت بخطبت محمد على هدى ورفض والدها قررت عدم الزواج من أي شخص أخر وأكملت دراستها الجامعية وظلت عزباء.

معاملة قاسية:

وبعد مرور عام تزوج محمد من هدى وكانت تعرف بقصته مع صفا ومرت سنوات وأنجب منها ثلاثة فتيات”سما ، سها، سهيلة” وولد”مازن” ، ولكن هدى كانت لا تحب الفتيات فكانت تعاملهم معاملة قاسية أما أبنها فكانت تدلله مما جعل الفتيات يحببن والدهم أكثر منها، وذات يوم كسرت سهيلة المرآة عن طريق الخطأ فتعصبت الأم عليها وضربتها فعندما أتى والدها من عمله حكت له ما حدث، فقال محمد لهدى تعاملي برفق لم تكن تقصد ولكن هدى قالت له  أنت من تدللهم “الفتيات يجب معاقبتهم” فاتفق معها على أن تترك أمور الفتيات عليه وهو سوف يعاقبهم عند فعل خطأ مقصود.

قصص دينية مكتوبة حقيقية ومؤثرة جدا لدرجة البكاء.

مفاجئة سما لوالدها على مائدة الغداء:

وذات يوم  ذهبن الفتيات”سها، سهيلة” إلى مدرستهم الابتدائية وسما لمدرستها الإعدادية وكانت مدرسة اللغة العربية ل سما هي صفا فعندما قرأت اسمها في دفتر الغياب عرفت إنها ابنة من أحبته فقالت ل سما أنتي بنت محمد الجيار؟ فأجابتها اه فسكتت المعلمة وتذكرت الماضي، وعندما عادت سما من المدرسة وهم على مائدة الغداء قامت بسؤال والدها بابا أنت تعرف مدرسة اسمها “صفا” حلوة أوي؟ فتفاجأ الأب من السؤال وشهق فقالت الأم “صفا” أليست هي من كنت ستتزوجها؟ فقال: محمد هذا في الماضي فقالت هدى: غدا تقوم بتحويل أوراق سما لمدرسة أخرى، فرفضت الفتاة ترك المدرسة فقالت سهيلة لوالدها بابا هو أنت ما تجوزتهاش ليه دي سما بتقول حلوة أوي؟ فغضبت هدى من الفتيات وأخذت الطعام منهم وقالت لهم خلي طنط الحلوة أوي تعملكم أكل، فقام محمد بطلب طعام من المطعم لهم وترك المنزل وذهب، أما الفتيات فظلوا في غرفتهم يتحدثون عن صفا،… فقالت سما: هو لو باب كان أتجوز مس صفا كان حيخلفني؟ …فقالت لها: سها اه كنتي حتبقي أحلى من كده….. وقالت سهيلة: أنا حقول ل بابا يتجوز مس صفا بدل ماما اللي بتضربنا دي………………

قصص مثيرة عن الصلاة للاطفال الصغار.

شرط الأم:

فسمعت الأم حديث الفتيات بينما هي مارة من أمام حجرتهم لتطمئن على ابنها فغضبت وقفلت عليهم باب الحجرة فحاولن الفتيات فتحه ولم يعرفوا إلى أن جاء الأب وفتح لهم، ثم ذهب لها في حجرتها لمعرفة سبب قفلها الباب عليهم فقصت عليه حديثهم وهددته إن لم يحول أوراق سما لمدرسة أخرى سوف تأخذ ابنها وتترك لهم المنزل، فذهب الأب إلى الفتيات وقال لهم لقد سمعت والدتكم حديثكم وما فعلتموه كان خطا وعليكم الاعتذار فهي من تحضر لكم الطعام وتنظف ملابسكم وغرفكم وتهتم بأمور المنزل… فقالت سما: بابا هي قفلت علينا الحجرة وأنا أتعلمت أعمل أكل وأنظف الحجرة وأطبق الهدوم خليها تروح …فقال الأب: هذا خطأ هي من تعلمتي منها ولو اعتذرتي من الممكن أن تتنازل عن شرطها…  فاعتذرن الفتيات من والدتهم ولكنها أسرت على نقل سما من مدرستها…

طلب الأب:

فوافق الأب واستطاع إقناع ابنته بالمدرسة التي سوف ينقل أوراقها إليها عن طريق وعده لها بأنه سوف يقوم كل يوم بإيصالها إلى مدرستها قبل الذهاب لعمله ، فوافقت سما وطلب الأب من الفتيات قفل موضوع المعلمة صفا وعدم فتحه حتى لا تنزعج والدتهم ………….

قصص مثيرة و أروع 3 قصص متعة و تشويق للأطفال.

إلى هنا نكون قد انتهينا من كتابة قصتنا فإذا أعجبتكم يمكنكم ترك أرائكم وطلب المزيد من القصص المضحكة…………

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى