قصص وعبر

قصص عبر جميلة لجميع الاعمار قصة أجمل بنت في القرية

لعشاق قراءة اجمل قصص عبر جميلة وممتعة مختلف الاعمار استمتعوا معنا الآن بقراءة هذه القصص المسلية والمفيدة نقدمها لكم الآن في هذا المقال من موقع احلم .. القصة الاولي بعنوان اجمل فتاة في القرية والقصة الثانية بعنوان : البراءة بعد 37 سنه من الاعدام .. قصص رائعة فعلاً لا تفوتكم يمكنكم قراءتها الآن ومشاركتها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص وعبر .

قصص معبرة بها حكمة
قصص معبرة بها حكمة

اجمل فتاة في القرية

يحكي أن في يوم من الايام ذهب شاب الي والده يخبره أنه يريد الزواج من فتاة شديدة الجمال، أحبها منذ أن وقعت عينيه عليها، حيث أن جمالها فائق وعيونها ساحرة، فرح الاب كثيراً لهذا الخبر وقال لابنه هيا نذهب علي الفور لأخطبها لك من والدها، وبالفعل ذلك الابن والاب معاً الي منزل الفتاة وهناك بمجرد ان وقعت عينا الاب علي الابنة شاهد جمالها وحسنها فقال لأبنه انها بحاجة الي شخص كبير لديه القدرة علي تحمل مسئوليات الحياة والعناية بها، فهي تستحق الافضل منك .

تشاجر الاب مع ابنه وذهبا الي قسم الشرطة بصحبة الفتاة، وعندما وقع نظر الضابط عليها قال لهم : إنها لا تصلح لأي منكما، فهي بحاجة الي شخص ذو سلطة وجاه، فتخاصم الجميع معاً وقررا الذهاب الي الوزير، وعندما رأي الوزير الفتاة طلبها للزواج وتكررت نفس الحادثة من جديد، حتي قرر الجميع الذهاب الي حاكم البلاد حتي يحكم بينهم، وعندما رآها الحاكم قال لهم : هذه الفتاة تستحق أن تتزوج من امير مثلي يوفر لها كل ما تحتاج .

وهنا تحدثت الفتاة لاول مرة وخرجت عن صمتها قائلة : هناك حل واحد، قال الجميع في حماس : ما هو هذا الحل ؟ اجابت الفتاة : انا سأركض بسرعة كبيرة وانتم خلفي، ومن يلحق بي اولاً سأكون انا من نصيبة، وبالفعل بدأ الجميع يركض وراء هذه الفتاة الجميلة، وبعد فترة من الجري وقعوا معاً في حفرة .. نظرت إليهم الفتاة من اعلي بابتسامة ساخرة وقالت : هل عرفتم من انا ؟ انا الذي يجري خلفي الجميع حتي يقعون في القبور دون أن يدركوا ذلك، انا الدنيا الفانية .

اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا الى النار مصيرنا واجعل الجنة هى دارنا وقرارنا يا رب العالمين .

البراءة بعد 37 سنه من الاعدام

قصة رجل حكم علي نفسه بالاعدام وهو محكوم عليه بالبراءة .. يحكي أن في عام 1964 وجد رجل يدعي كارك لوك ثلاثة من اللصوص يحاولون الدخول الي منزله بغرض السرقة، فأطلق عليهم جميعاً رصاصات من بندقيته الآلية وقتلهم علي الفور، بعد ساعات قليلة أتي رجال الشرطة الي مكان الحادث وكانت الاحكام كلها في صالحه حيث أن المحكمة اعتبرت هذا القتل دفاعاً عن النفس ولكن محامي الاشخاص الذين قتلهم لوك اتهمه بأنه قام من قبل بالتخطيط لقتل هؤلاء الثلاثة، وهم اشقاء جيران لهم وكانت بينهم مشاكل كبيرة .

شعر لوك ان الامر سينقلب عليه وأنه سيسجن في هذه القضية فأتفق مع زوجته علي الاختباء في قبو اسفل منزلهم، هذا القبو مهجور تماماً، وقد ساعدت الزوجة لوك علي الاختباء هناك لشهور طويلة ولكن بعد فترة من الزمن توفت الزوجة وكبر اولاد لوك معتقدين أن والدهم توفي .

مرت ايام وسنين وهجر الاولاد المنزل ثم جاءت عائلة اخري لتسكنه، ولكن لوك كان يخرج من القبو بعد أن يخلد الجميع في النوم ليأكل ويشرب حتي كبر في السن واصيب بالربو بسبب الغبار والرطوبة في القبو .

وذات يوم سمع احد سكان المنزل صوتاً لشخص ما في القبو فاستدعي الشرطة التي جاءت وقبضت علي لوك، حكي لهم لوك سبب اختباءه وقصته ولكن كانت المفأجاة ان رجال الشرطة أخبروه أن والدة الثلاثة المقتولين قد اعترفت أن اولادها قد خططوا بالفعل للسرقة وحكمت المحكمة ببراءة لوك، فعرف حكم البراءه بعد 37 سنه من الهروب والاختفاء عن الانظار .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق