قصص أطفال

قصص عالمية للاطفال مكتوبة قصة ذكاء سندباد

قصة ذكاء سندباد قصة رائعة من اجمل قصص التراث الشهيرة نحكيها لكم اليوم في هذا المقال عبر موقع احلم من موضوع قصص عالمية للاطفال مكتوبة باسلوب شيق وممتع استمتعوا معنا الآن بقراءتها وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص اطفال .

قصة ذكاء سندباد

يحكي ان كان هناك عشرات الجزر في المحيط الاعظم، جزر متباعدة يحيط بها الماء من جميع الجهات، وكان يعيش في هذه الجزر مجموعات مختلفة من الناس، تعتمد حياتهم علي الصيد والزراعة، وعندما يفيض عليهم الرزق والخير يقومون ببيع السلع والمنتجات للجزر الاخري، فتعود عليهم بربح وفير، بينما كانت بعض الجزر الاخري صخوراً صماء لا تصلح للزراعة ويعيش اهلها في فقر شديد وجوع وحاجة، ويعيش فيها بعض الناس علي السرقة والنهب من الجزر الغنية .

وكان هناك رجل قوي شجاع يدعي السندباد، كان هذا الرجل ذكياً شجاعاً محباً للخير، وكانت لديه سفينة كبيرة يسافر بها عبر الجزر المختلفة لاعمار التجارة، حيث يقوم بشراء الكثير من المنتجات التي تنتجها الجزر الغنية ويعود ليبيعها في جزر اخري، وهكذا مضت حياته في سعادة وسلام .

وكان لسندباد ولد اسممه ياقوت تعلم القرآن والكتابة وحفظ كثيراً من الماثورات والاشعار فأحبه الناس لأنه كان ينشدهم مما يحفظ وكان صوته عذباً جميلاً يرتل به آيات الله عز وجل فيجتمع الناس حوله لسماعه والتعلم منه .

وعندما كبر ياقوت ووصل الي سن الشباب والقوة اراد والده أن يعلمه اصول الملاحة بالسفينة واصول التجارة حتي يرث عمله من بعده، او حتي يساعده في عمله عندما يكبر في السن، ويعجز عن مواصلة عمله بنفسه وكان ياقوت شاباً ذكياً شجاعاً مثل والده، فأحسن فنون العمل وتعلمها وكان اميناً في اعمال التجارة يقنع بالربح القليل ويحب مساعدة المحتاجين والفقراء فيعطيهم من رزق الله عز وجل من السلع والمنتجات ولا يأخذ منهم اجراً في المقابل .

ووصل سندباد ذات يوم الي جزيرة يحكمها رجل ظالم اسمه شهرير الشرير كان كل همه جمع المال بالظلم والنهب والطغيان، وكانت عينه علي اغني جزيرة في الجزر واسمها جزيرة الذهب، ولكن اهلها كانوا له بالمرصاد، فكان يعيش في غيظ عظيم متحيناً الفرص لاغتصاب خيرات هذه الجزيرة العظيم، وقد هداه تفكيره الفاسد بمساعدة الشيطان الي فكرة شريرة وهي ان يخطف ياقوت ابن سندباد ويخبر السندباد أنه لن يعيد إليه ابنه الا اذا هاجم السندباد برجاله الكثيرين الاقوياء جزيرة الذهب وحاربها بكل قوته ويأتيه من كنوز وخيرات كل ما يجد في هذه الجزيرة .

حزن سندباد حزناً عظيماً من اجل ولده ياقوت الذي خطفه شهرير الشرير، واخذ يفكر كيف يخرج من هذه المحنة وينجي ابنه من سجن شهرير حتي هداه الله عز وجل الي حيلة ذكية .. احضر سندباد خمسين صندوقاً من الخشب وكل صندوق يتسع لرجل ومعه سيفه ووضع الرجال في الصناديق بعد ان امدهم بالطعام والشراب وجعل في الصناديق ثقوباً صغيرة حتي يتمكنوا من التنفس ودهنها من الخارج بماء الذهب وبالرسوم الجميلة حتي تبدو كأنها من اثاث جزيرة الذهب ورياشها .

وخرج سندباد بسفينته حتي وصل الي شهرير الذي خرج لاستقباله وحده، وقام رجال من سفينة بنقل الصناديق الي قصر شهرير الشرير واخذ شهرير يعد الصناديق في فرح وسرور وهو يتخيل تحقيق أحلامه بالثراء والغنى وبينما هو يطوف بالصناديق صدرت اشارة سندباد ففتح الرجال الصناديق التي كانوا بداخلها رافعين السيوف صارخين في وجه شهرير قائلين : الله اكبر .. الله اكبر .

فزع شهرير من المفأجاة واخذ يبكي ويستغيث ولكن لم يأت احد لإنقاذه من يد سندباد، وخرج ياقوت من محبسه وحبس الرجال شهرير مكانه، ولم يلبث الامر ان انتشر وذاع في الجزر بأكملها وكان اهل جزيرة شهرير يكرهونه بشدة فأخذوا يهنئون سندباد ويدعون له وجعلوه زعيماً للجزيرة وبدأ سندباد يحكم اهل الجزيرة بالعدل والاحسان وقام باعمال الاصلاحات حتي صارت جزيرة غنية عاش اهلها في سعادة وهناء .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق